رئيسيةأخبار الكهرباءتقارير الكهرباءعاجلكهرباء

توقعات باستمرار ارتفاع فواتير الكهرباء في بريطانيا خلال 2022

وحكومة جونسون تدفع الثمن

داليا الهمشري

ما تزال سوق الطاقة البريطانية في حالة تأهب لتقلّبات جديدة، وسط توقعات باستمرار ارتفاع فواتير الكهرباء التي ستنعكس على المستهلكين رغم طمأنة حكومة بوريس جونسون.

وتوقّعت شركة استشارات الطاقة "كورنوال إنسايت" زيادة قيمة فواتير الكهرباء في المملكة المتحدة بنسبة تصل إلى 30% خلال عام 2022، إذا استمرت أسعار الغاز والكهرباء في الارتفاع.

وأوضحت الشركة أن سقف أسعار الكهرباء، الذي تحدَّد عند مستوى قياسي يبلغ 1.277 جنيهًا إسترلينيًا (1.91 دولارًا أميركيًا) سنويًا، بدءًا من 1 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، سيرتفع مرة أخرى في ربيع 2022 إذا استمرت أزمة الطاقة.

سقف أسعار الكهرباء

قال المستشار في كورنوال إنسايت، كريغ لوري: "مع استمرار ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء إلى مستويات قياسية جديدة، وإفلاس مزيد من مورّدي الكهرباء خلال سبتمبر/أيلول 2021، ووضع مستوى جديد لسقف التعرفة الافتراضية، ما تزال سوق الطاقة البريطانية في حالة تأهب لتقلّبات جديدة".

ويحدد سقف أسعار الكهرباء الحد الأقصى للسعر الذي يمكن للمورّدين في بريطانيا وويلز وإسكتلندا فرضه على العملاء وفقًا للتعرفة القياسية، أو التعرفة الافتراضية.

ويتضمن ذلك المبلغ اليومي الثابت الذي يدفعه العملاء، بالإضافة إلى سعر الوحدة التي يدفعونها مقابل الكهرباء والغاز، وفق موقع باور تكنولوجي.

ويحسب مكتب أسواق الغاز والكهرباء، سقف الأسعار باستخدام معادلة تشمل أسعار الغاز بالجملة، وتكاليف شبكة مورّدي الطاقة، وتكاليف السياسات الحكومية مثل دعم الطاقة المتجددة، كما يجري تحديث السقف مرتين سنويًا.

وكانت أسعار العديد من عقود الغاز بالجملة في بريطانيا قد تضاعفت منذ التحديث السابق للسقف الذي أُعلن عنه في فبراير/شباط.

ارتفاع فواتير الكهرباء

تواجه ما يقرب من 15 مليون أسرة ارتفاعًا بنسبة 12% في فواتير الكهرباء بدءًا من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وهي أكبر قفزة وأعلى مبلغ سُجّل منذ أن أصبح سقف فواتير الكهرباء والغاز ساري المفعول في المملكة المتحدة، في يناير/كانون الثاني 2019.

ويأتي هذا الارتفاع في أسوأ وقت ممكن في الخريف مع انتهاء برنامج الإجازة، المصمم لدعم الوظائف في ظل تداعيات جائحة كورونا، وفي ظل إلغاء المساعدات الإضافية لمزايا الائتمان الشاملة.

ووضع سقف فواتير الكهرباء بهدف إنهاء ما وصفته رئيسة الوزراء البريطانية السابقة، تيريزا ماي، بأسعار "الاحتيال" التي تفرضها شركات الكهرباء.

وعلّق المدير العامّ لاتحاد الصناعات الورقية، أندرو لارغ، على الزيادة الأخيرة، قائلًا: "هذا وضع تضخّمي للغاية بالنسبة للاقتصاد البريطاني، ومن الواضح أن الأعضاء سيكونون في وضع يحاولون فيه نقل هذه التكاليف إلى المستهلكين كلما أمكنهم ذلك".

انهيار مورّدي الكهرباء

شهدت الأسابيع القليلة الماضية انهيار 9 من مورّدي الكهرباء، بعد فشلهم في مواكبة ارتفاع أسعار الغاز بالجملة، وسط توقعات بانهيار المزيد.

وعادة ما يُراجع سقف أسعار الكهرباء مرتين فقط في العام، إلّا أن هيئة تنظيم الطاقة البريطانية (أوفغيم) لم تستبعد زيادة جديدة على التعديل.

وقال الرئيس التنفيذي لـ (أوفغيم)، جوناثان برييرلي، أمام مؤتمر الصناعة التابع لمنظمة التجارة البريطانية: "على الرغم من ارتفاع أسعار الغاز غير المسبوق اليوم، فإننا سنحتاج إلى التخطيط لكي لا تتكرر مثل هذه الصدمات مرة أخرى".

حكومة جونسن تدفع الثمن

في الوقت الذي تكافح فيه البلاد نقص الوقود وارتفاع أسعار الغاز والكهرباء، حمّل البريطانيون حكومة بوريس جونسون أزمة الطاقة، وشهدت شعبية رئيس الوزراء انخفاضًا حادًا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضح جونسون -في سبتمبر/أيلول الماضي- أن أزمة الطاقة قد تستمر لأشهر، لافتًا إلى أن الحكومة تسعى جاهدة لحماية الشركات والمستهلكين من الزيادة الحادّة في أسعار الغاز، الناتجة عن زيادة الطلب العالمي ونقص الرياح في المملكة المتحدة هذا الصيف.

وتعهّد رئيس الوزراء بحماية الجمهور من خلال الحدود القصوى للأسعار التي تفرضها الحكومة، وسعى إلى طمأنة الجمهور، قائلً:ا إنه "ليس لديه شك في أن مشكلات الإمداد ستُعالج بسهولة".

ارتفاع أسعار الغاز

ارتفعت أسعار الغاز على مستوى العالم هذا العام؛ بسبب عوامل عدّة، من بينها انخفاض مستويات المخزون، وتوقُّف بعض محطات وحقول الغاز، وانخفاض الإمدادات الدولية للغاز الطبيعي المسال.

وأفاد مكتب أسواق الغاز والكهرباء في بريطانيا أنه لا يوجد خيار سوى إجراء زيادة كبيرة في الحدّ الأقصى؛ نظرًا إلى أن أسعار الطاقة بالجملة تمثّل نحو 40% من متوسط ​​فاتورة الوقود المزدوج (الغاز والكهرباء).

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق