أخبار السياراتأخبار النفطرئيسيةسياراتعاجلنفط

كهربة قطاع النقل تقود توقعات خفض طاقة تكرير النفط عالميًا

ريستاد إنرجي: الطلب على مشتقات النفط سيهبط إلى النصف في 2050

حياة حسين

توقّعت شركة ريستاد إنرجي أن يؤدي الاتجاه العالمي إلى كهربة قطاع النقل لخفض طاقة تكرير النفط، في سياق تحول العديد من الدول إلى مصادر الطاقة النظيفة.

وفي الوقت ذاته توقعت ارتفاع طاقة تكرير النفط إلى 80.1 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني من العام الجاري.

وأرجعت ريستاد إنرجي ذلك إلى ارتفاع الطلب على المشتقات النفطية، بسبب التعافي من وباء كورونا، بفضل توسّع عمليات التطعيم ضد الفيروس.

كهربة النقل

توقّعت ريستاد إنرجي -أيضًا- أن ينخفض الطلب على مشتقات النفط إلى النصف في 2050، بفضل كهربة قطاع النقل.

وقال نائب الرئيس الأول المسؤول عن قطاع تكرير النفط في ريستاد إنرجي، موكيش ساهديف: "إننا قد نشهد -مع المضي قدمًا في طريق تحول الطاقة- كهربة 90% من قطاع النقل، ما يعني -على الأرجح- انخفاضًا في طاقة تكرير النفط بنسبة 50% بحلول عام 2050"، نقلًا عن وكالة رويترز، اليوم الثلاثاء.

ورغم أن انتشار السيارات الكهربائية سيخفّض الاستهلاك العالمي للبنزين والديزل فإن الطلب على المنتجات النفطية المكررة الأخرى في قطاعات الطيران والبحرية والبتروكيماويات قد يظل مرتفعًا، بسبب التوسّع الحضري الذي سيشكل تحديًا لقطاع التكرير، وفق ساهديف.

تحويل مسار

يعتقد ساهديف أن شركات تكرير النفط ستضطر إلى تحويل مسار 50% من أصولها لإنتاج مواد أخرى سيكون عليها طلب في قطاع الطاقة.

وتقوم الشركات بتلك الخطوة في اتجاه ترشيد أصولها غير المستغلة.

وعلى سبيل المثال، قد تحول الشركات وحدات إنتاج البنزين والديزل لتصنيع بعض مستلزمات بطاريات السيارات الكهربائية.
كما قد تتجه إلى تحويل الخام إلى منتجات بتروكيميائية بشكل مباشر، حسب ساهديف.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى