سلايدر الرئيسيةأخبار النفطأسعار النفطعاجلمنوعاتنفط

تحديث - أسعار النفط تقلص خسائرها في تعاملات متقلبة

والخام الأميركي يهبط لأول مرة في 4 جلسات

قلّصت أسعار النفط خسائرها، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد تداولات متقلبة، ليهبط الخام الأميركي للمرة الأولى في 4 جلسات متتالية، مع ترقب اجتماع تحالف أوبك+.

ويأتي أداء الخام، في انتظار ما سيسفر عنه اجتماع أوبك+ المقرر انعقاده الخميس المقبل، مع توقعات بالاستمرار على خطة الإنتاج بزيادة 400 ألف برميل يوميًا خلال الشهر المقبل.

وكانت أسعار الخام ارتفعت في التعاملات المبكرة، مع رفع الصين، أكبر مستهلك للنفط في العالم، معدلات التشغيل لمواجهة ارتفاع الطلب على الديزل، لكنها تحوّلت للهبوط بأكثر من 1%، قبل أن تقلّص خسائرها.

أسعار النفط اليوم

هبطت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 0.2%، مسجلة 83.91 دولارًا للبرميل، بعد أن صعدت عند 84.41 دولارًا خلال الجلسة.

بينما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنسبة هامشية بلغت 0.01%، مسجلة 84.72 دولارًا للبرميل، بعد أن صعدت فوق 85 دولارًا، وتراجعت تحت 84 دولارًا خلال التعاملات.

كانت أسعار النفط قد ارتفعت بأكثر من 1%، في نهاية تعاملات أمس الإثنين، مع ترقّب الأسواق العالمية اجتماع تحالف أوبك+.

توقعات الطلب على النفطالطلب على النفط

قال كبير المحللين في أواندا، إدوارد مويا، لا تزال أسعار الخام تستعد للتوجّه نحو الأعلى، مع انتظار بعض المتداولين للتأكيد بعد أن أظهر كل من مخزون النفط الخام في إدارة معلومات الطاقة أن الطلب على معظم المنتجات يسير في الاتجاه الصحيح، في حين أن الإنتاج الأميركي مستقر مع التزام أوبك+ بالزيادة التدريجية البالغة 400 ألف برميل يوميًا.

ارتفع النفط إلى أعلى مستوياته في عدّة سنوات الأسبوع الماضي، مدعومًا بانتعاش الطلب بعد الوباء، وتمسّك منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبك" وحلفائها من الخارج بقيادة روسيا في تحالف "أوبك+"، بزيادات تدريجية شهرية في الإنتاج، تبلغ 400 ألف برميل يوميًا، على الرغم من دعوات كبار المستهلكين لضخّ مزيد من النفط.

خلص مسح لوكالة رويترز إلى أن زيادة إنتاج نفط أوبك في أكتوبر/تشرين الأول لم ترقَ إلى مستوى الارتفاع المخطط له بموجب اتفاق أوبك+، إذ عوّض انقطاع غير طوعي في بعض المنتجين الصغار عن زيادة الإمدادات من السعودية والعراق.

ووجد المسح أن أوبك ضخّت 27.50 مليون برميل يوميًا في أكتوبر/ تشرين الأول، بزيادة 190 ألف برميل يوميًا عن الشهر السابق، وهو ما يعني تراجعًا قدره 254 ألف برميل مسموح بها بموجب اتفاق الإمدادات.

شركات النفط الصينية

في الوقت نفسه، عززت شركات النفط الوطنية في الصين معدلات تشغيل المصافي، مما زاد من شهيتها للنفط الخام، لتجنّب نقص الديزل لدى ثاني أكبر مستخدم للنفط في العالم.

أظهر استطلاع أولي لرويترز أمس الإثنين توقُّع أن تكون مخزونات النفط الخام الأميركية قد ارتفعت الأسبوع الماضي، بينما شوهدت مخزونات البنزين ونواتج التقطير تتراجع.

جاء الاستطلاع قبل صدور تقارير من معهد النفط الأميركي، المقرر صدوره في وقت لاحق من اليوم، قبل التقرير الرسمي من إدارة معلومات الطاقة، الذراع الإحصائية لوزارة الطاقة الأميركية، المقرر صدوره غدًا الأربعاء.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى