أخبار النفطرئيسيةنفط

رغم الحرائق.. إنتاج بيمكس المكسيكية النفطي يرتفع 4.2% في الربع الثالث

دينا قدري

أعلنت شركة النفط المكسيكية المملوكة للدولة "بيمكس" زيادة إنتاجها في الربع الثالث من عام 2021، بنسبة 4.2% عن العام السابق، في انتعاشة واضحة عقب عدة حوادث أضعفت إنتاجها في وقتٍ سابق.

تأتي المكاسب دليلًا على انتعاشة طفيفة، على الرغم من تأثير حريق مميت على منصة الشركة "إي-كو-إيه2" في خليج المكسيك في أغسطس/آب، ما أدى إلى انخفاض مؤقت في إنتاج النفط بمقدار الربع.

كما اندلع حريق في يوليو/تموز في مجموعة حقول كو-مالوب-زاب البحرية بسبب تسرب غاز من خط أنابيب بحري، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ.

عوامل زيادة الإنتاج

قالت بيمكس -في بيان أصدرته يوم الخميس- إن إنتاجها من النفط والمكثفات ارتفع إلى 1.752 مليون برميل يوميًا، من 1.736 مليون برميل يوميًا في الربع الثاني من العام.

وزاد الإنتاج عن الربع نفسه من العام الماضي بعد تخفيف إجراءات الطوارئ الخاصة بجائحة فيروس كورونا، واستعادة الإنتاج بعد إغلاق وحدة الإنتاج والتخزين العائمة التابعة في يوليو/تموز 2020 لإجراء إصلاحات بسبب اصطدامها بناقلة.

وترجع الزيادة أيضًا إلى تضمين النفط المكثف، وهو زيت خفيف جدًا وعادةً ما تكون قيمته أقل من النفط الخام العادي. كما زاد إنتاج المكثفات تدريجيًا، إذ تستغل بيمكس الحقول البرية الرئيسة.

كما زاد إنتاج الشركة من خام إيسمس الخام، في حين انخفض إنتاج خام مايا الثقيل الرئيس لسنوات.

بيمكس

خسائر وديون

قالت شركة النفط المكسيكية -في تقرير أرباحها- إنها تكبدت خسارة صافية قدرها 77.2 مليار بيزو مكسيكي (3.8 مليار دولار أميركي) في الربع الأول من العام، ويرجع ذلك جزئيًا إلى تأثير تقلبات أسعار الصرف.

وكانت الخسارة الصافية التي أُبلغ عنها إلى البورصة -باستخدام المعايير نفسها التي اعتمدتها معظم الشركات المكسيكية المتداولة علنًا- أقل عند 62.8 مليار بيزو (3.05 مليار دولار).

ويُقارن ذلك بصافي دخل بلغ 14.4 مليار بيزو (699.7 مليون دولار) في الربع السابق، و1.4 مليار بيزو (68 مليون دولار) في المدة ذاتها من العام السابق.

وارتفع الدين المالي لشركة بيمكس بنسبة 1.6% هذا العام، إلى 113 مليار دولار في نهاية سبتمبر/أيلول.

قرارات أخرى

دافع رئيس المكسيك، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، عن شركة النفط الحكومية، وبذل العديد من الجهود لمساعدة الشركة في دعم مواردها المالية وزيادة الإنتاج.

من جانبه، أخبر الرئيس التنفيذي لشركة بيمكس، أوكتافيو روميرو أوروبيزا، المشرعين -الأربعاء الماضي- أن الحكومة ستتولى مدفوعات استهلاك الدين المستقبلية للشركة، ما يرسل سنداتها الخارجية إلى أعلى مستوى لها في شهر واحد.

كما قالت وزارة المالية إنها ستخفض رسوم تقاسم الأرباح لشركة بيمكس العام المقبل إلى 40%، من 54% هذا العام.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى