رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

النرويج توافق على خطط إكوينور لتطوير حقل بريدابلك في بحر الشمال

باستثمارات تزيد عن 2 مليار دولار

دينا قدري

وافقت السلطات النرويجية على خطة التمويل والتشغيل لحقل بريدابلك النفطي في بحر الشمال، إذ تبلغ الاستثمارات نحو 18.6 مليار كرونة نرويجية (2.16 مليار دولار أميركي).

وقدّمت إكوينور وشركاؤها بتورو وفار إنرجي وكونوكو فيليبس إسكندنافيا خطط تطوير المنطقة إلى السلطات في سبتمبر/أيلول 2020.

استفادة ضخمة

%70 من خلق القيمة في مرحلة التطوير تذهب إلى الشركات النرويجية، وقد مُنِحَت عقود يبلغ مجموعها 8 مليارات كرونة (928.6 مليون دولار) لشركات في النرويج.

يُقدَّر حجم الاسترداد من الحقل بنحو 200 مليون برميل من النفط، ومن المقرر بدء الإنتاج من الحقل في النصف الأول من عام 2024، بحسب ما نقله الموقع الرسمي لشركة النفط النرويجية.

إكوينور
خطة تطوير حقل بريدابلك (الصورة من موقع إكوينور)

ربط ومراقبة

سيشمل تطوير بريدابلك حلًا تحت سطح البحر لـ 23 بئرًا منتجة للنفط من 4 نماذج تحت سطح البحر.

وسيُربط الحقل مرة أخرى بمنصة غران للمعالجة، قبل نقل النفط إلى محطة ستور.

وستجري مراقبة الإنتاج بواسطة أدوات رقمية عالية التقنية من مركز عمليات إكوينور المتكامل في ساندسلي، ما يضمن إنشاء قيمة عالية من الآبار.

تقنية جديدة

كما تضمن خطة التطوير خطًا منفصلًا لتزويد الطاقة الكهربائية واتصالات الألياف الضوئية من منصة غران.

هذه تقنية جديدة نسبيًا يمكنها تقليل التكاليف المرتبطة بأيّ تطوير إضافي للحقل، بالإضافة إلى تسهيل استخدام محطات الإرساء للطائرات دون طيار تحت سطح البحر في قاع البحر.

وسيجري تشغيل بريدابلك تدريجيًا خلال فترة انخفاض إنتاج النفط من غران، ومن ثم سيساعد في الحفاظ على مستوى نشاط المنصة، وبدأ المشروع في أعمال التعديل على منصة غران.

قيمة كبيرة

أعرب نائب الرئيس التنفيذي لشركة إكوينور للمشروعات والحفر والمشتريات، آرني سيغف نيلوند، عن سعادة الشركة لموافقة السلطات على خطط التطوير لحقل بريدابلك.

وقال: "إن تطوير أحد أكبر الاكتشافات النفطية غير المطوّرة على الجرف القارّي النرويجي سيخلق قيمة كبيرة للمجتمع النرويجي والمالكين، مع تأمين نشاط عالٍ ووظائف لسنوات عديدة قادمة".

حلول مبتكرة

من جانبه، أكد نائب الرئيس التنفيذي لشركة إكوينور للاستكشاف والإنتاج في النرويج، كجيتيل هوف، أن "تطوير بريدابلك يوضح كيف تحافظ صناعة النفط النرويجية المختصة على تطوير حلول مبتكرة وفعّالة من حيث التكلفة وموجهة نحو المستقبل مع اقتصاد اجتماعي جيد".

وتابع: "لا تزال هناك موارد كبيرة متبقية في الأرض، ولدينا بنية تحتية عالمية المستوى على الجرف القارّي النرويجي".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى