سلايدر الرئيسيةأخبار النفطأخبار منوعةمنوعاتنفط

تشغيل مجمع سابك وإكسون موبيل للبتروكيماويات في تكساس نهاية 2021

دينا قدري

أكد مدير مجمع البتروكيماويات المشترك بين الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" وشركة إكسون موبيل الأميركية في ولاية تكساس، بول فريتش، أنه يجري -حاليًا- تشغيل المرافق استعدادًا لبدء الانطلاق خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وقال فريتش، خلال جولة في المنشأة: "سنكون على دراية بكل شيء بحلول نهاية العام"، حسبما أفادت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس.

وكانت سابك وإكسون موبيل قد أعلنتا -في أكتوبر/تشرين الأول الماضي- أن المشروع المشترك سيبدأ العمل في الربع الرابع من عام 2021، أي قبل عام 2022 كما كان مقررًا في الأصل.

تشغيل المرافق

شغّل المشروع المشترك المرافق في الموقع أولاً، لضمان التدفق الكافي للمياه والبخار والنيتروجين والمدخلات الأخرى إلى منتجات المصب.

وقال فريتش: "لقد عملنا على ذلك معظم العام.. بينما نبدأ العمل في الربع الرابع، سيكون لدينا المزيد من الصخب والضجيج".

مميزات المشروع

يتميّز المجمع الجديد بثاني أكبر وحدة تكسير الإيثان في العالم بقدرة إنتاجية 1.8 مليون طن سنويًا، وأكبر وحدة جلايكون الإيثيلين الأحادي في العالم بقدرة إنتاجية 1.1 مليون طن سنويًا.

كما يحتوي المجمع على وحدتين للبولي إيثيلين منخفض الكثافة، سعة كل منهما 650 ألف طن متري سنويًا.

خطة بناء المشروع

قالت سابك وإكسون موبيل إن المجمع بُني بوحدات نُقلت إلى الموقع من سبتمبر/أيلول 2019 حتى يونيو/حزيران 2020.

وسمحت خطة الوحدات للشركات بمواصلة العمل مع عدد أقل من المقاولين في الموقع، مقارنةً بالمشروعات التي تبني وحدات في الموقع من الألف إلى الياء، لذلك لم يتم تعليق أو إبطاء البناء في ذروة قيود جائحة فيروس كورونا في عام 2020.

وقال فريتش إن المشروع كان لديه 4 آلاف مقاول في الموقع، وحافظ على بروتوكولات السلامة الخاصة بالجائحة. على عكس ذلك، فإن مشروعًا مماثلًا دون وحدات يُمكن أن يضم ضعف هذا العدد من المقاولين أو أكثر.

وتابع أن المشروع قدّم إشرافًا طبيًا، بما في ذلك تقديم 2800 لقاح حتى الآن إلى العمال والمقاولين.

فوائد المشروع

يُعدّ مشروع إكسون موبيل وسابك جزءًا من 9.77 مليون طن متري سنويًا من طاقة البولي إيثيلين الجديدة في الولايات المتحدة قيد الإنشاء أو المخطط لبدء تشغيلها في عام 2021 وما بعده.

وبدءًا من عام 2020، كان لدى الولايات المتحدة 23.4 مليون طن متري سنويًا من قدرة البولي إيثيلين، وفقًا لتقديرات إس آند بي غلوبال بلاتس أناليتيكس.

كما تُعد وحدة التكسير الجديدة من بين أكثر من 10 ملايين طن متري سنويًا من طاقة الإيثيلين قيد الإنشاء أو المخطط لتشغيلها في الولايات المتحدة في عام 2021 وما بعده، والتي تشمل وحدة تكسير توتال الجديدة التي تبلغ طاقتها مليون طن سنويًا في بورت آرثر في تكساس.

وكانت طاقة الإيثيلين في الولايات المتحدة قد بلغت 40.56 مليون طن متري سنويًا في عام 2020، وفقًا لبلاتس أناليتيكس.

وستعمل وحدة جلايكون الإيثيلين الأحادي على زيادة القدرة الأميركية بنسبة 23.6%، لتصل إلى 5.75 مليون طن متري سنويًا، بعد أن ارتفعت بأكثر من الضعف لتصل إلى 4.65 مليون طن متري سنويًا منذ أواخر عام 2018.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى