سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

أوبك تشيد بتوازن سوق النفط.. وتتوقع فائضًا في 2022

بـ1.4 مليون برميل يوميًا

دينا قدري

أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، أن اتفاق الإنتاج الحالي يساعد في الحفاظ على توازن سوق النفط، مع ضرورة الحذر من الوصول إلى فائض في الإمدادات.

وشدّد -خلال كلمته في اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لتحالف أوبك+- على أهمية الجهود التي تبذلها الدول المشاركة في إعلان التعاون في تسريع عملية إعادة التوازن في سوق النفط العالمية.

وقال: "مع اقترابنا من الربع الأخير من عام 2021، من الواضح أن العام الحالي كان عامًا من التعافي"، بحسب ما جاء في بيان نشرته المنظمة.

التزام واضح

أشار الأمين العام لأوبك إلى أن التنفيذ الناجح للقرارات التطلعية التي اتخذها المشاركون في إعلان التعاون قد ساعد في القضاء على مخزون السوق المتراكم، إذ أظهرت أحدث البيانات انخفاضًا كبيرًا في إجمالي مخزون النفط التجاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وقال باركيندو إن "التزام جميع الدول المشاركة في إعلان التعاون بالوصول إلى مستويات تعديل الإنتاج الطوعي والتأكد من الوفاء بأحجام التعويض، يُسهم في الزخم الإيجابي للسوق الذي نشهده هذا العام".

وشدّد على أن التعافي الاقتصادي والأساسيات القوية تدعم سوق النفط، إذ من المتوقع أن يرتفع الطلب على النفط بمقدار 6 ملايين برميل يوميًا هذا العام، و4.2 مليون برميل يوميًا في عام 2022، والعودة إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا بنحو 100.8 مليون برميل يوميًا العام المقبل.

الطلب - النفط - أوبك

توازن مع حذر

أشار الأمين العام إلى أن القرارات الأخيرة الصادرة عن إعلان التعاون تواصل المساعدة في تحقيق التوازن بين أساسيات السوق، من خلال معالجة الطلب المتزايد مع الوقاية من الفائض المحتمل في العرض.

وأضاف: "من حيث نقف اليوم، فإن القرارات الوزارية للدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك بالبدء في إعادة 400 ألف برميل يوميًا إلى السوق كل شهر، تستمر في المساعدة في موازنة الحاجة إلى زيادات تدريجية لتلبية الطلب، مع الاحتراس من احتمالية وجود فائض من الإمدادات".

كما شدّد باركيندو على ضرورة توخي الحذر والاهتمام بأوضاع السوق دائمة التطور، مؤكدًا أن "المشاركات البناءة بطريقة شفافة قائمة على الاحترام المتبادل بين جميع البلدان المشاركة تظل مفتاح نجاحنا".

توقعات سوق النفط

أظهر عرض -اطلعت عليه وكالة "رويترز"- أن اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ ترى أن سوق النفط ستشهد فائضًا قدره 1.4 مليون برميل يوميًا العام المقبل في إطار السيناريو الأساسي، وهو ما يقلّ قليلًا عن التوقعات السابقة البالغة 1.6 مليون برميل يوميًا.

وتتوقّع اللجنة أن تشهد سوق النفط عجزًا قدره 1.1 مليون برميل يوميًا هذا العام، بافتراض نمو الطلب بنحو 6 ملايين برميل يوميًا، مع نمو الطلب العام المقبل بمقدار 4.2 مليون برميل يوميًا.

اجتماعات وقرارات مرتقبة

عقدت اللجنة الفنية المشتركة لتحالف أوبك+ اجتماعها الـ55 عبر تقنية التواصل المرئي لدراسة تطورات سوق النفط.

جاء ذلك استعدادًا للاجتماع الـ33 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة، والاجتماع الوزاري الـ21 للتحالف، المقرر عقده في 4 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقالت مصادر لرويترز إنه من المرجح أن يلتزم التحالف -خلال اجتماعه المقبل- بزيادة 400 ألف برميل يوميًا إلى إنتاجه خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني، على الرغم من ارتفاع النفط إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات فوق 80 دولارًا للبرميل.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى