عاجلأخبار الغازأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةغازكهرباء

"توربينات غاز".. الجزائر تبرم صفقة هي الأولى من نوعها في أفريقيا

وضعت شركة الكهرباء والغاز الوطنية في الجزائر "سونلغاز" إستراتيجية متكاملة من أجل توسيع مشروعاتها لتحقيق الريادة، كونها واحدة من أهمّ شركات الطاقة في الوطن العربي وأفريقيا.

ففي الوقت الذي تصدّر فيه الشركة إنتاجها إلى العديد من الأسواق الخارجية، وفي مقدّمتها تونس وليبيا، وعدد من الدول الأفريفية، بدأت تنفيذ مشروعات جديدة لإنتاج توربينات توليد الكهرباء محليًا.

التوربينات الغازية

أعلنت شركة جنرال إلكتريك الجزائر للتوربينات -شركة تابعة لمجمّع سونلغاز- عن إبرام صفقة ببيع دورتين مفتوحتين للإنتاج، تتكون من توربينين غازيين من نوع 9F.04، ومولّدين وملحقاتهما بطاقة إجمالية تبلغ 500 ميغاواط لصالح عميل في الشرق الأوسط.

الجزائر- توربيات الغاز
صفقة التوربينات- الصورة من سونلغاز

ولم تعلن الشركة الجزائرية تفاصيل الصفقة وقيمتها والبلد الذي ستُصدَّر التوربينات إليه.

وتزايد الاهتمام خلال المدة الأخيرة بتوربينات الغاز، بصفتها أحد الحلول لتوليد الكهرباء من الغاز الطبيعي الذي يعدّ منخفض التكلفة مقارنةً بالمشتقات النفطية الأخرى، فضلًا عن أنه يعدّ وقودًا منخفض الانبعاثات، وتعوّل عليه العديد من الدول في أداء دور حيوي بخطط تحوّل الطاقة.

تطوير المعدات الصناعية

قالت سونلغاز في بيان صحفي: "إنها فخورة بهذا العقد المهم لتصدير أحدث المعدّات الصناعية التي تأتي في مقدّمة التكنولوجيا التي تمّ تجميعها وتصنيعها في الجزائر بفضل شراكتها الإستراتيجية التي تمّ تطويرها مع شركة جنرال إلكتريك الجزائر للتوربينات GEAT".

و"GEAT" -التي يقع مقرّها في عين ياقوت بولاية باتنة- شراكة بين سونلغاز بنسبة 51%، وجنرال إلكتريك الأميركية بنسبة 49%، ويتركز نشاطها في صناعة التوربينات الغازية، والتوربينات البخارية، والمولدات، وأنظمة التحكم.

الجزائر
مصنع التوربينات - الصورة من سونلغاز

أول صفقة

أشارت سونلغاز إلى أن الصفقة تمثّل أول عملية تصدير لتوربينات الغاز الثقيل في أفريقيا.

وأضافت أن الصفقة تبرهن مدى نجاح الأعمال والمشروعات المشتركة بين سونلغاز وجنرال إلكتريك، وتسمح من خلالها "GEAT" بالتوسع في السوق الإقليمية، وتوضح الأهمية الكبيرة التي توليها الجزائر لتطوير شراكات مفيدة للطرفين على أساس المشروعات التي تدمج التحكم في تقنيات الإنتاج، والخبرة، والتكوين، والبحث، والتطوير، والإدماج الوطني، عن طريق تطبيق توجيهات السلطات العمومية في هذا المجال.

وتعدّ سونلغاز جزءًا من السياسة الوطنية للتصنيع، والتي تركّز على تنفيذ سلسلة من المشروعات الصناعية بالشراكة، على أساس تنمية الموارد المحلية والموارد التي تتمتع بها البلاد، من أجل تقليل اعتماد قطاع الطاقة على الاستيراد لإنشاء البنى التحتية الطاقوية وتزويدها بالمعدّات المرتبطة بها، مع تطوير الصادرات الصناعية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اذا تمت المشروع الخاص بالطاقة المتجدد وطبق على الارض الواقع حقا فهذا فخر للجزائر
    كما يجب منح تشهيلات لتركيب اجهزة الطاقة الشمسية للمنازل والمزارع يتم دفع تكاليفها بالتقسيط. مع استعمال لوسائل الاعلامية للاشهار وتعريف المواطن بالطرق والامتيازات وتشجيع شركات الكهرباء على اقتناء الفائض من الكهرباء المنتج يواسطة الطاقة الشمسية فهو محفز للمواطن لاستخدام الطاقة الشمسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى