التقاريرتقارير الكهرباءتقارير منوعةسلايدر الرئيسيةكهرباءمنوعات

تكساس.. الجمهوريون يخططون لتأسيس أكبر منشأة لتعدين البيتكوين في العالم

مُشَرِّعو الولاية يريدونها موطنًا عالميًا للعملات المشفرة

نوار صبح

يسعى المشرّعون الجمهوريون على مستوى ولاية تكساس الأميركية، والمشرِّعون الفيدراليون، إلى إرساء وتعزيز انتشار تقنية سلسلة الكتل "بلوكتشين" المستخدمة في تعدين العملات المشفرة؛ نظرًا لما تتميز به الولاية من مرونة اللوائح التنظيمية وانخفاض أسعار الكهرباء.

وتتجه أنظار المشرعين والمستثمرين إلى مدينة روكديل بولاية تكساس؛ حيث يقع أكبر مصنع لتعدين البيتكوين في أميركا الشمالية، الذي تملكه وتديره شركة وينستونيو إس، المملوكة لشركة "رَيوتبلوكتشي"، بهدف مضاعفة سعة المصنع وجعله أكبر منشأة تعدين بيتكوين في العالم.

وأعرب السيناتور الأميركي تيد كروز، من ولاية تكساس، في مؤتمر مجلس سلسلة الكتل بمدينة أوستن عاصمة ولاية تكساس، عن رغبته في أن تصبح ولاية تكساس مركزًا لصناعة البيتكوين والعملات المشفرة، حسبما أوردته صحيفة "سانت أنتونيو إكسبرس نيوز" اليومية الأميركية.

البيئة المناسبة

صرح السيناتور الأميركي، تيد كروز، بأن ولاية تكساس تحتضن رواد الأعمال، الذين تروق لهم قوانين الولاية غير المقيَّدة باللوائح التنظيمية للصناعة وتراعي الخصوصية، واعتبر أن مجتمع العملات المشفرة قائم على "الحرية الفردية والمسؤولية الفردية" وقلّة الاعتماد على الحكومة.

وحضر مؤتمر مجلس سلسلة الكتل، المنعقد في 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، 700 من السياسيين ورواد الأعمال والباحثين.

بدوره، التقى حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، مجلس سلسلة الكتل بولاية تكساس، الأسبوع الماضي، وأعلن بعد ذلك أن الولاية ستحتل قريبًا مركز الصدارة في سلسلة الكتل والعملات المشفرة.

خطوط الكهرباء خارج منشأة شركة وينستون لتعدين البيتكوين في بلدة روكديل
خطوط الكهرباء خارج منشأة شركة وينستون لتعدين البيتكوين في بلدة روكديل

ولم يخفِ هذا الاندفاع هواجس ومخاوف المجموعات البيئية التي أثار قلقها تأثير تعدين العملات المشفرة في شبكة الكهرباء الضعيفة في ولاية تكساس والكميات الكبيرة من الكهرباء المطلوبة لتعدين البيتكوين.

تجدر الإشارة إلى أن نمو تعدين العملات المشفرة في بلدة روكديل، التي شارفت على الانهيار الاقتصادي أواخر العقد الماضي نتيجة إغلاق مَصْهر الألومنيوم "ألكوا"، ثم محطة لوميننت لتوليد الكهرباء بالفحم عام 2017، جاء على فترات متقطعة.

وفي عام 2018، وعدت شركة صينية تصمم أجهزة كمبيوتر متخصصة لتعدين العملات المشفرة بمئات الوظائف واستثمار 500 مليون دولار في مصهر "ألكوا" المغلق، ونتيجة انخفاض سعر البيتكوين، أواخر عام 2010، ذهب وعد الشركة الصينية أدراج الرياح.

ماهية العملات المشفرة

تُعَد العملات المشفرة أصولًا رقمية يمكن استخدامها لشراء منتجات وخدمات معينة دون وسيط مثل البنك، وتمثل أول شبكة دفع لامركزية على مبدأ النِّد للنِّد ويدعمها مستخدموها، ولا تدعم أي حكومة قيمتها، ورغم استخدامها في بعض مبيعات التجزئة؛ فإن العديد من الأشخاص يستعملونها للاستثمار.

جدير بالذكر أن أسعار البيتكوين، التي يشتريها معظم الناس من البورصات العامة، تشهد تقلبات كثيرة؛ فقد ارتفعت خلال العام الماضي من 11500 دولار لكل قطعة نقدية إلى مستوى قياسي بلغ 66 ألف دولار، في الأسبوع الماضي، قبل أن تعاود الانخفاض ​​إلى ما دون 60 ألف دولار.

وتصدر كتل جديدة من عملات البيتكوين كل 10 دقائق، وتتنافس مراكز التعدين للحصول عليها من خلال حل مشكلات حسابية معقدة للتحقق من صحة المعاملات، وتحدث هذه العمليات وفق تقنية سلسلة الكتل "بلوكتشين"، وهي سلسلة عامة من الكتل اللامركزية والمجهولة حيث تُسَجَّل التفاصيل.

وكلما زاد عدد أجهزة الكمبيوتر التي تتنافس فيها مراكز التعدين في هذه العملية، زاد عدد عملات البيتكوين التي يمكنهم الحصول عليها؛ ما يجعل التعدين عملية كثيفة الطاقة.

استهلاك التعدين للطاقة الكهربائية

يصف مؤيدو تعدين العملات المشفرة العلاقة بين عمال تعدين البيتكوين ومجلس الموثوقية الكهربائية في تكساس "إركوت"، مشغل الشبكة في الولاية، بأنها تكافلية.

ويرون أن انتشار تقنية سلسلة الكتل "بلوكتشين" يساعد في استقرار شبكة كهرباء تكساس التي تعرضت بشكل متزايد للحرائق بسبب الأعطال أثناء العاصفة التي حرمت ما يقدر بنحو 70% من تكساس من الكهرباء لمدة 42 ساعة في المتوسط.

ويقولون إن الطلب المتزايد الناجم عن التعدين يمكن أن يحفز مصادر جديدة للكهرباء لربطها بالشبكة، حسبما أوردته صحيفة "سانت أنتونيو إكسبرس نيوز" اليومية الأميركية.تعدين البيتكوين - أسعار البيتكوين - روسيا

وقال رئيس مجلس سلسلة الكتل بولاية تكساس، لي براتشر، إن تعدين البيتكوين ليس مستمرًا، ويمكن إيقاف تشغيل مصانع التعدين في أوقات الضغط الشديد على الشبكة، وتدفع شركة "إركوت" لشركات تعدين البيتكوين مقابل إيقاف أنشطتها في هذه الأوقات.

وأضاف براتشر أن هذه الكهرباء غير المستخدمة من طلب الحمل الأساسي تعاد مرة أخرى إلى الشبكة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة التعدين وينستونيو إي، تشاد إيفريت هاريس، إن شركته تمثل محطة كهرباء افتراضية تعيد الكهرباء إلى الشبكة خلال أوقات ارتفاع الطلب، حتى إن الشركة أوقفت استخدامها في الأوقات التي كانت مواتية لاستمرار التعدين.

وفقًا لمؤشر استهلاك الكهرباء في شركة كيمبردج بيتكوين، تبلغ قدرة منشأة تعدين وينستونيو إس 300 ميغاواط، ويُعَد 1 ميغاواط كافيًا لتزويد 400-900 منزل بالكهرباء سنويًا، ومن المتوقع أن تصل سعتها القصوى إلى 750 ميغاوات عند التوسع.

وقال رئيس مجلس سلسلة الكتل بولاية تكساس، لي براتشر، إن خيارات الطاقة الملائمة للبيئة في ولاية تكساس تجعل التعدين في الولاية أكثر استدامة منه في الصين.

وأضاف أن تعدين البيتكوين في تكساس يعتمد بنسبة 30% على الطاقة المتجددة؛ حيث تأتي 20% من كهرباء الولاية من طاقة الرياح، وأن أقل من 15% من تعدين البيتكوين في الولاية يستخدم الكهرباء المولدة بالفحم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى