أسعار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط ترتفع بأكثر من 1%.. وخام برنت فوق 71 دولارًا

مع تقرير المخزون الأميركي

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 1% في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، ليصعد خام برنت أعلى من 71 دولارًا، مع صدور بيانات مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

ويأتي ارتفاع أسعار الخام مع هبوط الدولار الأميركي خلال التعاملات، بعد صدور بيانات رسمية، أظهرت تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة الشهر الماضي.

وكانت تراجعت أسعار النفط تراجعت بأكثر من 2% خلال الجلسة، بعد تقرير صحفي يشير إلى أن البيت الأبيض سيطلب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة الإمدادات، لمواجهة ارتفاع أسعار البنزين في الولايات المتحدة.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول- بأكثر من 1.1%%، إلى 71.44 دولارًا للبرميل، بعد أن كان متراجعًا عند 69.07 دولارًا خلال الجلسة.

كما صعد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر سبتمبر/أيلول- بنحو 1.4% إلى 69.25 دولارًا للبرميل، بعد أن سجّل مستوى 66.67 دولارًا خلال التعاملات.

زيادة الإمدادات

بحسب ما نقلته شبكة سي إن بي سي الأميركية، يخطط البيت الأبيض لمطالبة أوبك بزيادة الإنتاج في محاولة لمكافحة ارتفاع أسعار البنزين، وسط مخاوف من أن ارتفاع معدل التضخم قد يعرقل التعافي الاقتصادي من الوباء.

وتحدث مسؤولون من إدارة الرئيس الأميركي جون بايدن مع ممثلين عن السعودية والإمارات وأعضاء آخرين في تحالف أوبك+ هذا الأسبوع.

وأشار البيت الأبيض أن اتفاق تحالف أوبك+ لزيادة الإنتاج بنحو 400 ألف برميل يوميًا شهريًا بدءًا من أغسطس/آب الجاري هو غير كافٍ، بالنظر إلى اللحظات الحرجة، التي يعيشها الاقتصاد العالمي، بحسب التقرير.

مخزونات النفط

أظهرت التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجعًا قدره 400 ألف برميل في مخزونات النفط في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، لكن بأقل من توقعات المحللين.

كما انخفضت مخزونات البنزين بنحو 1.4 مليون برميل، بينما ارتفعت مخزونات المقطرات بمقدار 1.8 مليون برميل، بحسب التقرير.

ومن المقرر أن تُصدر وكالة الطاقة الدولية تقريرها الشهري غدًا الخميس، ما يعطي السوق مؤشرًا على كيفية رؤية توقعات الطلب.

ووافق مجلس الشيوخ الأميركي أمس على مشروع قانون البنية التحتية، البالغة قيمته تريليون دولار، والذي قد يشكّل أكبر استثمار للبلاد، في عقود، بالطرق والجسور والمطارات والممرات المائية، وفقًا لرويترز.

وقال محللون، إذا نُفِّذ المشروع فإنه سيعزز الاقتصاد والطلب على المنتجات النفطية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى