رئيسيةأخبار السياراتسياراتعاجل

ريفيان تدرس إنشاء مصنع سيارات ضخم في بريطانيا

مع منافسة المواقع الهولندية والألمانية

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • قيمة أصول شركة ريفيان المصنعة للشاحنات الكهربائية الصغيرة تقدّر بنحو 80 مليار دولار
  • في 2019 أعلنت شركة أمازون أنها ستشتري 100 ألف مركبة ريفيان لأسطول توصيل البضائع
  • قد تصيف الصفقة مع شركة صناعة السيارات نحو 1.38 مليار دولار للاقتصاد البريطاني
  • تُقدَّر قيمة أصول شركة ريفيان بنحو 80 مليار دولار

في عام 2009، أسس روبرت جوزيف (آر جيه) سكارينغ شركة لصناعة المركبات الكهربائية، وبعد حصوله على الدكتوراه في الهندسة الميكانيكية من مختبر "سلون أتومونيف" التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أصبحت الشركة تعرف بِاسم ريفيان.

ووفقًا لمقابلة أجرتها معه صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، في عام 2019، قال آر جيه سكارينغ إنه بدأ عمله بتمويل من الأصدقاء والعائلة؛ حيث حصل هو ووالده على قروض عقارية للشروع في العمل.

وتجري الشركة الأميركية، الرائدة في صناعة المركبات الكهربائية، محادثات مع حكومة المملكة المتحدة بشأن خطط لإنشاء مصنع ضخم في المملكة المتحدة؛ حيث يزور كبار المديرين الأميركيين المملكة المتحدة لاستكشاف موقع محتمل للمصنع، حسبما نشره موقع "توداي يو كي نيوز".

وتمحورت مفاوضات الشركة، التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأميركية مقرًا لها، مع الوزراء، هذا الصيف حول موقع بين مدينتَيْ بريستول وبريدجووتر، في مقاطعة سومرست بالمملكة المتحدة، في ظل منافسة من مواقع في هولندا وألمانيا.

مؤسس شركة ريفيان

وفقًا لمجلة فوريس، تبلغ ثروة مؤسسة شركة مركبات ريفيان الكهربائية، آر جيه سكارينغ، 3.4 مليار دولار، ويرجع ذلك جزئيًا إلى شبابه وروحه المتحفزة، الذي يقارن بحماس شخصية رئيس شركة سيارات تيسلا إيلون ماسك.

يُعَد آر جيه سكارينغ، البالغ من العمر 38 عامًا من كاليفورنيا، وأب لـ3 أطفال، مفكرًا راديكاليًا ورجلًا متحمسًا للانطلاق والانفتاح، وتتميز الأجزاء الداخلية لمركبات ريفيان بأنها خالية تمامًا من مكونات مشتقة من الحيوانات.

وتعتزم شركة ريفيان، حاليًا، أن تحذو حذو شركة تيسلا للسيارات الفاخرة، في سوق الشاحنات وسيارات الدفع الرباعي من خلال مركبات يمكنها السير على الطرق الوعرة والتضاريس القاسية باستخدام أنظمة بطاريات متطورة.

وكان إنشاء شركة الشاحنات الصغيرة بمثابة حلم مدى الحياة بالنسبة لسكارينغ، الذي أعاد في سن المراهقة تركيب سيارة بورش قديمة بالتعاون مع جاره، وكانا يهدفان لإيجاد حل المشكلة البيئية التي تسببها المركبات.

داعمو شركة ريفيان

كانت مركبات ريفيان مغمورة إلى حد ما خلال العقد الأول حتى جذبت انتباه صاحب شركة أمازون الملياردير جيف بيزوس.

ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، أجرى بيزوس جولة خاصة في مقر عمل شركة ريفيان، في مدينة ميشيغان، قبل أن يباشر استثمارًا بقيمة 700 مليون دولار في الشركة،في عام 2019. وبعد شهرين، في أبريل/نيسان، استثمرت شركة السيارات فورد موتور 500 مليون دولار.

وأنهت شركة ريفيان، في يوليو/تموز، جولة تمويل خاصة بقيمة 2.5 مليار دولار، بقيادة صندوق تعهد المناخ لدى شركة أمازون وشركة الاستثمار الأميركية "دي1 كابيتال بارتنرز" وشركة سيارات فورد، ويصل المبلغ الذي جمعته الشركة منذ عام 2019 إلى 10.5 مليار دولار.

ووفقًا لشركة "إنفستوبيديا"، قدمت شركة ريفيان، سرًا، بيانًا، في 27 أغسطس/آب 2021، قدَّر قيمة أصول شركة ريفيان بنحو 80 مليار دولار.

وقد يفتح الاكتتاب العام لدى شركة ريفيان في أقرب وقت من منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا لوكالة بلومبرغ.
وفي عام 2019، أعلنت شركة أمازون أنها ستشتري 1000 ألف مركبة ريفيان لأسطول توصيل البضائع كونه جزءًا من "تعهد المناخ" لدى الشركة.

ماذا تصنع ريفيان؟

تبلغ التكلفة المبدئية لشاحنة ريفيان طراز "آر1 تي" 67500 دولار أميركي مع نطاق سير تقديري لوكالة حماية البيئة يبلغ 314 ميلًا (505.33 كيلومترًا).

ويبدأ سعر طراز الدفع الرباعي "آر1 إس" 70 ألف دولار، مع نطاق سير لوكالة حماية البيئة يبلغ 316 ميلًا (508.55 كيلومترًا)، ويعد هذا النطاق أطول من نطاق طراز إكس لدى شركة تيسلا، الذي يمكن قيادته لمسافة تصل إلى 295 ميلًا.

ريفيان
صورة لنموذج سيارات شركة ريفيان

وفيما يتعلق بالإنتاج على نطاق واسع، كانت شركة ريفيان تطمح لإنتاج ما يصل إلى 40 ألف سيارة في 2021 بصفته أول عام كامل من الإنتاج، وفقًا لما نشرته صحيفة نيويورك تايمز عام 2019.

وتصمم شركة ريفيان، التي تخطط لتكون محايدة كربونيًا، بحلول عام 2028، جميع أجزاء المركبات التي تصنعها.

وجرى تصميم عُلَب البطاريات بحيث يمكن إزالتها بسهولة وإعادة تدويرها أو استخدامها في تطبيقات "العمر الثاني" مثل التخزين الثابت.

وصُنِعَت الأجزاء الداخلية من "جلد نباتي" خالٍ من مكونات الحيوانات بنسبة 100%، مع قابلية للإصلاح في منتصف العمر وقابلية لإعادة التدوير في نهاية العمر المخطط لها عند التصميم.

مصنع ريفيان في بريطانيا

تفيد بعض المصادر بأن شركة ريفيان تتطلع إلى منطقة بين مدينتي بريستول وبريدجووتر، في مقاطعة سومرست، لإنشاء مصنع في المملكة المتحدة في حرم مجمّع "غرافيتي" الذي تبلغ مساحته 616 فدانًا، ويقع قبالة تقاطع 23 من طريق المواصلات إم فايف.

وقد زار كبار مديري ريفيان الموقع المذكور في المملكة المتحدة، هذا الأسبوع، قبل السفر إلى ألمانيا لزيارة موقع منافس واتخاذ قرار نهائي.

ويرى المحللون أنه إذا بَنَت شركة ريفيان مصنعًا في المملكة المتحدة، فسيكون ذلك أول مصنع لها خارج الولايات المتحدة.

وقد تضيف الصفقة مع شركة صناعة السيارات نحو 1.38 مليار دولار للاقتصاد البريطاني، ويمكنها أن تخلق، في الجنوب الغربي وحده، 10 آلاف وظيفة و90 ألف فرصة عمل غير مباشرة بمثابة جزء من سلسلة التوريد، حسبما نشره موقع "توداي يو كي نيوز".

وكشف موقع "بيزنس لايف"، في أغسطس/آب الماضي، عن أن الصفقة تخضع للدراسة بشأن الحوافز المالية التي يمكن أن تقدمها بريطانيا، وتوقع المحللون أن إحدى طرق فتح المصنع يمكن أن تتم من خلال إضفاء وضع المنطقة الحرة على منطقة بريستول.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى