رئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نووية

كوريا الجنوبية توافق على تشغيل محطة نووية جديدة لمواجهة زيادة الطلب على الكهرباء

بعد مرور شهر على إغلاق محطة "شيم كوري-4"

مع استمرار إغلاق المفاعل النووي الكوري "شيم كوري-4"، وارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي لإنتاج الكهرباء، أصبحت الحاجة ماسة لتوليد مزيد من الكهرباء لمواجهة الطلب المرتفع في فصل الصيف.

وفي هذا الإطار، وافقت هيئة مراقبة السلامة النووية في كوريا الجنوبية على تشغيل محطة جديدة للطاقة النووية، حسب ما نشرته وكالة يونهاب للأنباء.

ومنحت هيئة مراقبة السلامة النووية موافقتها المشروطة على تشغيل محطة جديدة للطاقة النووية، بعد أكثر من عام على اكتمالها.

المفاعل "شين-هانول رقم 1"

أعطت لجنة الأمن والسلامة النووية الضوء الأخضر للمفاعل "شين-هانول رقم 1" بقدرة 1400 ميغاواط، الواقع في بلدة "أولجين" الساحلية، على بُعد 330 كيلومترًا جنوب شرق سيول، بشرط اتخاذ المزيد من إجراءات السلامة.

وجاءت الموافقة بالتزامن مع توقعات بزيادة الطلب على الغاز الطبيعي المسال لإنتاج الكهرباء، مع استمرار إغلاق المفاعل النووي "شيم كوري-4"، الذي سيؤدي إلى تقليل توافر الكهرباء المولدة من المحطات النووية، خلال موسم ذروة الطلب في الصيف.

وجرى الانتهاء من بناء المفاعل "شين-هانول رقم 1" في أبريل/نيسان من العام الماضي، لكنه ظل خارج الخدمة وسط مراجعة السلامة المطولة، التي بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

سلامة المفاعلات النووية

كثّفت إدارة الرئيس الكوري، مون جيه-إن، من رقابتها على سلامة المفاعلات النووية، في ظل مساعيها لتقليص الاعتماد على الطاقة النووية تدريجيًا لصالح استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

وكانت اللجنة تنظر في مجموعة من قضايا السلامة، بما في ذلك نظام إعادة التركيب التحفيزي السلبي للمفاعل (PAR)، الذي صُمّم لمنع انفجارات الهيدروجين، عن طريق تقليل مستويات تركيز الهيدروجين، من مبنى احتواء المفاعل في أثناء الكوارث الطبيعية.

وتشترط كوريا الجنوبية على الأنظمة النووية تعزيز إجراءات السلامة بعد انفجارات الهيدروجين المتعددة، خلال كارثة محطة فوكوشيما للطاقة النووية اليابانية في عام 2011.

وتلقّى نظام إعادة التركيب التحفيزي السلبي للمفاعل تدقيقًا شديدًا، بعد أن ادّعت مجموعات بيئية أن فاعليته مُبالغ فيها.

بينما شركة كوريا للطاقة المائية والنووية، التي شيدت المحطة، قالت إنه لا توجد أي مشكلة في النظام.

كما طالب أعضاء اللجنة خلال المراجعة باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد الهجمات الإرهابية المحتملة أو حوادث الطائرات.

الطاقة النووية في كوريا

تخطّط الحكومة لخفض الطاقة النووية لتشكّل 23.9% من إجمالي توليد الطاقة في البلاد بحلول عام 2030، بدلًا من نسبتها البالغة نحو 30% في العام الماضي.

وتهدف إلى رفع نسبة مصادر الطاقة المتجددة إلى 20% بدلًا من 6.6% خلال المدة نفسها.

ومن المتوقع أن يكون لدى كوريا الجنوبية 28 مفاعلًا نوويًّا بحلول عام 2022، مع الأخذ في الاعتبار تلك التي هي قيد الإنشاء بالفعل، لكن العدد سينخفض ​​تدريجيًّا إلى 14 مفاعلًا بحلول عام 2038 مع إغلاق المفاعلات القديمة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى