نفطأخبار النفطرئيسية

"بي بي" تستثمر 269 مليون دولار لتقليل انبعاثات مصفاة "شيري بوينت" الأميركية

بنسبة 7%

مي مجدي

تخطط شركة النفط البريطانية "بي بي" لتدشين 3 مشروعات ضخمة في مصفاة شيري بوينت بولاية واشنطن الأميركية.

وفي هذا الإطار، ستستثمر الشركة نحو 269 مليون دولار أميركي ضمن مساعيها الرامية لتحسين كفاءة المصفاة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وزيادة قدرتها على إنتاج الديزل المتجدد، بحسب الموقع الرسمي للشركة.

يأتي هذا الاستثمار بعدما صُنّفت مصفاة شيري بوينت ثاني أكبر منشأة في الولاية تطلق انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بعد مصنع ترانس آلتا للفحم بمدينة سينتراليا في عام 2019.

أهداف الحياد الكربوني

قال رئيس مجلس الإدارة رئيس عمليات الشركة في أميركا، ديفيد لولر، إن استثمار بي بي الجديد في مصفاة شيري بوينت سيتيح لها تقليل الانبعاثات الكربونية في المصفاة، مع توفير أكثر من 300 فرصة عمل محلية على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وتتماشى هذه الخطوة المهمة مع أهداف "بي بي" لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وتقليل كثافة الكربون لمنتجاتها بحلول هذا التاريخ.

المشروعات الجديدة

ستوجه الشركة الاستثمار الجديد لتنفيذ 3 مشروعات لتحسين كفاءة وحدة التكسير الهيدروجيني وتحسين نظام تبريد المياه وإنتاج الديزل المتجدد.

وستستثمر بي بي نحو 169 مليون دولار أميركي في تحسين وحدة التكسير الهيدروجيني، وسيبدأ العمل بها في وقت لاحق من هذا العام، ومن المقرر الانتهاء خلال عام 2023.

مصفاة نفط أميركية
مصفاة نفط أميركية

وتعمل الوحدة على تكسير زيوت الغاز الثقيلة وتحويلها إلى منتجات خفيفة عالية القيمة والجودة، مثل الديزل والبنزين ووقود الطائرات.

أمّا المشروع الثاني فتبلغ تكلفته 55 مليون دولار، ومن شأنه أن يعزز البنية التحتية لتبريد المياه؛ ما يسمح بزيادة استخدام وتحسين كفاءة الطاقة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

كما سيسهم المشروع في تحسين الموثوقية من خلال تمكين المصفاة من الحفاظ على درجة حرارة تبريد المياه المثلى على مدار العام.

وستؤدي زيادة كفاءة التبريد إلى إنتاج كميات أقل من الهيدروكربونات الخفيفة مثل الميثان والإيثان.

وسيعمل المشروعان على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المصفاة بنحو 160 ألف طن سنويًا، أو 7%.

بينما تخصص الشركة مبلغ 45 مليون دولار أميركي لتحسين قدرة إنتاج الديزل المتجدد في المصفاة إلى 2.6 مليون برميل سنويًا.

ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الديزل الذي تنتجه المصفاة من 400 ألف إلى 600 ألف طن في 3 سنوات.

وبدأت بي بي إنتاج الديزل المتجدد لأول مرة في عام 2018، ويتجه الإنتاج -حاليًا- إلى الجنوب في ولايتي أوريغون وكاليفورنيا.

وترى نائبة رئيس الشركة، أمبر راسل، إن المصفاة ستدعم أهداف "بي بي" والعالم لتحقيق الحياد الكربوني، واتخاذ خطوات فعالة نحو مستقبل منخفض الكربون.

وفي عام 2018، أصبحت مصفاة شيري بوينت المصفاة الأولى والوحيدة في شمال غرب المحيط الهادئ القادرة على معالجة هذه المواد الأولية، إلى جانب المواد التقليدية مثل الزيوت الخام.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى