أخبار التغير المناخيأخبار منوعةالتغير المناخيرئيسيةعاجلمنوعات

كوب 26.. المغرب يرفع مساهمته لخفض غازات الاحتباس الحراري بحلول 2030

بنسبة 45.5%

دينا قدري

أعلن المغرب في مؤتمر المناخ كوب 26 اليوم الإثنين، رفع طموح مساهمته المحددة وطنيًا لخفض غازات الاحتباس الحراري بنسبة 45.5% بحلول عام 2030، في إطار تعزيز التزامه بمواجهة أزمة المناخ.

وأكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن هذا الهدف يندرج ضمن إستراتيجية متكاملة لتنمية منخفضة الكربون بحلول عام 2050.

وأوضح أخنوش -في كلمته نيابةً عن العاهل المغربي الملك محمد السادس أمام قمة المناخ كوب 26- أن إسترايتيجة البلاد تهدف إلى الانتقال لاقتصاد أخضر ينسجم مع أهداف الاستدامة، وتعزيز قدرة الصمود والتكيف وحماية البيئة.

إرادة سياسية

نقل أخنوش تهنئة المغرب إلى المملكة المتحدة على جهودها، لإنجاح تنظيم ورئاسة الدورة الـ26 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، حسبما أفادت وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وأشار إلى أن العالم أصبح أمام خيارين، إما الاستسلام للتقاعس المدمر للذات، أو الانخراط بصدق وعزيمة في إجراءات عملية وسريعة، قادرة على إحداث تغيير حقيقي في المسار الحالي الذي أثبت عدم فعاليته.

وأكد في قمة المناخ كوب 26، الحاجة الملحة لإرادة سياسية حقيقية، والتزام أكثر انصافًا تجاه البشرية، تتحمل تبعات نظام اقتصادي عالمي لا تستفيد بشكل عادل من منافعه.

وشدد على أن ضعف التمويل والدعم التكنولوجي هو تجسيد صارخ لقصور المنظومة الدولية الحالية، بالنظر للضرر المناخي الذي تتحمله أفريقيا.

تحرك حتمي

أكد أخنوش أن التغييرات الواجب اتخاذها للحد من تداعيات أزمة المناخ أصبحت معروفة، ولا يمكن للمجتمع الدولي أن يظل مترددًا.

وشدد على أنه يتعين المضي قدمًا لتفعيل حلول ملموسة بأجندة تنفيذ محددة، مدعومة بإرادة سياسية قوية لتغيير المسار المقلق الذي يتجه إليه العالم.

وقال: "ندعو إلى صحوة الضمير العالمي، وإلى الالتزام الجماعي والمسؤول، لمواجهة التغيرات المناخية، من أجل مستقبل أفضل للبشرية جمعاء".

وأشار إلى التزام المغرب بمواجهة التداعيات المدمرة لتغير المناخ، من خلال إطلاق مبادرات لتكيف الزراعة والأمن والاستقرار، فضلًا عن اللجان المناخية الأفريقية الـ3 المنبثقة عن "قمة العمل الأفريقية" التي انعقدت في مراكش في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى