رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تتراجع لأول مرة في 3 جلسات

مع صعود الدولار الأميركي

تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الخميس، لتسجّل الهبوط الأول في 3 جلسات متتالية، مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأميركية.

ويتوقع العديد من المستثمرين أن يدفع ارتفاع معدل التضخم المصارف المركزية إلى رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأميركية -الصادرة اليوم- هبوط عدد طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة إلى مستوى 290 ألف طلب الأسبوع الماضي، بعكس توقعات ارتفاعها إلى 298 ألفًا.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، انخفض سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 0.2%، ليسجّل 1781.90 دولارًا للأوقية.

بحلول الساعة 05:45 مساءً بتوقيت غرينتش، (08:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.1%، مسجلًا 1780.06 دولارًا للأوقية.

كانت أسعار الذهب قد ارتفعت بأكثر من 14 دولارًا، في نهاية تعاملات أمس الأربعاء، مع هبوط العملة الأميركية.

وفي التوقيت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.2%، ليصل إلى 24.16 دولارًا للأوقية، كما هبط سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.4%، مسجلًا 1049.15 دولارًا للأوقية، وتراجع سعر البلاديوم الفوري بنسبة 2.9%، مسجلًا 2015 دولارًا للأوقية.

قالت شركة نورنيكل الروسية، أكبر منتج للبلاديوم في العالم، إن إنتاجها من البلاديوم في الربع الثالث زاد بنسبة 9% إلى 598 ألف أوقية، بينما زاد إنتاج البلاتين بنسبة 8% إلى 145 ألف أوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يتبع أداء الورقة الخضراء أمام 6 عملات رئيسة، بنحو 0.1% إلى 93.686 نقطة.

احتواء التضخم

قال محلل إستراتيجي العملات في ديلي فوركس إيليا سبيفاك: "الاتجاه العام للذهب لم يبنِ الزخم حقًا؛ لأنه من غير الواضح أين ستهبط العائدات الحقيقية؛ نظرًا لعدم اليقين بشأن ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيتصرف بالسرعة الكافية لاحتواء التضخم أو إذا كان التضخم سيتجاوز التشديد".

وأضاف: "في حين أن التحيز العام لنقاط الذهب ينخفض بسبب بيئة العائدات المتزايدة؛ فمن غير المرجح أن نحصل على دفعة قوية في الاتجاه حتى يتضح مدى قوة تصرف الاحتياطي الفيدرالي".

بلغت عائدات الولايات المتحدة القياسية لأجل 10 سنوات أعلى مستوياتها في 5 أشهر؛ ما ضغط على السبائك؛ حيث تترجم العائدات المرتفعة إلى تكلفة فرصة أعلى للاحتفاظ بالمعدن الذي لا يدفع أي فائدة.

أسعار الذهب اليوم
ذهب وعملات نقدية - أرشيفية

الاحتياطي الفيدرالي

قال مسؤولان في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، أمس الأربعاء، إنه بينما يجب أن يبدأ المصرف المركزي في إنهاء إجراءاته التحفيزية؛ فإنه من السابق لأوانه رفع أسعار الفائدة.

قال محللو يو بي إس، في مذكرة، إن ارتفاع توقعات التضخم وتراجع توقعات النمو، خاصة وسط ارتفاع أسعار الطاقة وتباطؤ النشاط الصناعي، قد يدعم أسعار الذهب في الشهر أو الشهرين المقبلين.

يتوقع المصرف أسعار الذهب عند 1700 دولار/أوقية في نهاية مارس/آذار 2022 و1600 دولار بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول 2022.

وتداولت أسعار المعدن الأصفر بين 1748 دولارًا للأونصة و1800 دولارًا للأوقية حتى الآن هذا الشهر.

وغالبًا ما يُعَد الذهب وسيلة للتحوط من التضخم، على الرغم من أن انخفاض التحفيز ورفع أسعار الفائدة يؤديان إلى ارتفاع عائدات السندات الحكومية؛ ما يقلل من جاذبية السبائك.

ارتفاع أسعار الطاقة

من جانبه، قال رئيس إستراتيجية أسواق السلع في بنك الصين الدولي، شياو فو: "لا يزال الذهب مدعومًا بسبب وجود ضغوط تضخمية بسبب ارتفاع أسعار الطاقة وضعف البيانات الصادرة عن إنتاج المصانع في الصين والولايات المتحدة".

على الجانب السلبي، هناك طلب على الملاذ الآمن من مخاوف النمو العالمي، "لكن الاتجاه الصعودي لا يزال يحده الارتفاع المحتمل في عوائد سندات الخزانة وتراجع التوقعات".

وانخفض الإنتاج في المصانع الأميركي بأكبر قدر في 7 أشهر في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو مؤشر آخر على أن قيود العرض كانت تعرقل النمو الاقتصادي.

قال عضو بنك الاحتياطي الفيدرالي، كريستوفر والر، يوم الثلاثاء، إنه إذا استمر التضخم في الارتفاع بوتيرته الحالية في الأشهر القليلة المقبلة؛ فقد يحتاج صناع السياسة في الاحتياطي الفيدرالي إلى تبني "استجابة سياسية أكثر عدوانية" العام المقبل.

ترتيب الدول المنتجة للذهب - الذهب - إنتاج الذهب - العالم

إنجلترا وروسيا

سيكون بنك إنجلترا أول مصرف مركزي كبير يرفع أسعار الفائدة في دورة ما بعد الوباء، لكن الاقتصاديين، الذين استطلعت رويترز آراءهم، يعتقدون أن الزيادة الأولى لن تأتي حتى أوائل العام المقبل، بعد أن تحدد الأسواق الأسعار.

كما قال المصرف المركزي الروسي، يوم الأربعاء، إن احتياطي روسيا من الذهب بلغ 73.9 مليون أوقية حتى بداية أكتوبر/تشرين الأول.

وقال كبير محللي السوق في سي إم سي ماركيتس مايكل هيوسون: "خلال الأسابيع القليلة الماضية، ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية مع تزايد المخاوف من التضخم، ومع ذلك فقد كافح الذهب للقيام بأي خطوة مهمة بطريقة أو بأخرى.. يُتداول الذهب في نطاق يتراوح بين 1720 دولارًا و1820 دولارًا".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى