التقاريرأخبار الغازأخبار النفطتقارير الغازتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

وزير النفط النيجيري يتحدث عن مشروعات الغاز مع الجزائر والمغرب

أكد وزير النفط النيجيري، تيميبري سيلفا، أن بلاده تقف اليوم عند مفترق طرق تاريخي، بعد نجاحها في إصدار قانون جديد للنفط، كان يجري العمل عليه طوال الأعوام الـ20 الماضية.

وقال -في تصريحات تلفزيونية لقناة "سي إن بي سي عربية"- إن قانون النفط يعمل على إعادة إحياء صناعة النفط والغاز.

وأشار إلى أن بلاده لم تكن تركّز من قبل على إنتاج الغاز، إذ كان الاهتمام كله منصبًا حول إنتاج النفط، وفي أثناء التنقيب اُكتشفت 256 مليار متر مكعب من الغاز.

وتعاني نيجيريا فشلًا كبيرًا في تسويق الغاز والاستفادة منه بصفته مصدرًا مهمًا للوقود، فضلًا عن فقدانها نحو 10 مليارات دولار سنويًا بسبب عمليات حرق الغاز.

مشروعات خطوط الأنابيب

كشف وزير النفط النيجيري عن عدد من مشروعات خطوط الغاز، التي بدأت بلاده تنفيذها بالتعاون مع عدد من الدول المجاورة، وفي مقدمتها الجزائر والمغرب.

وقال، على هامش مشاركته في مؤتمر "غازتك 2021" المنعقد في الإمارات: "نعتزم بناء خط الغاز النيجيري منذ مدة وواجهنا بعض الصعوبات، لكن مؤخرًا بدأنا السير في تنفيذ المشروع، الذي يهدف إلى جلب الغاز من الجنوب وربطه بالجزائر، التي ستتولّى نقله إلى عدد من الدول الأفريقية وأوروبا من خلال اتفاقيات التعاون".

وكانت الجزائر قد أعلنت قبل أيام انتهاء الدراسات الخاصة بمشروع خط أنبوب الغاز الجزائري-النيجيري لتموين أوروبا بالغاز الطبيعي.

ويمتد أنبوب الغاز العابر للصحراء من نيجيريا إلى النيجر ثم الجزائر، لتصدير الغاز إلى السوق الأوروبية.

نيجيريا- النفط في نيجيريا - شل - عقد الغاز
أحد العمال بقطاع النفط والغاز في نيجيريا - أرشيفية

ويبلغ طول الأنبوب نحو 4128 كيلومترًا، ويستهدف نقل 30 مليار متر مكعب من الغاز النيجيري سنويًا نحو أوروبا.

وأشار سيلفا إلى أنه يجري -أيضًا- تنفيذ مشروع خط أنابيب غاز إلى غانا، الذي سيُمدّ إلى السنغال ثم إلى المغرب، ومنه إلى أوروبا.

وكان المغرب ونيجيريا قد أطلقا مشروع إنجاز الخط الإقليمي لأنابيب الغاز، في ديسمبر/كانون الأول 2016، إذ من المقرر أن يمتد أنبوب الغاز على طول يناهز 5 آلاف و660 كيلومترًا، ومن المنتظر تشييده على عدّة مراحل ليستجيب إلى الحاجة المتزايدة للبلدان التي سيعبر منها وأوروبا، خلال الأعوام الـ25 المقبلة.

وسيمرّ الأنبوب بكل من بينين وتوغو وغانا وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا، وتفوق تكلفة المشروع 25 مليار دولار، ويُتوقع أن ينقل الأنبوب الجديد بين 30 و40 مليار متر مكعب سنويًا.

إنتاج الغاز في نيجيريا

توقّع وزير النفط النيجيري أن تتبوّأ بلاده مكانة كبيرة بين قائمة الدول الأكثر إنتاجا للغاز خلال السنوات المقبلة، لما تمتلكه من احتياطيات ضخمة في هذا القطاع، التي نخطط لرفعها إلى 600 مليار متر مكعب.

وأضاف أن ذلك يأتي بالتزامن مع زيادة إنتاج النفط، إذ تخطط الدولة لرفع إنتاجها إلى 3 ملايين برميل يوميًا، من 2.7 مليون برميل حاليًا، نظرًا إلى ما تمتلكه من احتياطيات ضخمة تصل إلى نحو 40 مليار برميل من النفط الخام.

الغاز المسالأسعار النفط

أوضح تيميبري سيلفا أن بلاده بصفته عضوة في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، غير مشغولة كثيرًا بـأسعار النفط الخام، وترى أن سعر البرميل بين 70 و75 دولارًا، هو سعر جيد ومقبول.

وتوقع ارتفاع الطلب على النفط خلال المدة المقبلة، مع إعادة فتح الأسواق في العديد من دول العالم، مع التعافي من آثار كورونا، وعليه ستستجيب أوبك إلى رفع الإنتاج لسد الفجوة.

ولفت وزير النفط النيجيري إلى اتفاق تحالف أوبك+ برفع الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل شهريًا، من أجل إحداث توازن في أسواق النفط.

نهاية الوقود الأحفوري

أكد وزير النفط النيجيري عزم بلاده التسريع في استثمارات النفط والغاز، بالتزامن مع الضغوط التي تواجه العديد من الدول للتخلي عن مشروعاتها في الوقود الأحفوري.

وقال: "سوف نركّز في الميل الأخير من الوقود الأحفوري، من أجل أن نتمكّن من إنتاج كل الغاز والنفط الذي بحوزتنا ونحوله إلى قيمة نقدية".

الأزمات الأمنية

لم ينكر سيلفا عدم وجود مشكلات أمنية في بلاده تهدد الإنتاج في العديد من المواقع، إلا أنه أكد قيام الحكومة بوضع عدد من السياسات، من أجل التخفيف من وطأة الحوادث الأمنية، والتركيز على مناطق الإنتاج وتطويرها وتنميتها.

وقال إن قانون النفط الجديد وضع حلولًا لهذه المشكلات من خلال نصوص تؤكّد تطوير المناطق التي تشهد إنتاج النفط وتنميتها وحمايتها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى