أخبار السياراتتقارير السياراترئيسيةسياراتعاجل

فورد تخطط لمضاعفة إنتاج إف-150 لايتنغ الكهربائية

بعد تلقيها 120 ألف طلب شراء

محمد فرج

تعتزم شركة فورد الأميركية مضاعفة إنتاجها من سيارة "إف-150 لايتنغ"، بعد الطلب المتكرر والكبير على الشاحنة الكهربائية الصغيرة قبل إطلاقها العام المقبل.

وتخطّط الشركة لإنفاق مبلغ إضافي قدره 850 مليون دولار لزيادة إنتاجها، حسبما ذكر العديد من الأشخاص والموردين المطلعين على الخطط في تصريحات لوكالة رويترز.

وتستهدف شركة صناعة السيارات الأميركية زيادة الإنتاج السنوي لأكثر من 80 ألفًا عام 2024، ارتفاعًا من هدفها السابق البالغ أكثر من 40 ألفًا، وفقًا للمصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها.

يأتي ذلك في حين ارتفعت أسهم فورد بنسبة 1.3%، في تعاملات أمس.

وقال أحد مسؤولي الشركة: "لقد تفاجأنا بالطلب الكبير على سيارة إف-150 لايتنغ، لكن في الوقت نفسه نحن سعداء بذلك".

فورد

سيارات فورد الكهربائية

تساءل مراقبو الصناعة عما إذا كان المشترون الأفراد يتخلون عن شاحناتهم الصغيرة التي تعمل بالغاز للنماذج الكهربائية، ولكن العملاء التجاريين يضغطون من أجل شاحنات كهربائية للحد من آثار الكربون، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقال مصدر ثانٍ إن هدف الإنتاج الجديد يشمل خططًا لإنتاج 15 ألف سيارة العام المقبل بعد إطلاق الشاحنة الكهربائية، و55 ألفًا في عام 2023. بعد إطلاق الجيل الثاني من سيارة "إف-150 لايتنغ" في أواخر عام 2025، وكان الهدف السنوي هو 160 ألف سيارة.

وقالت المصادر إن الزيادة تأتي على رأس تعزيز وجود فورد بنسبة 50% الذي حددته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

طلبات حجز سيارات إف-150 لايتنغ

قالت فورد في بيان: "نحن متحمسون لطلب العملاء سيارة (إف-150 لايتنغ)، ولدينا بالفعل 120 ألف طلب لحجز السيارة، وسنواصل البحث عن طرق لكسر القيود وتلبية طلب العملاء".

وتتسابق فورد وشركات صناعة السيارات العالمية الأخرى لتحويل طرازاتها التي تعمل بالبنزين إلى العمل بالكهرباء تحت ضغط من مناطق مثل أوروبا والصين لخفض انبعاثات السيارات.

ودعا الرئيس الأميركي جو بايدن إلى جمع 174 مليار دولار، لتعزيز إنتاج السيارات الكهربائية الأميركية والمبيعات والبنية التحتية.

وفي شهر مايو/أيار، حدّدت فورد خططًا لزيادة إنفاقها على الكهرباء بحلول عام 2030 بأكثر من الثلث إلى أكثر من 30 مليار دولار.

سيارات فورد
الشاحنة الكهربائية الصغيرة "إف-150 لايتنغ"

قلق بشأن تلبية الطلب الكبير

أعلنت فورد خططًا في ذلك الشهر لتشكيل مشروع مشترك للبطاريات مع شركة إس كيه لصناعة البطاريات في كوريا الجنوبية التي ستفتح مصنعين في أميركا الشمالية.

وتركّز إستراتيجية فورد للسيارات الكهربائية على الاستفادة من علاماتها التجارية، إذ تنضم الشاحنة الكهربائية "إف-150 لايتنغ" إلى سيارات الدفع الرباعي موستانغ ماخ الكهربائية. وكانت هذه السيارة التي تعمل بالغاز من نوع "إف-150" هي الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة لأكثر من 4 عقود.

ومن بين شركات صناعة السيارات الأخرى التي تخطط لإدخال سيارات بيك أب كهربائية، جنرال موتورز، وتيسلا، بالإضافة إلى لوردستون، وريفيان، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

جدير بالذكر أن هدف إنتاج فورد لايتنغ المتزايد أدى إلى قلق بعض الموردين بشأن الاستثمار الإضافي الذي يترتب عليه، وعدم التأكد من أن الطلب على شاحنات البيك أب الكهربائية سوف يلبي توقعات الشركة الأميركية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق