طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسية

بمئات الآلاف.. فرص عمل واعدة في صناعة الطاقة المتجددة بالدول العربية

5 دول توفر وظائف مباشرة وغير مباشرة

محمد فرج

اقرأ في هذا المقال

  • وضعت مصر وتونس ولبنان والجزائر والمغرب أدوات لقياس تأثير مشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة
  • حصة مصر هي الأكبر من حيث عدد الوظائف التي ستوفرها مشروعات الطاقة المتجددة بنسبة 54%
  • تعدّ تقنية الطاقة الشمسية هي الأكثر كثافة في العمالة

قررت دول شرق وجنوب البحر المتوسط زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة بسبب ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري، والانبعاثات الكربونية التي تضرّ البيئة.

وأدت الإجراءات الإصلاحية التي اتّبعتها عدد من الدول إلى ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري، ما دفع الحكومات إلى الاستثمار بشكل أكبر في الطاقات المتجددة وتقنيات كفاءة الطاقة.

وظائف الطاقة المتجددة

تشير التقديرات أنه بحلول عام 2030، سيجري توفير أكثر من 200 ألف فرصة عمل في الطاقة الشمسية، وأكثر من 50 ألف وظيفة في طاقة الرياح، في الدول العربية

وستكون حصة مصر الأكبر من حيث عدد الوظائف التي ستوفرها مشروعات الطاقة المتجددة بنسبة 54%، وتليها الجزائر بنسبة 22%، والمغرب بنسبة 10%، وفلسطين بنسبة 5%.

وحُددت هذه النسب على أساس منهجية مبسّطة باستخدام الخطط الوطنية في كل دولة حتى عام 2030، وينمو قياس تأثيرات التوظيف من الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وفقًا لبعض الإجراءات والمنهجيات القياسية.

وتوجد 5 منهجيات رئيسة لتقييم تأثير التوظيف لمشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة على المستوى الإقليمي، ومن المهم تحديد الأنواع المختلفة من العمالة التي يمكن أن تحدثها تلك المشروعات.

الطاقة المتجددة

مشروعات الطاقة المتجددة

عند حساب العمالة، هناك حاجة للتمييز بين التوظيف المباشر وغير المباشر. ويجري توفير فرص العمالة المباشرة في صناعة الطاقة المتجددة أو كفاءة الطاقة، بينما تشير العمالة غير المباشرة إلى الوظائف التي جرى توفيرها في الصناعات المرتبطة بالصناعة المغذية لها.

ووضعت مصر وتونس ولبنان والجزائر والمغرب أدوات لقياس تأثير مشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، في كل دولة، بناءً على خططها الوطنية، المعلنة.

مصر

وفقًا للتوقعات، سيجري توفير 300 ألف فرصة عمل جديدة في مجال تقنيات الطاقة المتجددة في مصر بحلول عام 2030، ومن المقرر أن يكون هناك فرص عمل غير مباشرة لصناعات مرتبطة بالطاقة المتجددة.

المغرب

يتبع المغرب نهجًا قائمًا على عدد من السيناريوهات للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، ومن المقرر أن يصل عدد الوظائف المباشرة التي وفرتها صناعة الطاقة الشمسية إلى 669 وظيفة بنهاية العام الجاري.

تونس

وفقًا لدراسة أجريت في عام 2016، فإن عدد الوظائف المباشرة التي وفرتها مشروعات الطاقة المتجددة بتونس بلغت 2874 وظيفة، ومن المستهدف أن تصل عدد فرص العمل المتاحة العام المقبل إلى 11.2 ألف فرصة عمل مباشرة، لاسيما أنه ستُنَفَّذ مشروعات تصل قدرتها إلى 1120 ميغاواط.

لبنان

جرت دراسة العديد من المتغيرات في لبنان فيما يخصّ التشريعات وضوابط إنشاء مشروعات الطاقة المتجددة وسبل توفير فرص عمل وتحقيق فوائد لاقتصاد الدولة التي تعاني من مشكلات متعددة تتعلق بإمدادات الكهرباء.

وتعدّ تقنية الطاقة الشمسية هي الأكثر كثافة في العمالة، إذ وفرت المشروعات عددًا من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، ومن المتوقع أن تتزايد في المدة المقبلة.

الجزائر

أكدت دراسة نُشرت في عام 2019 لقياس تأثير مشروعات الطاقة المتجددة في الاقتصاد المحلي، أن الجزائر لديها سيناريوهان مختلفان للتوسع في الطاقة النظيفة.

وتستهدف الجزائر أن تمثّل حصة الطاقة المتجددة 37% من إجمالي السعة الكهربائية المركبة بحلول عام 2030. وسيجري توفير من 61.4 ألفًا إلى 137 ألف فرصة عمل خلال المدة من 2021 إلى 2030، ومعظم هذه الوظائف ستكون في صناعة طاقة الرياح.

والجدير بالذكر أنه من خلال مراقبة الوضع الحالي في دول شرق وجنوب البحر المتوسط​​، أصبح من الواضح الآن أن هناك حاجة إلى أداة إقليمية في المستقبل القريب لتمكين التقاط الآثار الإقليمية لمشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة على التوظيف.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى