أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

أرباح سيبلات إنرجي النيجيرية تنمو بنسبة 299% في الربع الثالث

إلى 155.6 مليون دولار

دينا قدري

أعلنت شركة سيبلات إنرجي النيجيرية تحقيق طفرة هائلة في أرباحها التشغيلية في الربع الثالث من عام 2021، بنسبة 299% على أساس سنوي، لتصل إلى 62.6 مليار نايرا (155.6 مليون دولار أميركي).

جاء ذلك في إطار إعلان تفاصيل الأداء المالي للشركة من خلال نتائجها غير المدققة للأشهر الـ9 المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول 2021، حسبما نقلت صحيفة ذا صن النيجيرية.

وتعليقًا على النتائج، قال الرئيس التنفيذي لـ سيبلات إنرجي، روجر براون: "نموذج أعمالنا قوي، على الرغم من النكسات التي حدثت في الربع الثالث من العام، بفضل النهج الحكيم والمرن الذي اتخذناه لإدارة الأعمال".

نتائج أعمال سيبلات إنرجي

حققت الشركة إيرادات بقيمة 182.7 مليار نايرا (442.6 مليون دولار)، ما يمثّل ارتفاعًا بنسبة 18.7% على أساس سنوي.

كما نمت أرباحها قبل الفوائد والضرائب والإهلاك وإطفاء الدين بنسبة 29.6%، لترتفع إلى 105.7 مليار نايرا (256.05 مليون دولار)، من 71.9 مليار نايرا (174.2 مليون دولار) في المدة ذاتها من العام الماضي.

إنتاج النفط - نيجيريا

مشكلات وتعافي الإنتاج

أوضح براون أن "الإنتاج تعافى بقوة منذ الانقطاع في محطة فوركادوس النفطية، وبلغ متوسط إنتاجنا من السوائل ما يقرب من 33 ألف برميل يوميًا من النفط طوال شهر أكتوبر/تشرين الأول".

وأضاف: "الآن بعد أن عاد الإنتاج إلى طبيعته، نتوقع أن يكون الإنتاج في حدود 48-50 ألف برميل يوميًا من النفط لهذا العام، بشرط أن يظل وقت التشغيل في خط أنابيب فوركادوس ومحطة فوركادوس النفطية أعلى من 80% المدرجة في الميزانية".

وتحدّث عن اتخاذ القرار "الصعب والعملي" لإنهاء حالة عدم اليقين بشأن النزاع القانوني لـ أكسيس بنك فيما يتعلق بشركة كاردينال لخدمات الحفر.

وقال: "على الرغم من أننا نحتفظ بموقفنا المعلن سابقًا بأن الإجراءات القانونية ضد الشركة كانت بلا أساس، فإن خطر حدوث اضطراب كبير في عملياتنا وفرص أخرى من قضية قانونية طويلة الأمد أوصلنا إلى تسوية تفاوضية مع أكسيس بنك".

وتابع: "استحوذنا على منصات كاردينال الأربع، ونركّز الآن على التتبع السريع لنشرها في حملات الحفر المستقبلية".

تحوّل الطاقة

كانت شركة سيبلات بتروليوم قد أعلنت -في يونيو/حزيران الماضي- تغيير اسمها إلى سيبلات إنرجي، تماشيًا مع هدف التحوّل نحو الطاقة المتجددة، للإسهام في بيئة منخفضة الكربون.

كما كشفت سيبلات إنرجي -الشهر الماضي- عن استعدادها لدعم السعي لتحسين الوصول إلى الطاقة في أفريقيا، من خلال إعادة توجيه عملياتها مع التركيز على الطاقة النظيفة.

جاء ذلك في إطار هدف الحكومة النيجيرية لتحقيق خطتها لانتقال الطاقة، مع حصول الجميع على الكهرباء بحلول عام 2030، وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، والتصنيع للتخفيف من حدّة الفقر ودفع النمو الاقتصادي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى