نفطالتقاريرتقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسية

"الطاقة" ترصد أبرز 10 اكتشافات نفطية في العالم خلال 2021

منذ بداية يناير حتى سبتمبر

هبة مصطفى

اقرأ في هذا المقال

  • اكتشافات شركات صينية وإكسون موبيل الأميركية تحقق أعلى الاحتياطيات
  • 5 اكتشافات لشركة إكوينور النرويجية حتى الآن خلال 9 أشهر
  • الصين تقتنص 4 اكتشافات باحتياطيات ضخمة
  • اكتشافات المكسيك تواجه شكوكًا حول قدرتها الإنتاجية

اعتمدت بلدان وشركات عالمية على البحث عن اكتشافات نفطية تدعم احتياطياتها، في ظل ارتفاع أسعار الخام، ولجوء بعض الدول إلى مخزونها الإستراتيجي، لحلّ أزماتها الاستهلاكية أو التزاماتها بعقود توريد.

وتوالت الاكتشافات النفطية شهرًا بعد شهر منذ بداية العام الجاري، بعدما بدأت الدول محاولات التعافي من آثار جائحة كورونا التي ضربت الاقتصاد العالمي، خاصة قطاع النفط والغاز، العام الماضي.

وعلى قدم وساق، كثّفت مؤسسات النفط التابعة للدول -إلى جانب شركات مستقلة- من نشاط التنقيب عن النفط وحفر آبار وحقول جديدة لتحقيق اكتشافات نفطية تضيف مليارات البراميل لاحتياطياتها.

وحققت شركة إكوينور النرويجية وحدها 5 اكتشافات نفطية على مدار العام، بينما أضافت الصين مليارات البراميل المكافئة لاحتياطياتها من خلال 4 اكتشافات تبنّتها مؤسسة النفط الوطنية التابعة للدولة، وشركات مستقلة.

ورغم أن الاكتشافات النفطية في أفريقيا سجلت علامة فارقة خلال 2021، فإن الاكتشافات في سوق النفط العالمية شهدت نقلة نوعية، رصدت "الطاقة" أبرز 10 اكتشافات منها، منذ بداية العام حتى شهر سبتمبر/أيلول الجاري.

فبراير

1) الشركة الوطنية الصينية للنفط البحري "سينوك" - بوهاي

الصين
منصة لإنتاج النفط والغاز في الصين - أرشيفية

حققت بكين اكتشافات نفطية مهمة خلال 2021، وافتتحت العام بإعلان الشركة الوطنية الصينية للنفط البحري "سينوك" في فبراير/شباط، اكتشاف بئر تصل احتياطاتها إلى نحو 100 مليون طن مكافئ، ما يعادل 710 ملايين برميل مكافئ.

تقع البئر النفطية (13-2-2 بي زد) وسط خليج بوهاي، على عمق 23 مترًا وسط البحر، وعلى مسافة 140 كيلومترًا من بلدية " تيانجين" شمال الصين، وفق وكالة الأنباء الصينية "شينخوا".

وأكدت حينها المؤسسة الوطنية للنفط البحري أن اكتشاف الحقل يُعدّ انطلاقة كبرى في أعمال الاستكشاف بمنطقة بحر بوهاي.

2) إكوينور النرويجية - ترول

حققت شركة إكوينور النرويجية اكتشافات نفطية متعددة العام الجاري، ففي مطلع شهر فبراير/شباط، أعلنت اكتشاف بئر (31/1-2 إس) بالقرب من حقل ترول النرويجي.

جاءت أولى اكتشافات إكوينور للعام الجاري بالتعاون مع شركائها (دي إن أو) و(ويلسلي بتروليوم) و(بيتورو)، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

وقدّرت إكوينور إحتياطيات البئر ما بين 44 و69 مليون برميل مكافئ، فيما يُعدّ اكتشافًا "أعلى بكثير" من توقعات الشركاء.

وتمتلك الشركة المشغلة "إكوينور" حصة 40% من الترخيص، في حين تمتلك بيتورو، ودي إن أو، ويلسلي بتروليوم حصة 20% لكل منها (60%).

أبرز الاكتشافات النفطية حول العالم خلال 6 أشهر (إنفوغرافيك)

مارس

شهد شهر مارس/آذار نشًاطا مكثفًا لأعمال الحفر والتنقيب عن النفط لشركة إكوينور، إذ واصلت ما بدأته في فبراير/شباط.

3) إكوينور النرويجية - بلاستو

في النصف الثاني من الشهر، أعلنت إكوينور وشركاؤها -فار إنرجي وإديميتسو بتروليوم ونبتون إنرجي- اكتشافًا نفطيًا كبيرًا على الجرف القارّي النرويجي.

يبلغ حجم الاكتشاف في بئري بلاستو (31/2-22 إس وإيه) ما بين 12-19 مليون متر مكعب قياسي من المكافئ القابل للاستخراج، ما يعادل 75-120 مليون برميل مكافئ، بحسب تقديرات الموقع الرسمي لإكوينور.

حُفِرت آبار الاستكشاف 31/2-22 إس و31/2-22 إيه في مشروع بلاستو، على بعد نحو 3 كيلو مترات جنوب غرب حقل فرام، و11 كيلومترًا شمال غرب حقل ترول، و120 كيلومترًا شمال غرب بيرغن.

وأكدت إكوينور أنها تتجه إلى تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من الحقول المشغّلة والمحطات البرية في النرويج، بنسبة 40% بحلول عام 2030، مقارنةً بعام 2018.

4) بيمكس المكسيكية - تاباسكو

في منتصف مارس/آذار، اكتشفت شركة النفط المكسيكية "بيمكس" -المملوكة للدولة- حقل تاباسكو في الجزء الجنوبي من خليج المكسيك، باحتياطيات قدرها مليار برميل.

جاء اكتشاف بيمكس بالتزامن مع مواجهتها وضعًا سيئًا، إذ انخفض إنتاجها بشكل حادّ خلال الـ 20 سنة الماضية، ووصل حجم ديونها إلى 113 مليار دولار، وهو الأعلى بين شركات النفط الكبرى.

المكسيك- اكتشاف نفطي
منصات بحريّة تابعة لشركة بيمكس المكسيكية - أرشيفية

وتتعرض بيمكس إلى ضغوط لإثبات أن الشركة تزيد الإنتاج في ظل الحكومة الحالية، وألغى الرئيس مزايدات النفط والغاز التنافسية، وطالب بيمكس بالتركيز على الكتل التي يسهل الوصول إليها والأقلّ تكلفة في الحقول البرية والمياه الضحلة.

وشكّك مراقبون في إمكان تطوير الاكتشاف النفطي الجديد لشركة بيمكس في منطقة تاباسكو، إذ يرون أنه من السابق لأوانه التنبّؤ بنجاح الحقل.

المكسيك تكتشف حقلًا نفطيًا جديدًا في ولاية تاباسكو

يونيو

واصلت الشركات والمؤسسات تحقيق اكتشافات نفطية مهمة، إذ شهد شهر يونيو/حزيران اكتشافين في الصين والنرويج.

5) شركة النفط الصينية "بتروتشاينا" - تاريم

أعلنت شركة بتروتشاينا -المملوكة للدولة الصينية- اكتشاف حقل باحتياطي يبلغ نحو 7 مليارات برميل مكافئ في جنوب نهر تاريم.

وتُعدّ المنطقة الجديدة أكبر اكتشاف نفطي في حوض تاريم خلال السنوات الـ10 الأخيرة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا.

تقع البئر المكتشفة في منطقة حقل فومان للنفط، وهي كتلة رئيسة لإنتاج النفط الخام في حقل تاريم النفطي.

طوال 6 سنوات من اكتشاف حقل فومان للنفط، زاد الإنتاج السنوي من 30 ألف طن إلى 1.52 مليون طن خلال عام 2020، مع إنتاج يُقدَّر بنحو مليوني طن هذا العام، وفق صحيفة غلوبال تايمز.

*(طن النفط = 7.1 برميل في المتوسط).

في السنوات الـ6 الماضية، ارتفع إنتاج النفط الخام السنوي للحقل -الذي تقع به الاحتياطيات المكتشفة حديثًا- من نحو 213 ألف برميل إلى 10.8 مليون برميل في 2020، ويُتوقع أن ينتج 14 مليون برميل من النفط الخام في 2021.

ويُعدّ حوض تاريم حوضًا نفطيًا رئيسًا في الصين، وأحد أصعب الحقول من ناحية التنقيب والاستخراج، بسبب البيئة الأرضية القاسية والظروف المعقّدة تحت الأرض.

الصين تتوصل إلى كشف نفطي باحتياطيات تقدر بـ7 مليارات برميل

6) فار إنرجي النرويجية - بولدر

خلال يونيو/حزيران، اكتشفت شركة "فار إنرجي" النرويجية ما بين 60 و135 مليون برميل مكافئ، بعد حفر بئرين في منطقة بولدر، جنوب بحر الشمال النرويجي.

يأتي الاكتشاف بعد حفر الآبار البرية 8-20/25 إس، و8-20/25 بي، وتقييم البئر 8-20/25 سي، وجميعها تقع في رخصة الإنتاج 027.

وتمتلك فار إنرجي حصة 90% في ترخيص 027 الذي يحتوي على البئرين، بينما تمتلك "مايم بتروليون" 10%.

وتعيد الشركة تطوير حقلي بولدر ورينغهورن في إطار مشروع "بولدر إكس" الذي تبلغ تكلفته 1.7 مليار دولار، والذي يهدف إلى استخراج 170 مليون برميل إضافية.

سينوبك الصينية
شركة النفط الوطنية الصينية سينوبك - أرشيفية

أغسطس

في أغسطس/آب الماضي، حظيت الصين بإعلان اكتشافات نفطية أضافت لاحتياطياتها ملايين البراميل، في إطار محاولاتها للحدّ من استيراد الخام خلال السنوات المقبلة.

7) سينوبك الصينية - شونبي

أعلنت سينوبك الصينية في أغسطس/آب، اكتشاف بئر جديدة للنفط والغاز في شينغيانغ، تبلغ طاقتها الإنتاجية 100 مليون طن، (ما يعادل 710 ملايين برميل مكافئ).

تقع البئر في منطقة شونبي بحوض تاريم، شمال غرب الصين، وحققت تدفقًا قدره 865 طنًا (6 آلاف و315 برميلًا) يوميًا من النفط الخام، و590 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي.

حطّم حقل شونبي للنفط والغاز الرقم القياسي لأعمق بئر برّية في آسيا، ويصل عمقه إلى 8874.4 مترًا.

سينوبك الصينية تكتشف حقلًا جديدًا للنفط والغاز

8) "سينوبك" - داتشينغ

في الشهر ذاته (أغسطس/آب)، أعلنت سينوبك اكتشاف حقل نفط صخري رئيس في داتشينغ، يعدّ من أبرز ما حققته الصين من اكتشافات خلال العام الجاري، باحتياطيات متوقعة بنحو 1.27 مليار طن، أي ما يعادل 9 مليارات برميل مكافئ، وفق وكالة الأنباء الصينية.

ويُتوقع أن يسهم اكتشاف حقل داتشينغ -أحد أكبر مراكز إنتاج النفط في الصين- في تحقيق قدرة إنتاج سنوية من النفط الصخري تبلغ مليون طن في غضون سنوات قليلة.

على مدار الـ 62 عامًا الماضية، أنتج حقل داتشينغ أكثر من 2.4 مليار طن من النفط الخام.

وتُنتج الآن أكثر من 40 بئرًا للصخر الزيتي النفط في حقل داتشينغ النفطي، وقد أنتج أحدها أكثر من 6 آلاف طن.

أوضحت مؤسسة النفط الوطنية الصينية أنها تسعى لإنتاج نحو 7 ملايين برميل سنويًا من النفط الصخري بحلول عام 2025، من تكوينات تشكيل غولونغ الصخري في حقل داتشينغ للنفط بمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق البلاد.

حفرت شركة النفط الصينية العديد من آبار الاستكشاف الرئيسة في تشكيل "غولونغ"، بما في ذلك "غويوبينغ 1"، و"ينغي 1 أتش"، و"غوي 2 أتش سي"، وكلها أنتجت كميات كبيرة من النفط في الإنتاج التجريبي، وفقًا لصحيفة بيج نيوز نيتوورك.

وكثّفت الشركة من البحث والحفر في حوض سونغلياو، حيث يوجد حقل داتشينغ، واكتشفت منذ بداية 2021 وحتى الآن مناطق تحتوي على النفط في تشكيل غولونغ بمساحة 1413 كيلومترًا مربعًا (546 ميلًا مربعًا)، ووصفته بأنه "اختراق إستراتيجي" في النفط الصخري القارّي.

وأعلنت الشركة خططها لحفر 100 بئر في غولونغ هذا العام، بعد أن أكملت 58 بئرًا حتى الآن، ومن بينها 17 بئرًا بدأت في ضخّ إنتاجها النفطي.

9) إيني الإيطالية – سيوليتا المكسيكي

في مطلع أغسطس/آب، أعلنت شركة إيني الإيطالية العملاقة للنفط، اكتشافًا كبيرًا قبالة سواحل المكسيك.

وقدّرت الشركة احتياطيات محتملة قابلة للاستخراج بين 150 و200 مليون برميل مكافئ.

تُعدّ بئر (سيوليتا -1 إي إكس بي) المكتشَفة البئر السابعة الناجحة التي حُفِرَت بوساطة إيني قبالة ساحل المكسيك في حوض كوينكا سالينا/سوريست، وفق الموقع الإلكتروني لشركة إيني، وصحيفة ريغزون.

حُفِرَت بئر (سيوليتا- 1 إي إكس بي) بوساطة منصة فالاريس 8505، على عمق مياه يبلغ 1066 قدمًا، وبلغ عمق البئر الإجمالي 5767 قدمًا.

إكسون موبيل في غايانا

سبتمبر

10) إكسون موبيل غايانا - بينكتيل

واصلت شركة النفط الأميركية العملاقة إكسون موبيل نجاحاتها بتحقيق اكتشافات نفطية في غايانا.

وفي سبتمبر/أيلول الجاري، اكتشفت الشركة حقلًا جديدًا في منطقة بينكتيل، يمكنه أن يضيف إلى تقديرات الاحتياطات القابلة للاستخراج نحو 9 مليارات برميل مكافئ.

يُعدّ حقل بينكتيل الاكتشاف الـ20 في المنطقة، ويقع على بعد 35 كيلومترًا جنوب شرق مشروع ليزا، الذي بدأ إنتاج النفط منذ ديسمبر/كانون الأول 2019.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق