طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسية

الفلبين تدشن مشروعًا لتوفير مياه الري بالطاقة الشمسية

لخدمة 273 مزارعًا

حياة حسين

توفر مضخّتان للمياه، تعملان بالطاقة الشمسية -انتهت دولة الفلبين من بنائهما مؤخرًا- كميات مياه تغطي احتياجات ما يقارب 300 مُزارع، وتمتد على مساحة تتجاوز 500 هكتار، وفق وكالة الري الوطنية "إن أي إيه".

وأشارت الوكالة إلى أن المضختين اللتين دُشِّنتا هذا الأسبوع، تقعان في مقاطعة نوفا إيسيجا وسط منطقة لوزان، حسبما ذكر موقع "بي في ماغازين".

طاقة توليد 90 كيلوواط

تبلغ طاقة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لمضخّتي المياه 90 كيلوواط، ويستفيد من مياههما ما يقارب من 273 مُزارعًا في منطقتي صن إسيدرو وبيناراندا.

وبلغت تكلفة مضخة منطقة صن إسيدرو نحو 17.8 مليون بيزو فلبيني (356.5 ألف دولار أميركي)، وستوفر مياه لخدمة 159 مُزارعًا.

كما وصلت تكلفة مضخة بيناراندا 20.5 مليون بيزو فلبيني (411.9 ألف دولار أميركي)، وتوفر مياهًا تغطي احتياجات 114 مُزارعًا، يعملون على مساحة 228.9 هكتارًا.

ورغم أن تكلفة المضخّتين اللتين تعملان بالطاقة الشمسية أعلى من نظيراتهما بالوقود التقليدي، فإنهما تتّسمان بعمرهما الأطول، الذي يتجاوز 25 عامًا، كما إنها لا تحتاج إلى نفقات لأعمال الصيانة، وفق الوكالة.

استثمارات جديدة

تخطط وكالة الري الوطنية للاستثمار في مشروعات كهروضوئية عائمة، وكهرومائية جديدة، لتحسين خدمة توفير المياه لريّ الأراضي الزراعية.

وكانت قد أشارت العام الماضي إلى أنها ترجّح اعتماد مشروعات كهروضوئية عائمة، نظرًا لانخفاض أضرارها البيئية لبُنيتها التحتية، ومتطلباتها الأقلّ من المعدّات الثقيلة.

وقد اخْتِيرَ سدّا بانتابانغان وكازكانان في وسط لوزان بصفتهما أفضل موقعين لبناء محطات طاقة الشمس العائمة المقترحة.

يُذكر أن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية أعلنت مؤخرًا سعيها إلى دعم صناعة الأعشاب البحرية في جزيرة تاوي تاوي الفلبينية - في منطقة بانجسامورو المتمتعة بالحكم الذاتي في مسلم مينداناو، في أقصى جنوب البلاد- من خلال مشروعات الطاقة المائية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق