رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

الجزائر تطرح مناقصة لإنتاج 1000 ميغاواط من الطاقة المتجددة

خلال الربع الأخير من 2021

تخطط الجزائر لتوصيل 15 ألف ميغاواط من مصادر الطاقة المتجددة إلى شبكة الكهرباء الوطنية بحلول عام 2035، ضمن خطتها لتحوّل الطاقة وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

وقال وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بن عتو زيان، خلال مناقشة مخطط عمل الحكومة لسنة 2021 لدى نواب غرفتي البرلمان (المجلس الشعبي الوطني) و(مجلس الأمة)، إن هناك خطة لإضافة 1000 ميغاواط سنويًا من مصادر الطاقة المتجددة للوصول إلى الهدف المنشود.

وأشار إلى أن وزارته تعكف حاليًا على التحضير لإطلاق مناقصة من تنفيذ محطات للطاقة الشمسية في عدّة ولايات، خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وتُعِدّ الجزائر حاليًا إستراتيجية متكاملة للطاقة (2030-2050)، سيجري خلالها تثمين كل الموارد المتجددة، لا سيما طاقة الرياح، والطاقة الحرارية الجوفية، وإعادة تدوير النفايات، بالتزامن مع إعداد مشروع قانون الانتقال الطاقوي.

إنتاج الهيدروجين

تعكف وزارة الانتقال الطاقوي على مشروع دراسة المخطط الوطني لإنتاج الهيدروجين الأخضر من مصادر الطاقات المتجددة، إذ تمّ تكوين فريق عمل من القطاعات المعنية (المالية، والطاقة، والموارد المائية، والتعليم العالي، وخبراء وطنيين في هذا المجال).

وذكر بيان وزارة الانتقال الطاقوي أنه جرى التباحث مع الجانب الألماني من أجل شراكة إستراتيجية بين البلدين في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر.

مناطق الظل

تعتزم وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة طرح مناقصة موجهة للمستثمرين من أجل تنفيذ محطات الطاقة الشمسية عبر 10 ولايات، وسيكون الإعلان عن المناقصة في غضون الأيام المقبلة.الجزائر

وتسعى الجزائر إلى حلّ مشكلات الطاقة في مناطق الظل – المناطق غير المخدومة بالكهرباء- من خلال اقتراح مشروعات ميدانية موجّهة لهذه المناطق، من خلال مشروع قانون المالية لسنة 2022، من أجل توفير الكهرباء للمنازل، والمدارس، وربط الأراضي الزراعية والمناطق الصناعية بالطاقات المتجددة غير المربوطة بالشبكة.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن تطوير الفلاحة، خاصةً الفلاحة الصحراوية، يعدّ من بين أولويات قطاع الطاقة المتجددة، خاصة الأراضي الزراعية المعزولة، من أجل تزويدها بالطاقة المتجددة، إذ تعمل الوزارة بالتنسيق مع وزارة الفلاحة لتحديد الأولويات.

التصنيع المحلي

تخطط وزارة الانتقال الطاقوي لتشجيع الإنتاج المحلي للمعدات الشمسية، وترقية الانارة العمومية الشمسية والفلاحة باستعمال الطاقات المتجددة، موضحةً أن بعض مكونات المعدّات الشمسية تنتج محليًا على غرار تركيب الالواح الشمسية.

تستهدف خطة وزارة الانتقال الطاقوي التي عرضتها على البرلمان الجزائري، تشجيع الطاقات الشمسية وتعميمها في المساكن والمباني الجديدة، ومرافق البلديات والمؤسسات التربوية، مشيدةً بمبادرة زارة الداخلية بتثبيت تجهيزات الطاقة الشمسية في المؤسسات التربوية ومرافق البلديات في مختلف الولايات.

وتسعى الوزارة إلى إدراج مشروع مرسوم تنفيذي لمنح الاعتماد لمؤسسات تجهيزات الألواح الشمسية للمنازل، ومكاتب الدراسات في مجال الطاقة الشمسية، كما تعمل على وضع الاطار القانوني الذي يسمح بضخّ فائض انتاج الكهرباء إلى الشبكة الكهربائية الوطنية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق