نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسية

إيران تبدأ تصدير النفط من خليج عُمان

تحميل أول شحنة من ميناء جاسك خلال اليومين المقبلين

بعيدًا عن مضيق هرمز المحوري أعلنت إيران بدء تصدير النفط عبر خليج عُمان، في محاولة منها لتنويع محطات تصدير الخام، وذلك بعد الانتهاء من مد خط أنابيب للنفط إلى ميناء جاسك بطول 1000 كيلومتر.

وأعلن مدير مشروع ميناء جاسك النفطي، وحيد مالكي، اليوم السبت، تحميل أول شحنة للنفط الثقيل وتصديرها من ميناء جاسك بواسطة رصیفین عائمین خلال الأسبوع الجاري.

وقال المالكي إنه سيُجرى تدشين المرحلة الأولى من رصيف جاسك، التي تشتمل على 3 أنظمة قياس (قياس النفط الخام) و6 خطوط أنابيب بقطر 36 بوصة، خلال اليومين المقبلين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية، اليوم السبت.

وأضاف أنه سيُربط خطا أنابيب بكل رصیف عائم لنقل النفط الخام، مشيرًا إلى أن أول رصيف عائم رُكّب في الأيام الأخيرة من العام الماضي الإیراني (بدأ في 21 مارس/آذار 2020).

تعزيز تجارة النفط

كانت إيران أعلنت مارس/آذار الماضي أنها تعتزم تنفيذ مشروع ضخم لبناء ما تطلق عليه "محطة جاسك" على خليج عُمان، في إطار جهودها لتعزيز مسارات جديدة لتجارتها النفطية.

وأكدت -حينها- أنها ستبدأ تصدير النفط من ميناء جديد يتيح لها الابتعاد عن مضيق هرمز المحوري في المنطقة.

ناقلة نفط إيرانية
ناقلة نفط إيرانية

ويُذکر أن مشروع نقل النفط الخام من غوره إلى جاسك جارٍ بإنشاء خط أنابيب بطول 1000 كيلومتر، إذ يمكن نقل النفط الخام المنتج من خوزستان، خصوصًا حقول كارون الغربية، للتصدير خارج الخليج.

ومع بدء تصدير النفط الخام من جاسك في بحر عمان، فإن إيران ستكون لديها الفرصة لتنويع محطات تصديرها، لتصدير النفط بمزيد من الأمن والاستقرار، بالإضافة إلى تقليل عدد الناقلات لتحميل النفط الخام.

سعة الميناء

أوضح المالكي أن أول ناقلة وصلت المنطقة، وسيصل النفط الخام إلى هذا الرصيف في اليومين المقبلين.

وتوقّع أن تبدأ عمليات تحميل النفط الخام الثقيل ظهر يوم الإثنين الموافق 19 يوليو/تموز.

وأضاف مدير مشروع ميناء جاسك النفطي أن سعة أول صهريج للتحميل هي 100 ألف طن (710 آلاف برميل).

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى