رئيسيةأخبار الكهرباءطاقة نوويةعاجلكهرباء

الإمارات تنجح في تشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة النووية

نجحت الإمارات في استكمال عملية التشغيل لمفاعل المحطة الثانية ضمن محطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

وتُعدّ محطة براكة النووية واحدة من خطط الإمارات لخفض الانبعاثات في قطاع الطاقة، ضمن إستراتيجية تحول الطاقة، الهادفة إلى التوسع في مصادر توليد الكهرباء النظيفة، فبجانب النفط والغاز الطبيعي اتجهت إلى الطاقة الشمسية والطاقة النووية.

قطاع الطاقة الإماراتي

قال وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل المزروعي إن محطة براكة للطاقة النووية تُعد أكبر مساهم في الحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع الطاقة الإماراتي.

محطة براكة
وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي

وقدّم المزروعي، عبر حسابه على "تويتر"، التهنئة ببدء العمليات التشغيلية في المحطة الثانية، مشيرًا إلى أن الإمارات نموذج للريادة العالمية في التحول نحو الطاقة النظيفة.

وعند تشغيلها بالكامل، ستنتج محطات براكة الـ4 ما يصل إلى 5.6 غيغاواط من الكهرباء، وستحد من أكثر من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام، أي ما يعادل انبعاثات 3.2 مليون سيارة سنويًا.

التشغيل التجاري للمحطة الثانية

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، اليوم الجمعة، نجاح شركة نواة للطاقة التابعة لها، بدء عمليات التشغيل التجاري في المحطة الثانية، ضمن خطط تحول الطاقة وإنتاج طاقة كهربائية صديقة للبيئة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.

وجاء تشغيل المحطة الثانية، بعد عام من بداية تشغيل المحطة الأولى و5 أشهر من تشغيلها بشكل تجاري، وهو ما يؤكد التقدم الكبير في إنجاز محطات براكة الـ4 على نحو آمن وفي الوقت المحدد، بهدف المساهمة في خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة.

وتُعد محطة براكة أحد أكبر مشروعات الطاقة النووية السلمية في العالم، إذ تضم 4 محطات تحتوي كل منها على مفاعل الطاقة المتقدم من طراز "إيه بي آر 400" APR1400.

وبدأت الأعمال الإنشائية في المحطات عام 2012، وواصلت التقدم بثبات منذ ذلك الحين، وبدأ التشغيل التجاري في المحطة الأولى في أبريل/نيسان 2021.

محطة براكة -
الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية محمد الحمادي

البرنامج النووي الإماراتي

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، محمد إبراهيم الحمادي: "إنجاز آخر تحقق اليوم للبرنامج النووي السلمي الإماراتي، في إطار مسيرتنا الهادفة لتوفير الطاقة الكهربائية الوفيرة والصديقة للبيئة على مدار الساعة، إذ تدعم محطة براكة النمو والازدهار في الدولة بشكل مستدام".

وأضاف الحمادي: "مع بداية تشغيل المحطة الثانية في براكة نحن الآن في منتصف الطريق نحو تحقيق هدفنا المتمثل في توفير ما يصل إلى 25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء، وتعزيز النمو المستدام وبالتوازي مع دعم جهود الدولة لتحقيق أهدافها الخاصة بمواجهة ظاهرة التغير المناخي".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى