منوعاتأخبار منوعةرئيسيةعاجل

مصر تواصل البحث عن الذهب.. و4 عقود جديدة للتنقيب

تواصل مصر جهود البحث عن الذهب، بالتعاون مع عدد من الشركات المحلية والعالمية، حيث وقّعت اليوم 4 عقود في 15 قطاعًا جديدًا.

جاءت العقود بين الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، وشركتي سنتامين الأسترالية و"بي 2 جولد" الكندية العالميتين، باستثمارات تتعدى 17 مليون دولار.

وبذلك تُصبح الشركات التي وقّعت عقود الجولة الأولى للمزايدة العالمية رقم 1 لسنة 2020 التى طرحتها وزارة البترول في نظامها الحديث، 10 شركات عالمية ومحلية، وإجمالي العقود الموقعة 20 عقدًا للبحث في 56 قطاعًا، باستثمارات تزيد على 47 مليون دولار.

وقّع العقود رئيس الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية خالد الششتاوي، ووقّع مسودة ترخيص البحث عبر تقنية التواصل المرئي الرئيس التنفيذي لـ"سنتامين" مارتن هورغان، وعن "بي 2 جولد" الرئيس التنفيذي غورغان توم، وذلك بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، ونائب الوزير للثروة المعدنية المهندس علاء خشب.

التعدين والبحث عن الذهب

أشاد الوزير بالنتائج التي حققتها المزايدة حتى الآن، داعيًا الشركات الفائزة للإسراع بأنشطتها "في ظل الزخم الذى توفره القيادة السياسية والحكومة للنهوض بقطاع التعدين".

وأوضح أن القطاع "توافرت له مقومات كثيرة لم تكن لتتحقق لولا الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تشهده مصر، ونجني ثماره الآن".

وأشار إلى الإعلان عن نتائج الجولة الثانية من مزايدة الذهب والمعادن المصاحبة، التي أُغلِقَت نهاية شهر يونيو/حزيران الماضي، عقب الانتهاء من دراسة وتقييم العروض المقدّمة بشكل نهائي.

وتضمّنت العقود الـ 4 عقدًا لشركة "بي 2 جولد" الكندية باستثمارات 8 ملايين دولار للبحث في 6 قطاعات، وتوقيع 3 عقود بالأحرف الأولى لشركة سنتامين باستثمارات 9.1 مليون دولار للبحث في 19 قطاعًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى