أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

شركة دنماركية تحصل على 5 عقود لتطوير مشروعات رياح بحرية

في آسيا والمحيط الهادئ

آية إبراهيم

حصلت شركة رامبول الهندسية الدنماركية على 5 عقود جديدة، لتطوير مشروعات رياح بحرية في آسيا والمحيط الهادئ.

وافتتحت الشركة الهندسية الدنماركية مكتبًا جديدًا في طوكيو، لتأمين وجود دائم في المنطقة، يمكنّها من خدمة عملائها بشكل أفضل، حسبما نشره موقع ري نيوز بيز المعني بشؤون الطاقة المتجددة.

تغطي العقود الـ5 الجديدة عمليات تقييم حالة المواقع، وتطوير المشروعات، وخدمات التصميم لمزارع الرياح البحرية الموجودة في الأسواق الناشئة في اليابان والصين وتايوان وكوريا الجنوبية.

عقود المشروعات الجديدة

مُنِحَت العقود الجديدة لرامبول على مدى 10 أشهر، وتبلغ قيمتها الإجمالية 60 مليون كرونة دنماركية (9.4 مليون دولار أميركي)، مع قدرة تراكمية تزيد عن 1500 ميغاواط.

من المخطط أن تُسهم مزارع الرياح البحرية الـ5 بشكل كبير في تحوّل البلدان من الفحم والطاقة النووية إلى طاقة منخفضة الكربون.

قال المدير العالمي لشركة رامبول للرياح البحرية، تيم فيشر: "لقد نمت أعمال الرياح لدينا بشكل مطّرد في مجموعة من البلدان الآسيوية المختلفة خلال السنوات الـ5 الماضية".

وتابع: "تمثّل هذه العقود الجديدة إنجازًا كبيرًا لنا بصفتنا شركة غربية، ما يعزّز مكانتنا بشكل أكبر بصفة خبراء في مجال استشارات الرياح البحرية وتصميم الأساسات".

واستطرد: "مُنِحَت العقود بناءً على كفاءاتنا القوية في دورة حياة مشروع الرياح البحرية الكاملة" .

آسيا والمحيط الهادي

ترى شركة رامبول أن ظروف البيئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ متطرفة، ما يتطلب تصميم أسس موثوقة لخبرة متطورة.

وقال فيشر: "لقد ساعدنا وجودنا في السوق الآسيوية على اكتساب معرفة تفصيلية حول الخصائص الجيولوجية والزلزالية الصعبة، التي تمثّل عبئًا على سوق الآسيوية، إلى جانب تعقيد الوصول إلى الحلول الأكثر فعالية من حيث التكلفة."

وأضاف: "إن التزامنا بسوق الرياح الآسيوية قوي ومتزايد، ومن ثم نفتح الآن مكتبًا في طوكيو لتأمين بصمة دائمة في المنطقة وخدمة عملائنا بشكل أفضل ببناء مزارع الرياح البحرية في المنطقة".

كما أدى هذا النمو السريع المتوقع لإنتاج طاقة الرياح، وكذلك السياسات المناخية الحكومية التي تدعم زيادة الطاقة المتجددة في المنطقة، إلى وجود رامبول في المنطقة.

الرياح البحرية في آسيا

تتوقع رامبول أن تنمو سعة الرياح البحرية المثبتة في اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان من 2 غيغاواط حاليًا إلى 25 غيغاواط بحلول عام 2030.

قال تيم فيشر: "نتوقع زيادة أعمال الرياح البحرية في آسيا بمقدار 5 أضعاف خلال السنوات الـ5 المقبلة، ولذلك نحاول تعلّم وفهم الثقافة الآسيوية، لتوطين أعمالنا في المنطقة".

وتابع: "نحن أيضًا سعداء جدًا للجمع بين خبراتنا من الدول الإسكندنافية وأوروبا الغربية مع التكنولوجيا والمعرفة الآسيوية".

تجدر الإشارة إلى أن شركة رامبول تتمتع بأكثر من 20 عامًا من الخبرة في تقديم الخدمات الاستشارية متعددة التخصصات على المستوى الدولي، بما في ذلك تطوير المشروعات، والخدمات الهندسية للمالك، وتصميم الأساسات والمحطات الفرعية، وخدمات إدارة الأصول.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى