أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

بعد الإمارات.. دولة أخرى تطلب من أوبك+ زيادة حصتها الإنتاجية

دينا قدري

بعد أن طلبت الإمارات من أوبك+ في يوليو/تموز الماضي زيادة حصتها الإنتاجية من النفط، أعلنت دولة أخرى أنها قدمت طلبًا مماثلًا للتحالف.

وهذه الدولة هي نيجيريا، إذ أعرب وزير النفط تيميبري سيلفا عن أمله في موافقة أوبك+ على رفع شهر الأساس الخاص ببلاده إلى 2.2 مليون برميل يوميًا، إذ أكد أن نيجيريا تتمتع بقدرة على إنتاج المزيد من النفط الخام.

وقال سيلفا -في تصريحات للصحفيين على هامش مشاركته في مؤتمر غازتك 2021 في دبي، اليوم الثلاثاء-: "طلبنا من أوبك مراجعة حصتنا من الإنتاج، ونتوقع أن ينظروا في الأمر، لأن لدينا قدرة إنتاج أكبر مما ننتجه الآن"، حسبما نقلت وكالة آرغوس ميديا.

إنتاج النفط النيجيري

قدّمت نيجيريا طلبها الأخير في اجتماع المجموعة في 21 يوليو/تموز، إذ مُنح العديد من الأعضاء الآخرين في التحالف -السعودية وروسيا والإمارات والعراق والكويت- تغييرات في مستويات الإنتاج المرجعية.

وجاء قرار التحالف في محاولة لحل المأزق الذي نتج عن إصرار الإمارات على مراجعة شهر الأساس الخاص بها، قبل أن توافق على تمديد اتفاق تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد أبريل/نيسان 2022.

مثلما هو حال الإمارات، تجادل نيجيريا أن شهر الأساس الخاص بها -الذي يبلغ 1.829 مليون برميل يوميًا- عفا عليه الزمن، إذ حُدّد على مستويات الإنتاج خلال فترة كانت الظروف فيها غير قياسية.

وقال سيلفا إنه لم يفاجأ بمراجعة أشهر الأساس الخاصة بالدول الـ5 في اجتماع يوليو/تموز، "لأننا منظمة مسؤولة للغاية ونعتني ببعضنا بعضًا"، ولكن بالطريقة نفسها، "عندما يحين وقتنا، نتوقع أن يُراجع أيضًا بالنسبة إلينا".

كميات الأساس الجديدة لـ أوبك+

مفارقة الطلب

من المفارقات أن طلب نيجيريا لخط أساس أعلى "يأتي في وقت تكافح فيه للوصول إلى سقف أوبك+ الحالي"، نتيجة مشكلات البنية التحتية والتشغيل، حسبما أفادت وكالة آرغوس ميديا.

ففي الشهر الماضي، انخفض إنتاج البلاد إلى أدنى مستوى له في 7 أشهر، عند 1.34 مليون برميل يوميًا، وفقًا لتقديرات آرغوس، الذي جاء أقل بنحو 260 ألف برميل يوميًا من حصتها في شهر أغسطس/آب.

وقال سيلفا: "الإنتاج الحالي أقل بقليل من 1.7 مليون برميل يوميًا، لأن لدينا بعض المشكلات في إغلاق بعض الخزانات لتلبية حصة أوبك.. والآن، كانت هناك بعض التحديات التقنية لإعادة الإنتاج".

وشدّد على أنه تلقّى "تأكيدات" أن البلاد يمكن أن ترفع الإنتاج إلى حصتها في غضون "شهر أو شهرين".

وزير النفط النيجيري تيميبري سيلفا
وزير النفط النيجيري تيميبري سيلفا

انتهاء الأزمة.. وقدرة أكبر

أشار الوزير النيجيري إلى أن البيانات التي استندت إليها أوبك في تحديد حصص بلاده كانت بيانات في وقت أزمة، "صدرت خلال أزمة دلتا النيجر. نعتقد أن أزمة دلتا النيجر الآن لم تعد موجودة، يمكننا أن ننتج أكثر من ذلك بكثير".

وقال سيلفا إن نيجيريا أظهرت في الماضي أن لديها القدرة على إنتاج ما يصل إلى 2.6 مليون برميل يوميًا، وبالتالي طلبت رفع شهر الأساس إلى 2.2 مليون برميل يوميًا: "لدينا القدرة وقد أثبتنا ذلك".

وأوضح أنه مع بدء الطلب على النفط في الارتفاع مع تخفيف القيود المتعلقة بجائحة فيروس كورونا، "أعتقد أن تحالف أوبك+ سيكون على استعداد للنظر في هذا مرة أخرى، لأن لدينا حالة جيدة جدًا.. وأعتقد أنهم رأوا أيضًا أن لدينا حالة جيدة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى