نفطأخبار النفطرئيسية

إدراج أدنوك للحفر في سوق أبوظبي بقيمة سوقية 10 مليارات دولار

أكبر عملية إدراج حتى الآن في سوق أبوظبي

قررت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" إدراج "أدنوك للحفر" بصفة شركة مساهمة عامة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم الأحد، بقيمة سوقية تبلغ 36.7 مليار درهم إماراتي (10 مليارات دولار)، ما يمكن وصفه بأنه أكبر عملية إدراج في السوق على الإطلاق حتى الآن.

جاء ذلك عقب عملية اكتتاب أولي على أسهم أدنوك للحفر، جمعت أدنوك خلالها عائدات تزيد عن 4 مليارات درهم، ما يجعل الاكتتاب –الذي طُرِح أمس السبت - أكبر إدراج على الإطلاق في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

بدأ التداول على أسهم أدنوك للحفر في سوق أبوظبي للأوراق المالية صباح الأحد، ويخضع لشروط الإغلاق المعتادة، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

إقبال على الطلب

شهد الاكتتاب العامّ على أسهم أدنوك للحفر إقبالًا من المستثمرين الأفراد والمؤسسات المؤهلة للاكتتاب، وبلغ الطلب الإجمالي على أسهم الطرح العامّ 127 مليار درهم، وتجاوزت تغطية الطرح 31 ضعف القيمة المستهدفة لجميع شرائح المستثمرين.

شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك

وتشير توقعات إلى أن أدنوك للحفر سوف تكون ضمن أكبر 10 شركات في سوق أبوظبي للأوراق المالية، من حيث قيمتها السوقية التي بلغت 36.7 مليار درهم عند الإدراج.

يُسهم ذلك في دعم تنويع القطاعات في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتعزيز جاذبيته وقدرته على توفير المزيد من الخيارات والفرص الاستثمارية.

يعدّ اقبال المستثمرين على الاكتتاب العامّ الأولي مؤشرًا على جاذبية الاستثمار في "أدنوك للحفر"، كما يمثّل الاكتتاب على أسهم الشركة علامة بارزة في مسيرة سوق أبوظبي للأوراق المالية.

دعم السوق المحلية

يدعم الاكتتاب تعزيز نمو وتوسع أسواق المال المحلية في أبوظبي، كما يدعم تطور اقتصاد دولة الإمارات والقطاع الخاص، بما يتماشى مع مبادئ الخمسين لدولة الإمارات، التي ترسم مسارًا للنمو الاقتصادي المستدام.

كانت أدنوك قد أعلنت في 13 سبتمبر/أيلول الماضي، تسعير سهم الاكتتاب العامّ لشركة أدنوك للحفر بواقع 2.30 درهمًا للسهم، عقب إعلان عزمها طرح حصة أقلية في أسهم أدنوك للحفر في 6 من الشهر ذاته.

كما سبق أن أعلنت الشركة في 22 سبتمبر/أيلول عن زيادة نسبة الأسهم في الطرح العامّ الأولي من 7.5% إلى 11%.

وبعد انتهاء مدة الاكتتاب، خُصِّصَت الشريحة الأولى للمستثمرين الأفراد في دولة الإمارات بنسبة 10%، والشريحة الثانية للمستثمرين المؤهلين من المؤسسات المحلية والدولية بنسبة 86%، والشريحة الثالثة لموظفي مجموعة شركات أدنوك والمتقاعدين من مواطني الإمارات بنسبة 4%.

تعدّ أدنوك للحفر أكبر شركة حفر في الشرق الأوسط، من حيث حجم أسطول الحفّارات، والمزوّد الوحيد لعمليات الحفر لشركات أدنوك العاملة في مجال الاستكشاف والتنقيب.

الاستثمار الدولي

من جانبه، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، سلطان بن أحمد الجابر، إن الطرح يأتي ضمن إستراتيجية أدنوك لتعزيز القيمة.

أدنوك - سلطان الجابر - الإمارات
سلطان الجابر وزير الصناعة الإماراتي - رئيس شركة أدنوك

وأضاف أن الإدراج سيوفر المزيد من الفرص للمستثمرين المحليين والدوليين للاستفادة من مسار النمو الناجح للشركة، كما إنه يدعم نمو وتوسع أسواق المال المحلية، بجانب تعزيز النمو الاقتصادي في الإمارات، من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأوضح أن الطلب الكبير على الاكتتاب، وتجاوز تغطية الطرح القيمة المستهدفة بعشرات المرات، يعكس ثقة المستثمرين في الشركة، وجاذبية الفرص التي توفرها أدنوك.

زيادة إنتاج النفط

قال الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للحفر عبدالرحمن عبد الله الصيعري، إن نجاح الاكتتاب الأولي للشركة، وإدراجها، يعكس دورها في تمكين أدنوك من استكشاف وتطوير موارد الطاقة، وتسخيرها لخدمة الوطن على مدى ما يقرب من 50 عامًا.

وأضاف أن أدنوك للحفر تمثّل تطورًا مستمرًا، من خلال علاقة تعاقدية طويلة الأمد مع شركات مجموعة أدنوك وخططها لمواصلة دورها بمثابة حلقة وصل رئيسة في تنفيذ خطط وأهداف أدنوك الطموحة في زيادة سعتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يوميًا، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات.

بدوره، أكد رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية محمد علي الشرفاء الحمادي، أن سوق أبوظبي للأوراق المالية تؤدي دورًا رئيسًا في إستراتيجية التنويع الاقتصادي في أبوظبي، من خلال جذب الشركات القوية وسريعة النمو إلى سوق رأس المال الحيوي.

وأشار إلى أن ذلك يعكس الأداء القوي للأوراق المالية المدرجة في أبوظبي هذا العام، والاهتمام الذي حظيت به السوق على الساحة العالمية، والتزام أبوظبي بالحفاظ على بيئة تنظيمية تتّسم بالشفافية وتوفير فرص جذابة للاستثمار.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى