أخبار الطاقة النوويةرئيسيةطاقة نوويةعاجل

مصر تدعم التوسع العالمي في الطاقة النووية لتقليص الانبعاثات

وتطرح مشروعًا لتطبيق ضمانات وكالة الطاقة الذرية بالشرق الأوسط

محمد فرج

اقرأ في هذا المقال

  • مصر تُبدي اهتمامها بوضع سيناريو ملزِم لكل الدول للحدّ من ظاهرة تغيّر المناخ
  • من المخطط أن يلتقي الوفد المصري عددًا من وفود الدول الشقيقة لبحث التعاون في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية
  • بدء الإنشاءات في محطة الضبعة النووية بعد الحصول على الإذن في النصف الثاني من 2022

ألقى وزير الكهرباء والطاقة المصري محمد شاكر كلمة مصر خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في دورته الـ65.

وأعرب عن تأييد مصر القرار التاريخي الذي اتخذه الفريق الحكومي المعني بتغيّر المناخ من خلال إدراج الطاقة النووية في سيناريو الحدّ من نمو درجات الحرارة المحيطة والعمل على زيادة وتيرة إنشاء محطات الطاقة النووية حول العالم، والذي يأتي في ظل الاستفادة من إمكانات التكنولوجيا النووية من أجل تنفيذ قرارات مؤتمر قمة باريس المعني بتغيّر المناخ وانخفاض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وأكد أن مصر بصفتها عضوًا في مجلس المحافظين داخل الوكالة الدولية للطاقة الذرّية تُبدي اهتمامها بوضع سيناريو ملزِم لكل الدول للحدّ من ظاهرة تغيّر المناخ يشتمل على التوسع في خيارات إدراج الطاقة النووية بصفة مصدر طاقة نظيف.

وأشار إلى تقديم يد العون لتلك الدول من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتبنّي هذا السيناريو، وهو الأمر الذي يأتي من أولويات عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرّية من خلال جهود المدير العامّ، رفائيل غروسي، في الترويج لدور الطاقة النووية في مكافحة تغيّر المناخ، والذي تثمّنه مصر بل وتدعمه في مختلف المحافل الدولية.

البرنامج النووي السلمي

أشار شاكر إلى ما تقوم به مصر من أنشطة البحث والتطوير في كل مجالات الاستخدام السلمي للطاقة الذرّية للإسهام في تعزيز التنمية المستدامة وخدمة المجتمع، ويشمل ذلك مجالات الصحة والغذاء والزراعة والموارد المائية.

وتسخّر مصر مرافقها البحثية والتطبيقية لهذا الغرض، ومن بينها مفاعل مصر البحثي الثاني والمركز القومي لبحوث وتكنولوجيا الإشعاع بهيئة الطاقة الذرّية والذي اختير من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرّية مركزًا معتمدًا في الوكالة بمجال الإشعاع الصناعي.

مصر - محطة الضبعة النووية
جانب من مراسم توقيع عقود محطة الضبعة النووية

تطورات مشروع الطاقة النووية بالضبعة

استعرض وزير الكهرباء آخر مستجدات أول محطة للطاقة النووية في مصر في موقع الضبعة.

وأشار إلى الانتهاء من تقديم الوثائق الفنية اللازمة للجهاز الرقابي المصري ضمن متطلبات الحصول على إذن الإنشاء للوحدتين الأولى والثانية، والتي من المخطط أن تصدر في النصف الثاني من عام 2022.

وقال، إن مصر تؤكد الهدف الأسمى الذي أُنشئت من أجله الوكالة، والقائم على نشر وتعزيز الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وهو الحق الأصيل الذي أكدته معاهدة منع الانتشار في مادتها الرابعة.

وتحرص مصر على تقديم كل أشكال الدعم لعمل الوكالة في هذا المجال، وأيضًا لتحقيق التوازن المطلوب بين الضمانات والأمن والأمان النووي كونها ركائز أساسية لتنفيذ مختلف الاستخدامات السلمية للطاقة الذرّية.

تفعيل الاتفاقيات وطرح رؤى جديدة

من المقرر أن تطرح مصر مجددًا خلال هذا العام مشروع قرار حول تطبيق ضمانات الوكالة في الشرق الأوسط، دعمًا للجهود المبذولة لتحقيق عالمية نظام الضمانات الشاملة بخطوة أساسية للجهود المبذولة من أجل إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، وهو الأمر الذي من شأنه نشر الموثوقية والمصداقية للبرامج النووية في المنطقة.

وأعرب شاكر عن ترحيب مصر بانعقاد الدورة الثانية من مؤتمر الأمم المتحدة لإنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط بمشاركة جميع الأطراف المعنية، خاصة وأن هذا المؤتمر لا يهدف لعزل أيّ من دول المنطقة، بل هو محاولة صادقة لخلق مسار تفاوضي لبلورة معاهدة لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

الطاقة
وزير الكهرباء والمدير العامّ للوكالة الدولية للطاقة الذرّية

مناقشات لبحث التعاون

أكد وزير الكهرباء الاهتمام الكبير الذي توليه مصر للارتقاء بموضوعات الأمن النووي مع التنبيه على أهمية المبدأ الراسخ بأن مسؤولية الأمن النووي هي مسؤولية وطنية تقع على عاتق الدولة المعنية، والتي لا يجب توظيفها بأيّ حال من الأحوال آليةً للتأثير بحق الدول الأصيل في مجال الاستخدامات السلمية.

وفى إطار اللقاءات الجانبية على هامش المؤتمر العامّ، من المخطط أن يلتقي الوفد المصري عددًا من وفود الدول الشقيقة والصديقة لمناقشة عدد من الملفات المتعلقة بتبادل الخبرات في المجالات المختلفة للاستخدام السلمية للطاقة النووية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى