أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

غازتك 2021.. أوبك: النفط والغاز يوفران نصف احتياجات الطاقة بحلول 2024

باركيندو شدد على دور النفط والغاز في مزيج الطاقة

دينا قدري

في كلمته ضمن فعاليات غازتك 2021، أكد الأمين العامّ لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، دعم تحوّل الطاقة الذي يعتمد على نقاط القوة في جميع أشكال الطاقة -بما في ذلك النفط والغاز-.

جاء ذلك خلال عرض باركيندو لرؤيته حول أهمية النفط والغاز في مزيج الطاقة في المستقبل، خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية من المعرض والمؤتمر الذي تستضيفه دبي، اليوم الثلاثاء.

غازتك 2021 في دبي

شدّد باركيندو على الدور الحيوي للنفط في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة، مضيفًا أن الاستثمار المتوقع في قطاع النفط والغاز مطلوب لتلبية الاحتياجات العالمية المتزايدة، حسبما جاء في بيان صحفي أصدرته أوبك.

وأوضح الأمين العامّ في كلمته بمؤتمر ومعرض غازتك 2021 أن النفط والغاز الطبيعي سيستمران معًا في توفير أكثر من نصف احتياجات العالم من الطاقة في عام 2045، إذ سيوفر النفط نحو 28%، يليه الغاز بنسبة 24%، بالإشارة إلى إصدار أوبك المرتقب من تقرير آفاق النفط العالمي لعام 2021.

كما سلّط الضوء على الحاجة إلى معالجة فقر الطاقة والوفاء بالالتزامات العالمية لتوسيع الوصول إلى الطاقة.

الطلب على النفط

أهمية مؤتمر غازتك 2021

أشار الأمين العامّ إلى أهمية ودقة توقيت مؤتمر غازتك، مشيرًا إلى أن منصة اليوم توّفر فرصة لمعالجة القضايا والمخاوف الرئيسة المتعلقة بالصناعة، في أعقاب فترة صعبة تسبّبت فيها جائحة فيروس كورونا.

الجلسة الافتتاحية -التي حملت عنوان "غازتك 2021.. قيادة أجندة الحياد الكربوني"- حضرها الأمين العامّ لأوبك إلى جانب وزراء الطاقة في الإمارات وإندونيسيا وتركيا وقطر، وأدارها محرر الأسواق الناشئة السابق في شبكة سي إن إن، جون ديفتريوس.

أوبك - غازتك 2021
جانب من المشاركين في افتتاح مؤتمر غازتك 2021 - الصورة من موقع أوبك (21 سبتمبر 2021)

الجلسة الافتتاحية

حدّد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، أعمال المؤتمر -الذي يستمر لمدة 3 أيام- من خلال إلقاء كلمة ترحيب قبل حلقة النقاش.

وتناولت الجلسة عددًا من القضايا الرئيسة ذات الصلة بصناعة الطاقة، بما في ذلك توقعات الطاقة وأساسيات السوق ودور القطاع الخاص في الطاقة، والاستثمار، وآفاق الاقتصاد العالمي بعد جائحة فيروس كورونا.

كما تطرقت إلى الموضوعات المرتبطة بمؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغيّر المناخ "كوب26" المقرر عقده في المدة من 31 أكتوبر/تشرين الأول إلى 12 نوفمبر/تشرين الثاني في غلاسكو.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى