أخبار النفطرئيسيةنفط

أنغولا.. بي بي وإيني تطلقان مشروعًا مشتركًا بـ 2 مليار دولار

دينا قدري

تجمع شركة بي بي البريطانية ونظيرتها إيني الإيطالية ما يصل إلى ملياري دولار لمشروعهما المشترك الناشئ في مجال النفط والغاز في أنغولا، في محاولة لتوفير الأموال اللازمة لمشروعاتهما في مجال الطاقة النظيفة.

كانت الشركتان قد أعلنتا، في مايو/أيار الماضي، إطلاق محادثات لدمج عملياتهما الخاصة بالنفط والغاز والغاز الطبيعي المسال في أنغولا لتشكيل واحدة من أكبر شركات الطاقة في أفريقيا.

وقال المدير المالي لشركة بي بي، موراي أوشينكلوس، إن المشروع المشترك يهدف إلى إنشاء "شركة أكثر كفاءة"؛ لاستكشاف وحفر وإنتاج النفط والغاز في أنغولا، وذلك في تصريح لوكالة رويترز.

الغرض من المشروع

تتطلع شركتا النفط إلى خفض الديون للمساعدة في بناء أعمال الطاقة المتجددة.

ويُنظر إلى إنشاء شركة لأصول النفط والغاز على أنه وسيلة للشركتين من أجل استخراج المزيد من هذه الأصول، أثناء محاولتهما تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والتحوّل نحو الطاقة المتجددة.

كما يُشار إليه بوصفه طريقة لسحب الديون من الشركة الأم إلى المشروع المشترك المستقل؛ ما يسهل على الشركات الأم جمع الأموال للأعمال منخفضة الكربون.

إنتاج النفط - أنغولا

استثمارات ضخمة

صرحت 4 مصادر لـ"رويترز" بأن بي بي وإيني اتصلتا في الأسابيع الأخيرة بعدد من البنوك الغربية الرائدة؛ لطلب مقترحات لجمع 1.5-2 مليار دولار للمشروع المشترك.

وقال أحد المصادر: "إنهم يحاولون فك ترابط الأصول الأنغولية، ويريدون جمع الأموال لعمليات المنبع للمشروع المشترك".

بينما أكد مصدر آخر أن "الفكرة ليست فقط خفض الديون، ولكن زيادة الاستثمار في أنغولا وبسرعة".

ومع ذلك، من غير المرجح أن تقرض العديد من البنوك الغربية الأموال، في ظل تزايد ضغوط المستثمرين والحكومة عليها لتقليل الاستثمارات في الوقود الأحفوري، خاصةً في البلدان التي لا تخضع فيها المعايير البيئية لرقابة صارمة، حسبما ذكرت المصادر.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى