رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

المكسيك تكتشف حقلًا نفطيًا جديدًا في ولاية تاباسكو

بعد اكتشاف "بيمكس" حقلًا نفطيًا في 2019

آية إبراهيم

أعلنت الحكومة المكسيكية اليوم الأحد عن اكتشاف حقل نفطي جديد، في ولاية تاباسكو.

وقال الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إن اكتشافًا نفطيًا ضخمًا للغاية اكتُشِف في ولاية تاباسكو، مسقط رأسه في جنوب المكسيك، حيث تحاول الحكومة إحياء إنتاج الخام في شركة النفط الحكومية بتروليوس ميكسيكانوس" بيمكس".

وكانت المكسيك قد أدخلت تحديثًا على برنامج التحوّط النفطي لحماية إيراداتها النفطية، في الوقت الذي يشتري فيه المستثمرون سندات شركة بيمكس المثقلة بالديون، وفقًا لما ورد بوكالة رويترز.

تفاصيل الاكتشاف

أعلن الرئيس لوبيز أوبرادور عن الاكتشاف خلال مؤتمر صحفي، لكنه لم يذكر مزيدًا من التفاصيل.

وأكد أن المزيد من التفاصيل سيأتي، يوم 18 مارس/آذار، في تاباسكو ، حيث من المقرر أن يحيي ذكرى تأميم عام 1938 لصناعة النفط.

وقال مصدر في بيمكس، إن الحدث سيُعقد في بئر -دزيمبونا -1إي إكس بي- البرّية في تاباسكو.

شركة بيمكس

كانت بيمكس قد أعلنت عن اكتشاف حقل نفط كبير منفصل أيضًا في تاباسكو، عام 2019.

جدير بالذكر أن الاقتصاد المكسيكي يرتكز على النفط، الذي شكّلت صادراته 77.6% من إجمالي الصادرات في أعوام اعتمدت عليها المكسيك بمثابة مورد رئيس للإيرادات، غير أنه تم تدمير احتياطي النفط المؤكد في البلاد، بعد ضعف شركة النفط الحكومية التي تحتفظ بمعظم الاحتياطيات.

يُذكر أن شركة بيمكس -المثقلة بالديون- تعتمد على إصدار سندات لتمويل آجال استحقاقها وإعادة تمويلها، في أعقاب تدهور الوضع المالي بعد انخفاض أسعار النفط، في مارس/آذار من العام الماضي.

وكان الرئيس لوبيز أوبرادور قد تعهّد بزيادة دعم الدولة لشركة بيمكس، ووضعها على المسار السليم، الذي يحقق توازنًا لإنتاج النفط في البلاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى