التقاريرتقارير الغازتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

أميركا.. تعزيز إنتاج النفط والغاز الحل لمواجهة تسارع تكاليف الطاقة (تقرير)

أحمد شوقي

يعاني المستهلكون في أميركا من ضغوط كبيرة؛ جراء ارتفاع أسعار الطاقة، وهو ما يتزامن مع تسارع الطلب على الوقود لأغراض التدفئة هذا الشتاء.

ويطالب معهد النفط الأميركي بالدعم من صناعة النفط والغاز في الولايات المتحدة، من أجل زيادة المعروض، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي في نهاية المطاف إلى تراجع الأسعار، حسبما كتب المحلل في المعهد، مارك غرين.

زيادة تكاليف الطاقة

شهدت أسعار الطاقة ارتفاعات قوية في الأسابيع الأخيرة، مع تزايد الطلب ونقص الإمدادات، في الوقت الذي يتعافى فيه الاقتصاد العالمي من صدمة وباء كورونا.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية زيادة إنفاق الأسر في الولايات المتحدة على تكاليف الطاقة -الكهرباء والغاز الطبيعي والبروبان ووقود التدفئة- هذا الشتاء، مقارنة بالشتاء الماضي.

وبصفة خاصة، ترى إدارة المعلومات أن الأسر الأميركية التي تستخدم الغاز الطبيعي لتدفئة منازلها ستنفق نحو ​​746 دولارًا في المتوسط هذا الشتاء، بزيادة 30% عن الشتاء الماضي.

الغاز الطبيعي - ارتفاع أسعار الغاز - مخزون الغاز

ويأتي ذلك مع تسارع الطلب بوتيرة أكبر من المعروض، وسط تعافي الاقتصاد من أزمة كورونا، وعودة فتح الاقتصادات من عمليات الإغلاق المترتبة على تفشّي الجائحة.

كيف تواجه الإدارة الأميركية الأزمة؟

أدّى تسارع الطلب إلى تشديد أسواق الطاقة وارتفاع الأسعار في الولايات المتحدة، ما دفع مسؤولي البيت الأبيض للعمل على مواجهة آثار ارتفاع تكاليف الطاقة، بما في ذلك البنزين.

وبحسب تقرير نشرته وكالة بلومبرغ، التقى كبار مسؤولي الإدارة الأميركية مؤخرًا، لمناقشة ارتفاع أسعار البنزين والغاز الطبيعي، إذ يواجه الرئيس الأميركي، جو بايدن، ضغوطًا مكثفة للسيطرة على التضخم الذي يهدد التعافي الاقتصادي والطموحات السياسية للديمقراطيين.

وأكد البيت الأبيض أن الإدارة الأميركية ستستخدم جميع الأدوات المتاحة لتقييد ارتفاع أسعار البنزين، التي وصلت لأعلى مستوياتها منذ 2014.

وفي تقرير منفصل لوكالة بلومبرغ، قال مؤرخ النفط، دانييل يرغين، إن الولايات المتحدة ستطلب على الأرجح من الدول الأعضاء في أوبك ضخّ المزيد من النفط؛ للمساعدة في تخفيف ارتفاع أسعار الطاقة، وهو ما فعلته الإدارة الأميركية مؤخرًا.

ومع ذلك، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، إنه لا توجد خطة للحدّ من صادرات الغاز الطبيعي الأميركية؛ بسبب الحاجة العالمية للطاقة، بحسب التقرير.

دعم صناعة النفط والغاز

يرى معهد النفط الأميركي أن صناعة النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة من شأنها توفير الطاقة بتكلفة معقولة وبشكل موثوق للمستهلكين الأميركيين.

وفي الوقت الذي يتجاوز فيه الطلب المعروض، ينبغي تعزيز إنتاج النفط والغاز الأميركي لزيادة المعروض، وبالتبعية تشكيل ضغوط هبوطية على الأسعار بدلًا من مطالبة أوبك القيام بهذا الدور مجددًا، بحسب التقرير.

أميركا

ودعا المعهد الأميركي -أيضًا- إلى دعم الوصول إلى الاحتياطيات الأميركية وتطويرها بدلاً من التفكير في زيادة الضرائب على المنتجين الأميركيين.

وفضلًا عن ذلك، فإن تقليل إنتاج الغاز الطبيعي قد يؤدي إلى تعزيز استخدام الفحم لتوليد الكهرباء في الولايات المتحدة، ما يعرقل جهود البلاد للحدّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ومن المتوقع ارتفاع استخدام الولايات المتحدة للفحم في توليد الكهرباء بنحو 22% هذا العام، والتي ستكون أول زيادة سنوية منذ عام 2014، مدفوعة بارتفاع أسعار الغاز الطبيعي، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى