التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينرئيسيةطاقة متجددةهيدروجين

الإمارات تخطط لإضافة 9 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول 2030

ضمن إستراتيجيتها لتحوّل الطاقة

تخطط الإمارات إلى مضاعفة قدرات إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة إلى 9 غيغاواط بحلول عام 2030، وذلك في إطار إستراتيجيتها لتحوّل الطاقة وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري.

وقال وزير التغير المناخي والبيئة عبدالله النعيمي، إن الدراسات والتقييمات العالمية أثبتت أن التحول في مجال الطاقة نحو المصادر النظيفة والمتجددة يحقق فوائد جوهرية على جميع الأصعدة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.

وأضاف- خلال استضافة وزارة التغيّر المناخي اجتماع المجلس البيئي الاقتصادي الذي عُقد على خلفية "الحوار العالمي رفيع المستوى للطاقة"- أنه من الناحية الاقتصادية، فإن كل دولار يجري إنفاقه حاليًا في تحوّل الطاقة سيحقق فوائد تتراوح قيمتها بين 2 إلى 5.5 دولار، فضلًا على أنه يعمل على تقليل تلوث الهواء وتحسين مستويات الصحة العامة

ومن الناحية البيئية يعدّ عاملًا أساسيًا في تعزيز قدرات الدول على مواجهة تحدّي التغيّر المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وصولاً إلى تحقيق حيادية الكربون، بشكل يضمن إيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.

تغير المناخ - وزير التغير المناخي في الإمارات عبدالله النعيمي
وزير التغير المناخي في الإمارات عبدالله النعيمي

تحوّل الطاقة في الإمارات

أوضح النعيمي أن الإمارات تبنّت توجّه تحوّل الطاقة، وتمكّنت خلال العقد الماضي من زيادة قدرتها الإنتاجية من المصادر المتجددة من 10 ميغاواط إلى 2400 ميغاواط في 2019، كما أسهمت عبر مشروعاتها في خفض الكلفة العالمية لمشاريع الطاقة الشمسية.

وطالب العاملين في مجال الطاقة المحلي بتكثيف جهودهم للتوسع في برامج ومشاريع تحوّل الطاقة، بما يواكب توجهات دولة الإمارات وتوجيهات قيادتها الرشيدة بالتحول نحو منظومة الاقتصاد الأخضر، وتحقيق الاستدامة، ودمج العمل المناخي في الإستراتيجيات المستقبلية لكل القطاعات.

من جانبه، قال وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل المزروعي، إن الإمارات باتت أحد أهمّ اللاعبين في استخدام وتوظيف المصادر النظيفة لتوليد الكهرباء، مشيرًا إلى التوسعات التي شهدها نشر واستخدام حلول الطاقة الشمسية، واعتماد الهيدروجين أحدَ روافد توليد الكهرباء مؤخرًا.

الحياد الكربوني

من جانبها، قالت الرئيسة التنفيذية والممثلة الخاصة للأمين العامّ للأمم المتحدة للطاقة المستدامة للجميع، دميلولا أوغونبي، إن مستوى الطموح للإمارات في تحقيق تحوّل شامل ونظيف للطاقة يفتح الآفاق أمام الدول الأخرى لمتابعة جهودها والانتقال من مراحل التخطيط والنقاش إلى التنفيذ الفعلي، مما يسهم في خلق حالة من الاستعداد الجيد للحوار رفيع المستوى حول الطاقة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضافت أن الدور الذي لعبته سياسات ومشروعات الإمارات في خفض كلفة إنتاج الطاقة المتجددة، عزّز من قدرات وإمكانات تسريع وتحفيز الوتيرة العالمية لتحوّل الطاقة، وسيدعم جهود الوصول للحياد الكربوني، مؤكدة أهمية دور القطاع الخاص في تعزيز كل هذه الجهود.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى