رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطأسعار النفطعاجلغازنفط

بي بي تربح 3.32 مليار دولار في الربع الثالث بدعم من أسعار النفط والغاز

وتعتزم إعادة شراء الأسهم بمقدار 1.25 مليار دولار

انضمت شركة النفط البريطانية "بي بي" إلى شركات النفط الكبرى التي أعلنت عن نتائج قوية خلال الربع الثالث من العام الجاري، بدعم من زيادة أسعار النفط والغاز، والتي سجلت مستويات قياسية مع تعافي الاقتصاد العالمي من جراء فيروس كورونا.

وقالت بي بي، إن ارتفاع أرباحها في الربع المنتهي في 30 سبتمبر/أيلول سيسمح لها لها بالتوسّع في برنامج شراء نسبة من أسهمها بأكثر من مليار دولار.

أسعار الغاز

ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي والطاقة في جميع أنحاء العالم هذا الخريف، إذ اصطدمت إمدادات الغاز الضئيلة بالطلب القوي في الاقتصادات التي تتعافى من وباء كورونا.

تتوقع بي بي أن تظل أسعار الغاز الطبيعي قوية في الأشهر المقبلة من ذروة الطلب في فصل الشتاء.
وقالت شركة النفط والغاز البريطانية، إن صافي الشركة خلال الربع الثالث سجلت 3.32 مليار دولار، متجاوزة توقعات المحللين البالغة 3.06 مليار دولار.

ويقارن ذلك بأرباح قدرها 2.8 مليار دولار في الربع الثاني، و86 مليون دولار قبل عام، عندما انهار الطلب على الطاقة وأسعارها بسبب وباء فيروس كورونا.

بي بي
الرئيس التنفيذي لشركة النفط البريطانية بي بي برنارد لوني - أرشيفية

نتائج أعمال بي بي

تعززت النتائج من خلال "التداول القوي للغاية" الذي ساعد شركة بي بي على مواجهة التقلبات الكبيرة في أسعار الغاز والغاز الطبيعي المسال طوال الربع.

ذكرت رويترز الشهر الماضي أن ذراع التداول لشركة بي بي حقق 500 مليون دولار على الأقلّ في الربع الثالث.

قال الرئيس التنفيذي لشركة النفط البريطانية، برنارد لوني: "لقد ساعد ارتفاع الأسعار بالتأكيد في أرباح الشركة، لكنني مسرور جدًا بذلك ربعًا تلو الآخر، فنحن نفعل ما قلناه، من خلال تحقيق أرباح قياسية لتعزيز مواردنا المالية، وزيادة التوزيعات للمساهمين والاستثمار في تحوّلنا الإستراتيجي".

قالت الشركة، إنها ستعيد شراء 1.25 مليار دولار أخرى من أسهمها بحلول أوائل عام 2022، بعد شراء 900 مليون دولار خلال الربع الثالث، كما تعهدت باستخدام 60% من فائضها النقدي لتعزيز عوائد المساهمين.

ديون الشركة

انخفض صافي ديون شركة النفط البريطانية إلى 32 مليار دولار، من 32.7 مليار دولار في الربع الثاني.

ومع ذلك، فإن التوقعات طويلة الأجل للطلب على الوقود الأحفوري لا تزال غير مؤكدة، إذ يجتمع قادة العالم هذا الأسبوع في غلاسكو بإسكتلندا لحضور مؤتمر للأمم المتحدة كوب 26 لتجنّب الآثار الكارثية لتغيّر المناخ.

تخطط بي بي لتقليل انبعاثات الكربون بشكل حادّ في العقود القادمة، من خلال زيادة قدرتها على الطاقة المتجددة 20 ضعفًا بحلول عام 2030، مع تقليل إنتاجها النفطي بنسبة 40%، وتحويل المزيد من الأموال إلى استثمارات منخفضة الكربون.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى