رئيسيةأخبار السياراتأخبار الهيدروجينسياراتعاجلهيدروجين

هيونداي تخطط لنشر 9 مراكز لشحن الهيدروجين في كوريا الجنوبية

مع التوسع في إعادة تدوير بطاريات السيارات الكهربائية

تخطط شركة هيونداي موتور الكورية للتوسع في المشروعات صديقة البيئة من خلال نشر محطات وقود الهيدروجين، وكذلك العمل على إعادة تدوير بطاريات السيارات الكهربائية.

وقالت شركة "هيونداي غلوفيس" اللوجستية التابعة لمجموعة "هيونداي موتور"، اليوم الإثنين، إنها ستعزز أعمالها الصديقة للبيئة، بما في ذلك نقل الهيدروجين وإعادة تدوير البطاريات، حسبما ذكرت وكالة يونهاب الكورية.

وتخطط الشركة لزيادة مراكز شحن الهيدروجين إلى 9 مراكز بحلول عام 2030، وتوفير الهيدروجين لما مجموعه 360 محطة شحن موزعة في جميع أنحاء كوريا الجنوبية.

الهيدروجين الأخضر

أشارت شركة "هيونداي غلوفيس" إلى أنها أقامت علاقات تعاون إستراتيجية مع الشركات العالمية المنتجة للأمونيا لتكثيف أعمالها في مجال الهيدروجين الأخضر، لكنها رفضت الكشف عن أسماء تلك الشركات.

وتستخدم الأمونيا، التي تجذب الكثير من الاهتمام لاستخدامها وقودًا صديقًا للبيئة في صناعة بناء السفن، لإنتاج الهيدروجين الأخضر عن طريق استخراج الهيدروجين منها.الهيدروجين

ويشير مصطلح الهيدروجين الأخضر إلى الهيدروجين المستخرج من الماء أو الأمونيا باستخدام مصادر الطاقة المتجددة، مثل طاقة الرياح، دون انبعاث ثاني أكسيد الكربون.

وأضافت الشركة أنها ستنقل الأمونيا في ناقلتي غاز كبيرتين للغاية ستُبنيان في عام 2024، مؤكدة أنها ستستفيد أيضًا من سوق إنتاج وتوزيع الهيدروجين المسال في عام 2024.

كما تستعد الشركة للعمل في إعادة تدوير بطاريات السيارات الكهربائية المستعملة، كونها جزءًا من أعمال الطاقة المخطط لها؛ إذ توقعت هيونداي زيادة حجم بطاريات السيارات الكهربائية المستعملة بدءًا من عام 2028.

بطاريات السيارات الكهربائية

من جهة أخرى، أعلنت شركة "إس كيه إنوفيشن" الكورية المصنعة للبطاريات، اليوم الإثنين، عزمها مضاعفة عدد الباحثين في تطوير بطاريات السيارات الكهربائية من عددهم الحالي بحلول عام 2023.

وأعلن رئيس الشركة ومديرها التنفيذي "كيم جون" هذا في منتدى عالمي في "سان فرانسسكو"، السبت الماضي؛ إذ يهدف المنتدى إلى توظيف الباحثين في مجال البطاريات وتعزيز شبكة الشركة مع الجامعات ومعاهد البحوث الأمريكية.

وكانت الشركة قد أطلقت، يوم الجمعة الماضي، وحدة البطاريات المملوكة لها بالكامل باسم شركة "إس كيه أون" للتركيز على أعمال البطاريات، وسط التحول في قطاع السيارات نحو المركبات الكهربائية.

وقالت شركة "إس كيه أون" إنها تخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية العالمية للبطاريات من 40 غيغاواط/ساعة إلى 220 غيغاواط/ساعة بحلول عام 2025، وإلى ما يتجاوز 500 غيغاواط/ساعة بحلول عام 2030.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى