أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

اليابان تعلن فتح العطاءات على مزرعة رياح أكيتا

داليا الهمشري

في إطار خطة اليابان لدعم تحوّل الطاقة للوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2050، أعلنت وزارة التجارة والصناعة (ميتي) فتح العطاءات على مزرعة الرياح البحرية في منطقة أكيتا شمال البلاد.

وتهدف خطة الوزارة إلى تطوير مزرعة رياح بحرية مع اختيار 4 "مناطق واعدة"، وتحديد 10 مواقع فيها مناسبة للتنمية، وفقًا لبيان صحفي.

ومن المتوقع نمو سوق طاقة الرياح البحرية في اليابان بعد إصدار الحكومة قانونًا في عام 2019، لتطوير مزارع الرياح، وتحديد هدف العام الماضي بتوليد ما يصل إلى 10 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030، و30-45 غيغاواط بحلول عام 2040.

المزاد العلني للمشروع

اعتمدت خطة الوزارة على تحديد المناطق القادرة على توليد 1 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية سنويًا، وبيعها بالمزاد العلني، ولكن وقع الاختيار على 360 ميغاواط فقط من هابو-نوشيرو، قبالة أكيتا، للمزاد العلني هذه المرة.

وأوضح مسؤول في الوزارة أن الأمر استغرق كثيرًا من الوقت للتشاور مع المجتمعات المحلية، التي يشارك فيها العديد من أصحاب المصلحة، كما تأجّلت الاجتماعات بسبب فيروس كورونا.

وقال إن المزاد العلني لمشروع هابو-نوشيرو قد يبدأ في خلال 4 أشهر، حسبما ذكر موقع "أوفشور إنجنيير".

المناطق الواعدة

تشمل المناطق الجديدة الواعدة 3 مناطق في بحر اليابان: اثنتان قبالة كل من أكيتا وياماغاتا ونييغاتا في شمال اليابان، وواحدة في المحيط الهادئ، قبالة مدينة تشيبا، بالقرب من طوكيو.

وستبدأ على الفور عملية إعداد لتلك المناطق، تشمل مسوحات الرياح والجيولوجيا وتشكيل مجالس للتشاور مع المجتمعات، في حين ستستمر العملية لـ3 مناطق حُددت سابقًا على أنها واعدة.

طاقة الرياح البحرية

واختارت الوزارة اتحاد شركات بقيادة "تودا كوربوريشن" في يونيو/حزيران لتنفيذ مزرعة الرياح البحرية العائمة قدرة 16.8 ميغاواط في ناغازاكي، جنوب اليابان، في أول مزاد وفقًا للقانون الجديد.

وقال مسؤول في الوزارة: "من الجولة الأولى من عملية اختيار المشغلين، خُصصت المناطق التي لديها القدرة على توليد نحو 1.5غيغاواط بصفتها مناطق محسنة، ثم انتقلنا إلى عملية تقديم العطاءات".

دعم الطاقة النظيفة

تبحث وزارة التجارة والصناعة (ميتي) زيادة مخصصات دعم الطاقة النظيفة في ميزانيتها، خاصة الهيدروجين الأخضر، مطالبة -أيضًا- بزيادة مخصصات دعم السيارات الكهربائية، وتكنولوجيا تخزين الكربون.

وتسعى الوزارة لزيادة تلك المخصصات لتوفير تمويل يدعم عمليات الانتقال إلى الطاقة منخفضة الكربون، للحدّ من انبعاثات الاحتباس الحراري بحلول عام 2030.

وتُمثّل مخصصات الطاقة الخضراء والهيدروجين 54% من إجمالي مقترحات الميزانية للوزارة، والبالغة 1.4 تريليون ين ياباني (نحو 9 مليارات دولار أميركي).

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى