طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينرئيسيةهيدروجين

بـ2.3 مليار دولار.. إينيوس تتوسع بمشروعات الهيدروجين في أوروبا

بهدف تحقيق الحيادة الكربوني في أوروبا

مي مجدي

تتطلع عملاق صناعة الكيماويات البريطاني "إينيوس" إلى توسيع آفاق قطاع الهيدروجين الأخضر في القارّة الأوروبية باستثمار ملياري يورو (2.3 مليار دولار) في مشروعات التحليل الكهربائي.

وقال رئيس شركة إينيوس، جيم راتكليف، إن أوروبا بحاجة ماسّة إلى الاستثمار في الهيدورجين الأخضر، وجاء إعلان الشركة، اليوم الإثنين، ليُظهر الدور الرائد الذي تؤديه في هذا القطاع المهم، بحسب موقع آرغوس ميديا.

وأعلنت ثالث أكبر شركة كيماويات في العالم أنها تهدف إلى بناء مصانع في النرويج وبلجيكا على مدار السنوات الـ10 المقبلة، كما تخطط للاستثمار في المملكة المتحدة وفرنسا.

تقليل البصمة الكربونية

أرست إينيوس لنفسها مكانة بارزة بفضل خبرتها في تخزين ومعالجة الهيدروجين، جنبًا إلى جنب مع خبرتها في تكنولوجيا التحليل الكهربائي، لدفع التقدم نحو مستقبل خالٍ من الكربون.

وفي هذا الصدد، أعلنت شركة "إينوفين" التابعة لإينيوس عن مشروعها الطموح لأول مرة في مارس/آذار، وستبدأ ببرنامج استثماري في النرويج بمحلل كهربائي بقوة 20 ميغاواط يعمل بالطاقة المتجددة في مجمع رافيس التابع لها، بهدف خفض نحو 22 ألف طن/سنة من ثاني أكسيد الكربون.

ولن يقتصر المشروع الجديد على تقليل البصمة الكربوينة في مجمع رافيس فحسب، بل سيكون بمثابة مركز للهيدروجين في قطاع النقل بالنرويج.

الهيدروجين الأخضر

نظرًا لأن الهيدروجين أصبح مهمًا لاقتصادات الدول منذ عقود، تهدف الشركة -أيضًا- لبناء محلل كهربائي بقوة 100 ميغاواط لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مجمّع كولونيا بألمانيا.

وسيقلل المشروع من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الموقع قرابة 120 ألف طن/سنة، بينما سيُستخدم الهيدروجين لإنتاج الأمونيا الخضراء.

كما سيوفر فرصة لتطوير الوقود الكهربائي من خلال مشروع" باور تو ميثانول"، الذي يهدف إلى تغيير إنتاج الميثانول باستخدام المواد الخام الأحفورية، لإنتاج الميثانول بمصادر الطاقة المتجددة.

المملكة المتحدة - الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة - إيطاليا- الإمارات
الهيدروجين الأخضر يُعدّ إحدى ركائز تحوّل الطاقة

ويُصنع الهيدروجين الأخضر باستخدام التحليل الكهربائي المدعوم بالطاقة المتجددة لتقسيم جزيئات الماء إلى أكسجين وهيدروجين؛ لإنتاج وقود خالٍ من الانبعاثات.

شراكات جديدة

لا تهدف إينيوس إزالة الكربون من مشروعاتها الحالية فقط، بل ستوفر الهيدروجين الذي سيساعد الشركات والقطاعات الأخرى لتحقيق هذا الهدف.

وقالت الشركة، إنها تطوّر مشروعات في بلجيكا وفرنسا والمملكة المتحدة، وتتوقع تطوير المزيد من الشراكات مع المنظمات الرائدة لتطوير تطبيقات الهيدروجين الجديدة.

وتأتي خطة الاستثمار بعد قرابة عام من إطلاق شركة إينيوس مشروعات جديدة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في المملكة المتحدة، لذا تعُدّ نفسها أكبر مشغّل حالي للتحليل الكهربائي في أوروبا.

مجمّع غرانغماوث

في الوقت نفسه، تعوّل إينيوس على مجمّع غرانغماوث للتكرير والبتروكيماويات التابع لها لإنتاج الهيدروجين الأخضر في المستقبل.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت الشركة عن خطط لبناء 150 ألف طن سنويًا من الهيدروجين الأزرق بجزء من مشروع بقيمة 1.37 مليار دولار للمساعدة في تحقيق الحياد الكربوني في المجمّع بحلول عام 2045.

وتنتج إينوس -حاليًا- 300 ألف طن من الهيدروجين سنويًا من عمليات التصنيع الكيميائية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق