غازأخبار الغازرئيسيةعاجل

أسعار الغاز في أوروبا تقفز إلى 861 دولارًا لكل 1000 متر مكعب

مي مجدي

أدى استمرار انعكاس اتجاه الغاز الروسي عبر خط أنابيب يامال-أوروبا إلى ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا بنسبة 11% خلال التعاملات الصباحية اليوم الإثنين.

ووفقًا لبيانات بورصة إنتركونتيننتال، قفز سعر العقود الآجلة للغاز لشهر ديسمبر/كانون الأول في مؤشر "تي تي إف" الهولندي إلى مستوى قياسي، وتجاوزت الزيادة الإجمالية في الأسعار 11% لتصل إلى 861 دولارًا لكل 1000 متر مكعب عند فتح التداول، بحسب وكالة الأنباء الروسية "تاس".

يأتي ذلك بعد انخفاض أسعار الغاز يوم الجمعة الماضية إلى أقلّ من 800 دولار لكل 1000 متر مكعب لأول مرة منذ 17 سبتمبر/أيلول.

التدفقات العكسية

في صباح يوم السبت، انخفض ضخّ الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب يامال-أوروبا، ثم توقّف تمامًا، وبدأ عكس اتجاه تدفّق الغاز.

وفي وقت مبكر من اليوم الإثنين، ارتفعت إمدادات الغاز العكسية من ألمانيا عبر خط الأنابيب إلى 3.6 أضعاف، أي قرابة 524 ألف متر مكعب في الساعة، مقارنة بـ159 ألف متر مكعب يومي السبت والأحد.

وتعقيبًا على ذلك، أكدت شركة غازبروم الروسية المملوكة للدولة، تلبية الطلب في أوروبا.

ومن جانبها، أعلنت بولندا أن التدفقات من الشرق كانت أقلّ بكثير من المعتاد، لكن بولندا ما زالت تتلقى كميات تتفق مع عقدها.

مشروع يامال الروسي - الغاز الروسي
مشروع يامال الروسي - أرشيفية

خط يامال-أوروبا

يمر خط أنابيب الغاز "يامال-أوروبا" عبر أراضي 4 دول، وهي: روسيا وبيلاروس وبولندا وألمانيا.

ويمتلك القدرة على إنتاج 32.9 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا.

وفي العام الماضي، انتهى اتفاق نقل الغاز بين روسيا وبولندا، لكن غازبروم يمكنها حجز سعة العبور عبر خط الأنابيب.

وخلال المناقصة الأخيرة في 18 أكتوبر/تشرين الأول، حجزت شركة غازبروم نحو 32 مليون متر مكعب يوميًا أو 35% من إجمالي السعة الإضافية لنقل الغاز عبر بولندا لخط أنابيب يامال-أوروبا لشهر نوفمبر/تشرين الثاني.

مراقبة الإمدادات الروسية

على الجانب الآخر، تسبّب ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا مدعومًا بالتعافي الاقتصادي وانخفاض المخزونات إلى مراقبة تدفقات تصدير الغاز الروسي.

واتّهمت وكالة الطاقة الدولية وبعض المشرّعين الأوروبيين شركة غازبروم بتعمُّد نقص إمداداتها من الغاز الطبيعي إلى أوروبا، لكن الشركة الروسية ردّت بأنها تفي بالتزاماتها التعاقدية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى