التغير المناخيأخبار التغير المناخيرئيسية

البحرين تعلن سعيها لتحقيق الحياد الكربوني في 2060

حياة حسين

أعلن مجلس الوزراء البحريني، اليوم الأحد، استهداف المملكة تحقيق الحياد الكربوني في عام 2060؛ وذلك للإسهام في علاج تغير المناخ وحماية البيئة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البحرينية "بنا".

وترأس ولي العهد البحريني رئيس مجلس الوزراء، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عُقد، اليوم الأحد، بقصر القضيبية.

ورحّب مجلس الوزراء في البحرين بإطلاق المملكة العربية السعودية الحزمة الأولى من مبادرات السعودية الخضراء، وإعلان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، استهداف الوصول للحياد الكربوني في عام 2060 من خلال نهج الاقتصاد الدائري للكربون.

ثناء على مبادرات السعودية

أكد مجلس وزراء البحرين أهمية المبادرات البيئية التي أطلقتها السعودية، أمس السبت، وأثنت على أهدافها في حماية البيئة ومواجهة تحديات التغير المناخي.

وتسعى البحرين لزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، لتقليل الانبعاثات وزيادة حصة الطاقة النظيفة من المزيج الكلّي للطاقة، بنسبة 5% بحلول 2025، و10% بحلول عام 2035.

وكان ولي العهد السعودي، رئيس اللجنة العليا للسعودية الخضراء، الأمير محمد بن سلمان، قد أطلق، أمس السبت، النسخة الأولى للمنتدى السنوي لمبادرة السعودية الخضراء، الذي سيُعنى بإطلاق "المبادرات البيئية الجديدة للمملكة، ومتابعة أثر المبادرات التي أُعلنت في السابق، بما يحقق مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء".

وأعلن ولي العهد السعودي، في الكلمة الافتتاحية، حزمة من المبادرات البيئية، كما تعهّد بأن تصبح العاصمة السعودية -الرياض- واحدة من كُبريات المدن المستدامة في العالم، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

الطاقة المتجددة

تحول الطاقة - الطاقة المتجددةكانت دراسة أعدّها المجلس الأطلسي للأبحاث، نُشرت في أغسطس/آب الماضي، قد أكدت أن منطقة الخليج العربي تمتلك فرصًا ومزايا تمكّنها من التحول للاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة.

وأشارت الدراسة إلى أن السعودية والإمارات من بين أبرز النماذج في منطقة الخليج؛ كونهما من القادة الإقليميين لتحوّل الطاقة.

ورغم أن دول الخليج تتميز بامتلاكها أكبر احتياطيات الوقود الأحفوري في العالم؛ فإنها تتمتع كذلك بإمكانات هائلة في مجال الطاقة المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى أصول نقدية تساعدها على الانتقال نحو الطاقة النظيفة.

وأوضحت الدراسة أن كلًا من السعودية والإمارات من بين أفضل دول العالم في مجال الطاقة الكهروضوئية، مع وفرة رأس المال المتاح، والذي يمكن إعادة توجيهه إلى الاستثمار في تطوير الطاقة النظيفة المحلية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى