رئيسيةأخبار السياراتسيارات

تويوتا تضغط على الكونغرس لإبطاء التحول للسيارات الكهربائية

على الرغم من اهتمام إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بقطاع النقل، بهدف نزع الكربون من هذا القطاع الذي يمثّل النصيب الأكبر من إجمالي انبعاثات الولايات المتحدة، فإن صانعة السيارات اليابانية تويوتا لها توجّه آخر.

وتناقلت وسائل الإعلام، مؤخرًا، أن تويوتا -أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم- تضغط بهدوء على صانعي السياسة في واشنطن لمقاومة الرغبة في الانتقال إلى مستقبل كهربائي بالكامل.

وكان كبار المديرين التنفيذيين في تويوتا -بما في ذلك الملياردير الرئيس التنفيذي للشركة أكيو تويودا- يصفون الاتجاه نحو السيارات الكهربائية بأنه مبالغ فيه جزئيًا بسبب الانبعاثات المرتبطة بمحطات الطاقة.

موقف تويوتا من السيارات الكهربائية

قال الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا موتور اليابانية، أكيو تويودا، العام الماضي، إن التحول الكامل للسيارات الكهربائية سيتسبّب في زيادة الإضرار بالبيئة من خلال ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن حرق الفحم والوقود لإنتاج الطاقة الكهربائية.

ويتجه العالم بسرعة نحو التحول الكهربائي، وذلك مع التقدم التكنولوجي الذي يجعل السيارات الكهربائية أرخص سعرًا يومًا بعد آخر، ويدفع السلطات بالعديد من دول العالم إلى نهج لحظر شامل للسيارات الوقود.

وحذّر رئيس تويوتا من التوجّه نحو حظر سيارات الاحتراق الداخلي، مؤكدًا أن مثل هذا القرار الذي يشهد شبه إجماع دولي، من شأنه أن يقضي على صناعة السيارات العالمية.

وأوضح في مؤتمر صحفي سابق، أن إحلال السيارات الكهربائية بنظيرتها ذات الاحتراق الداخلي بشكل كامل في دولة مثل اليابان سيجعل الكهرباء تنفذ في الصيف، ولن يكون هناك طاقة كافية حتى للمنازل.

خطة بايدن

تتضمن خطة بايدن استثمار 621 مليار دولار للتحول إلى السيارات الكهربائية ودعم البنية التحتية للنقل العامّ والطرق والمطارات والموانئ.

كما تدعو الخطة إلى استثمار 174 مليار دولار لبناء شبكة وطنية لمحطات شحن السيارات الكهربائية.

واجتمع مسؤول تنفيذي كبير في تويوتا مع قادة الكونغرس خلال الأسابيع الأخيرة، لمعارضة خطط حكومة بايدن لإنفاق مليارات الدولارات لتحفيز الانتقال إلى السيارات الكهربائية، حسبما نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

وتضغط تويوتا -أيضًا- ضد السياسات الصديقة للمركبات الكهربائية من وراء الكواليس لإبطاء زخم الانتقال للسيارات الكهربائية، وفقًا لنيويورك تايمز التي ترى أن شركة تويوتا تراجعت كثيرًا عن منافسيها في مجال السيارات الكهربائية.

وتعرضت تويوتا -مؤخرًا- لانتقادات شديدة بعد الكشف عن أنها أكبر شركة مانحة للمشرّعين الجمهوريين الذين عارضوا التصديق على الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وتجادل تويوتا بشأن التغير المناخي، وتعتقد أن التغير المناخي غير حقيقي.

تويوتا ومركبات الوقود

ترى تويوتا أنه يجب -أيضًا- تضمين المركبات الهجينة والمركبات التي تعمل بخلايا الوقود بدلًا من التوسع المبالغ فيه في السيارات الكهربائية.

وبحسب نيويورك تايمز، فإن تويوتا انزلقت عبر أسطولها من حيث كفاءة استهلاك الوقود، وانتقلت من شركة رائدة في الصناعة إلى القاع مقارنة مع جنرال موتورز وفورد، إذ ترى الصحيفة أن الشركة قادت مبيعات الشاحنات العملاقة، التي تستهلك كميات كبيرة من الغاز، وسيارات الدفع الرباعي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى