أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

مصر.. طرح 9 مناطق جديدة للبحث عن الغاز في البحر المتوسط

وتحقيق 8 اكتشافات جديدة خلال العام الماضي

تخطط مصر لضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع النفط والغاز، وجذب الشركات العالمية، ضمن مساعيها للتحوّل إلى مركز إقليمي للطاقة، خاصة في مجال الغاز الطبيعي.

وتعتزم مصر إسناد مناطق جديدة في البحر المتوسط إلى شركات عالمية لاستكشاف الغاز في ضوء المزايدة الحالية التي تُعد الأولى من نوعها، بوصفها مزايدة رقمية طُرحت عبر بوابة مصر الرقمية للاستكشاف والإنتاج التي من المقرر إغلاق باب تلقي العروض بشأنها نهاية الشهر الحالي.

شرق المتوسط

من جانبه، أكد وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا أن الطفرة التي حدثت في مختلف أنشطة قطاع الغاز اتسمت بالتميز والحداثة في النتائج والأداء، وهو ما جعل مصر محل اهتمام كبيرًا في نشاط الغاز وفي صناعة الطاقة بصفة عامة.

وأوضح أن وزارة البترول تتطلّع إلى المزيد من النجاحات في صناعة الغاز الطبيعي التي شهدت تحولات وإنجازات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن بلاده تنفذ برامج عمل طموحة في مجالات صناعة الغاز كافة تشمل البحث والاستكشاف والإنتاج والبنية التحتية وخدمات المواطنين.

وأشار الملا -خلال رئاسته اجتماع الجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" لاعتماد نتائج الأعمال عن العام المالي 2020-2021 عبر تقنية الاتصال المرئي- إلى أن مصر تواصل العمل على جذب الاستثمارات العالمية للبحث عن الغاز الطبيعي في مصر بمنطقة البحر المتوسط خاصة في منطقة شرق المتوسط التي تمثّل حجر الزاوية في الوصول إلى اكتشافات جديدة مستقبلًا تدعم النمو الذي حققته مصر في مواردها من الغاز الطبيعي خلال السنوات الأخيرة.

مصر توفع اتفاقيات للبحث عن النفط والغاز - تصدير الغاز الطبيعي - حقل ظهر
حقل ظُهر المصري الأكبر في احتياطيات الغاز بالمتوسط

مناطق الاستكشافات الجديدة

من جانبه، كشف رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، مجدي جلال، عن أن هناك 9 مناطق للبحث عن الغاز الطبيعي طُرحت في المزايدة العالمية التي جرى إعلانها في مارس/آذار الماضي وجرى مد موعد إغلاقها حتى نهاية الشهر الحالي.

وأشار إلى أنه جرى توقيع 9 اتفاقيات جديدة للبحث عن الغاز الطبيعي مع شركات عالمية بإجمالي استثمارات يناهز مليار دولار أميركي، ومنح توقيع بلغت 24 مليون دولار، ليصل إجمالي الاتفاقيات السارية نحو 44 اتفاقية بحث.

ولفت إلى التعجيل بالعمل في مناطق الاتفاقيات الجديدة فور توقيعها والانتهاء من تنفيذ برامج المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد باستخدام أحدث التكنولوجيات لأكثر من 33 ألف كم مربع في إطار الأنشطة الاستكشافية في مناطق البحث عن الغاز في البحر المتوسط.

إنجازات قطاع الغاز

أوضح رئيس إيجاس أن العام الماضي شهد تحقيق 8 اكتشافات جديدة للغاز الطبيعي بواقع كشفين في البحر المتوسط و6 اكتشافات بالصحراء الغربية التي أضافت احتياطيات جديدة من الغاز الطبيعي تُقدر بنحو 600 مليار قدم مكعبة.

كما نُفذت 4 مشروعات لتنمية الغاز وإنتاجه من الحقول المكتشفة باستثمارات أكثر من 4 مليارات دولار، ووضعت 15 بئرًا جديدة على خريطة إنتاج الغاز بمتوسط إنتاج يومي 1.4 مليار قدم مكعبة غاز وأكثر من 25 ألف برميل متكثفات.

ولفت إلى أن إجمالي متوسط إنتاج الغاز الطبيعي بلغ أكثر من 6.8 مليار قدم مكعبة، وأنه جرى إمداد جميع القطاعات بنسبة 100% وتغطية كامل احتياجات السوق المحلية، وأن متوسط الاستهلاك المحلي يوميًا من الغاز الطبيعي بلغ ما يزيد على 6 مليارات قدم مكعبة.

وجاء قطاع الكهرباء في مقدمة القطاعات المستهلكة للغاز بأكثر من 60%، ثم قطاع الصناعة بأكثر من 22%، يليه قطاع صناعة البتروكيماويات ومشتقات الغاز بنحو 11% و6% للمنازل وتموين السيارات.

وفي مجال تصدير الغاز الطبيعي يتم التصدير إلى الأردن عبر خطوط الأنابيب، وتم تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق العالمية بإجمالي 71 شحنة من مصنعي إدكو ودمياط لتصدير الغاز المسال على ساحل البحر المتوسط بعد استئناف العمل في مصنع دمياط بعد توقف دام 8 سنوات، علاوة على تصدير 68 شحنة من البروبان أحد مشتقات الغاز الطبيعي مرتفعة القيمة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى