نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

سينوك الصينية تتحدى العقوبات الأميركية بإدراج أسهم جديدة في بورصة شنغهاي

بنحو 5.4 مليار دولار

مي مجدي

تخطط أكبر شركة نفط في الصين "سينوك" للإدراج في بورصة شنغهاي، بمحاولة لمواجهة العقوبات الأميركية وشطبها من بورصة نيويورك.

وقالت الشركة أمس الأحد، إنها تعتزم جمع الأموال من خلال إدراج أسهم جديدة في بورصة شنغهاي لتمويل العديد من مشروعات النفط والغاز، بحسب ما نقله موقع أوفشور إنجينير.

وأوضحت الشركة في بيان لبورصة هونغ كونغ أنها تخطط لإصدار ما لا يزيد عن 2.6 مليار سهم بالعملة الصينية، أو نحو 5.82% من رأس مال الشركة.

يأتي ذلك بالإضافة إلى جمع 5.4 مليار دولار، واستخدام الأموال لتطوير حقول النفط والغاز الطبيعي، ولا سيما مشروعاتها المهمة الحالية في غايانا وبحر الصين الجنوبي.

العقوبات الأميركية

جاءت خطة سينوك -التي تديرها الدولة الصينية- بعدما أجبرت العقوبات الأميركية كبار المستثمرين من حول العالم على الخروج أو تقليص الاستثمار في الشركة.

ومن المتوقع أن تفتح هذه الخطوة سوقًا جديدة لرأس مال الشركة بعدما قالت بورصة نيويورك في فبراير/شباط، إنها ستشطب إيصالات الإيداع الأميركية للشركة بعد أن أضافتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إلى القائمة السوداء.

وقالت الولايات المتحدة، إن العقوبات جاءت ردًا على النشاط البحري المتزايد للصين في منطقة بحر الصين الجنوبي، وكانت واشنطن قد حذّرت بكين من ممارسة وجودها العسكري في المياه المتنازع عليها.

ولطالما عارضت الولايات المتحدة مطالب الصين الإقليمية في بحر الصين الجنوبي، وهو طريق إستراتيجي، ويشمل مناطق غنية بالموارد.

سينوك

وفي وقت سابق من هذا العام، ناشدت سينوك بورصة نيويورك لإلغاء قراراها، لكن توقّف ظهور مؤشر الشركة بين قوائم بورصة نيويورك عبر موقعها الإلكتروني.

وقال مسؤول في الصناعة، إن السياسة الصينية لتشجيع عمليات الإدراج المحلية تمثّل عاملًا آخر لخطة جمع الأموال.

وارتفعت أسهم سينوك المدرجة في هونغ كونغ مؤخرًا بنسبة 5.7% اليوم الإثنين عند 8.53 دولارًا، بعد ارتفاعها بنسبة 14.5% هذا العام .

وسجلت سينوك أرباحًا صافية قدرها 33.3 مليار يوان (5 مليارات و157 مليون دولار أميركي) في الشهور الـ6 الأولى من العام الجاري، بزيادة أكثر من 3 أضعاف عن العام السابق، لارتفاع أسعار النفط.

وكشفت الشركة يوم الخميس الماضي أنها بدأت الإنتاج في حقل نفطي تملكه بنسبة 100% قريب من بحر بوهاي شمال الصين، ومن المتوقع أن تصل ذروة الإنتاج اليومي إلى 11 ألف برميل من النفط الخام بحلول العام المقبل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى