أخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

مصنعو الطاقة الشمسية يحذرون من 4 أزمات تواجه القطاع

ارتفاع أسعار الشحن ونقص المخزون أبرزها

محمد فرج

أجرت شركة غوغلا للطاقة الشمسية ومقرها هولندا (كانت تُعرف سابقًا باسم الجمعية العالمية للإضاءة خارج الشبكة) مسحًا شمل موردي المنتجات مثل الكشافات الشمسية ومضخات المياه وأنظمة الطاقة الشمسية المنزلية الكاملة، بشأن تأثير النقص العالمي في الرقائق وغيرها من القضايا ذات الصلة بالمواد.

وأفادت قرابة 30 شركة متخصصة في تصنيع منتجات الطاقة الشمسية خارج الشبكة بأن الاضطراب الناجم عن نقص المواد ورفع تكاليف الشحن قد يستمر طوال العام المقبل.

وأجابت 24 شركة شاركت في المسح عن سؤال حول المدة التي سوف يستمر فيها ارتفاع الأسعار وتسليم المشروعات وانخفاض أداء المنتجات ونقص المخزون، حسبما ذكر موقع بي في ماغازين.

وقالت 9 شركات إن الأمر سيستغرق عامًا، بينما أوضحت 8 شركات أن هذه القضايا سوف تستمر لمدة 18 شهرًا، في حين قالت شركتان إن الأمر قد يستغرق عامين.

وكانت 5 شركات أكثر تفاؤلًا، وتوقعت أن الاضطرابات ستختفي بعد نهاية العام الجاري.

أسعار الصناعات المغذية

قال المشاركون في استطلاع غوغلا إن ارتفاع أسعار البولي سيليكون سوف يؤثر على تكاليف إنتاج الألواح الشمسية، بالإضافة إلى زيادة أسعار النحاس، ما أدى إلى ارتفاع تكلفة الكابلات.

ونتيجة لذلك، قالت 10 شركات مصنعة إن أداء منتجاتها سيتأثر بنقص المواد، مقابل 15 شركة أخرى قالت إنه لن يكون هناك تأثير.

ويمكن أن تشمل التغييرات في الأداء الحاجة إلى توفير كهرباء أقل من كل وحدة شمسية، واستبدال مصابيح تعمل بتكنولوجيا الليد بشاشات المعلومات التي توضح رصيد الكهرباء المتبقي، وتقليل مرونة الكابلات.

ارتفاع تكلفة شحن المنتجات

توقع المشاركون في المسح أن يستمر صعود أسعار شحن الأجهزة الكهربائية التي تعمل بالطاقة الشمسية لتتراوح بين 9% و52%.

ومن المتوقع أن يؤدي الارتفاع المتوقع في أسعار الخدمات الكاملة لمضخات المياه بنسبة 14 و15% إلى مزيد من القلق للمنظمات غير الحكومية التي تهدف إلى إعادة العالم إلى المسار الصحيح، مع تلاشي طموح الأمم المتحدة في الوصول الشامل إلى الكهرباء خلال العقد الجاري.

ويتوقع المصنعون -أيضًا- ارتفاعًا بنسبة 18% في أسعار الثلاجات التي تعمل بالطاقة الشمسية، وزيادة بنسبة 16% في تكلفة المراوح، وزيادة بنسبة 11% في أنظمة الإضاءة المتعددة التي تعمل بالطاقة الشمسية، وفقاً لمسح غوغلا.

وحول اضطراب العرض، توقع المصنعون أن يكون المخزون في أضيق مستوياته لبقية هذا العام لأنظمة الطاقة الشمسية المنزلية الكاملة، وأجهزة التلفزيون، والإضاءة المتعددة.

كما توقع المشاركون في المسح حدوث نقص في إمدادات مضخات المياه العاملة بالطاقة الشمسية في النصف الثاني من العام المقبل.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى