رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

"بيع النفط" يتصدر أولويات الحكومة الجديدة في إيران

الرئيس طالب بإدراجها ضمن المحاور الأساسية

لطالما أكد رئيس الجمهورية الإيرانية أن إحدى أولوياته ستكون مسألة "بيع النفط" وتصدير المزيد من المنتجات النفطية، على الرغم من العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده.

وكشف الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي عن ملامح من خطته وإستراتيجية حكومته تجاه ملف النفط، مؤكدًا ضرورة إدراج مسألة بيع النفط ضمن المحاور الأساسية، واستعادة الأرصدة المجمدة لدى الدول الأخرى "بلا وجه حق"، في جدول أعمال الأجهزة المعنية ومتابعتها بصورة جدّية.

جاء ذلك خلال اجتماع الحكومة الإيرانية، حسبما نشرته وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا"، اليوم الإثنين.

إستراتيجية الحكومة الإيرانية

قال رئيسي: إن "توجيهات قائد الثورة للحكومة الجديدة هي بمثابة نبراس الطريق، وسيُبذَل الاهتمام من قبل المسؤولين جميعًا بجميع التعليمات وسبل الحلول المطروحة لتنفيذها عمليًا على أرض الواقع".

وأضاف أن "أعمال البنية التحتية والأساسية في البلاد يجب أن تحظى بالاهتمام الجادّ من قبل جميع الأجهزة الحكومية، وستبذل الحكومة اهتمامًا خاصًا في هذا المجال".

وتابع: "رغم سعينا لرفع الحظر، فإننا لن نربط معالجة مشكلات البلاد برفع الحظر، وسنعمل بحيث نتمكن من إدارة البلاد في ضوء الاهتمام بالاقتصاد المقاوم والطاقات الداخلية".

جدير بالذكر أن وزير النفط الإيراني جواد أوجي، أعلن في أول يوم عمل له، أن جهوده ستركّز على تعزيز مكانة طهران في أوبك وعودتها إلى أسواق النفط.

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قد عرض -سابقًا- أمام البرلمان برنامج حكومته، مؤكدًا تحدّيه العقوبات الأميركية، من خلال "الكثير من الاحتمالات" لبيع النفط.

وتعتزم حكومة رئيسي التركيز على تصدير المنتجات النفطية المكررة ذات القيمة المضافة، والتوسّع في مشروعات قطاعي التكرير والبتروكيماويات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى