رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

شراكة بين "بلوليف إنرجي" و"صن آسيا" لتطوير مشروعات الطاقة الشمسية في الفلبين

بقدرة 1.25 غيغاواط

آية إبراهيم

تركّز الفلبين بشكل متزايد على الطاقة المتجددة، وتستهدف توصيل 10 غيغاواط إضافية من الطاقة الشمسية بحلول عام 2030، وهو ما يشكّل نحو 20%من مزيج الطاقة لديها، الأمر الذي استدعى جهودًا إضافية من قبل شركات الطاقة.

دخلت شركتا بلوليف إنرجي وصن آسيا في شراكة، لتطوير 1.25 غيغاواط من مشروعات الطاقة الشمسية، في منطقة لوزون الفلبينية، تزامنًا مع النمو المتوقع لسوق الطاقة الشمسية في الفلبين، حسبما ذكر موقع ري نيوز بيز المعني بشؤون الطاقة.

قامت شركة بلوليف -تابعة لمصرف الاستثمار الأسترالي ماكويري غروب- بتطوير وبناء وتشغيل نحو 2 غيغاواط من الطاقة الشمسية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أكثر من 500 ميغاواط في منطقة آسيا والمحيط الهادئ و250 ميغاواط في الفلبين.

وتأسست شركة صن آسيا في عام 2013، وتطلق على نفسها اسم -المطوّر الرائد للطاقة الشمسية- حيث توفّر الكهرباء النظيفة وبأسعار معقولة في الفلبين.

الطاقة الشمسية

قال الرئيس التنفيذي المؤقت لشركة بلوليف، سول برووبس: "يسعدنا أن نتشارك مع صن آسيا، لدفع تحوّل الطاقة الخضراء في الفلبين إلى الأمام".

وأضاف: "يمثّل هذا علامة بارزة أخرى حيث إننا نتشارك مع مطوّرين محليين إستراتيجيين موثوقين، لتوسيع صناعة الطاقة الشمسية في آسيا".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة صن آسيا، تيتشي كابيلان: "شراكتنا مع بلوليف تجعلنا في وضع أقوى اليوم، لمساعدة الصناعة على تحقيق أهداف الطاقة المتجددة المحددة طبقًا لمعايير المحفظة المتجددة في البلاد".

وأكد كابيلان أن هذا التعاون يرفع مستوى تطوير المشروعات في الدولة، حيث تقدّم الشراكة حلول الطاقة الشمسية المبتكرة لسوق الطاقة المتجددة، قابلة للتطبيق ومناسبة للظروف المحلية.

البرنامج الوطني للطاقة الجديدة

عدّلت الفلبين البرنامج الوطني للطاقة الجديدة في فبراير/شباط الماضي، ليتضمّن زيادة نسبة الطاقة النظيفة إلى 37.3% من مزيج الطاقة بحلول عام 2030، ونحو 55.8% بحلول عام 2040. وأعدّت الحكومة الخطة وفقًا لقانون الطاقة الجديدة، الصادر عام 2008.

وكانت خطة برنامج الطاقة القومي، التي تغطي الفترة بين عامي 2011 و2030، تأمل أن تصل نسبة الطاقة الجديدة من المزيج إلى 35%.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى