رئيسيةأخبار السياراتسيارات

ارتفاع كبير في مبيعات جنرال موتورز خلال الربع الثاني من 2021

مدعومة بزيادة الطلب على سيارات الدفع الرباعي

كشفت شركة جنرال موتورز -عملاق صناعة السيارات الأميركية- اليوم الخميس، عن نتائج مبيعاتها في الربع الثاني من العام الجاري، التي شهدت ارتفاعًا بما يقارب نحو 40%.

وقالت الشركة أنها باعت أكثر من 688 ألف سيارة خلال الربع الثاني، بزيادة 39.7% عن المدة نفسها من العام الماضي، التي شهدت تفشّي وباء كورونا في الولايات المتحدة، وفرض حالات الإغلاق.

الطلب على السيارات

جاءت زيادة مبيعات جنرال موتورز في الولايات المتحدة في الربع الثاني مدفوعة بالطلب القوي على سيارات الدفع الرباعي، التي من المتوقع أن يستمر الطلب عليها خلال 2021، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

كما عزّزت أسعار الفائدة المنخفضة والتحفيز الحكومي وتفضيل السيارات الخاصة -بسبب جائحة كورونا- الطلب على السيارات في أميركا، حتى مع ارتفاع الأسعار بسبب شح المخزونات في أعقاب النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية.

شفروليه بولت
شيفروليه بولت الكهربائية

مبيعات شيفروليه بولت الكهربائية

قالت جنرال موتورز إن سيارتها شيفروليه بولت الكهربائية سجّلت مبيعات قياسية في الربع الثاني مع زيادة إجمالي تسليمات بنسبة 31%، بينما ارتفعت مبيعات سيارات بويك الرياضية متعددة الاستخدامات الفاخرة بنسبة 86%.

وقالت كبيرة الاقتصاديين في جنرال موتورز، إيلين باكبيرج، إن "تعافي الاقتصاد الأميركي وزيادة الإنفاق الاستهلاكي دفعا إلى زيادة الطلب على المركبات، المقيّد بمخزونات ضيقة للغاية".

وتوقّعت باكبيرج استمرار ارتفاع الطلب في النصف الثاني من هذا العام حتى عام 2022.

وارتفعت أسهم شركة صناعة السيارات الأمريكية بنسبة 0.6%، لتصل إلى 59.49 دولارًا أميركيًا في التعاملات الصباحية، اليوم الخميس، بعد أن قفزت مبيعاتها إلى 688 ألفًا و236 سيارة في الربع الثاني.

مبيعات جنرال موتورز

كان محللون قد توقّعوا زيادة مبيعات جنرال موتورز بنسبة تتراوح بين 40% و43% تقريبًا، إلا أن المبيعات جاءت أقل من التوقعات، إذ أثّر النقص المستمر في الرقائق الإلكترونية على إنتاج السيارات ومخزونات الوكلاء.

ويقدّر المحللون أن صانعي السيارات باعوا نحو 4.5 مليون سيارة في الولايات المتحدة في الربع الثاني، بزيادة 52% إلى 53%، مقارنة بالربع الثاني من عام 2020.

نقص الرقائق

كانت "جيه دي باور" و"إل إم سي أوتوموتيف" توقعتا تراجع النمو في مبيعات التجزئة للسيارات الجديدة في الولايات المتحدة خلال شهر يونيو/حزيران، مقارنة بشهر مايو/أيار، على الرغم من الطلب القوي من المستهلكين، بسبب قيود العرض ونقص الرقائق التي أدت إلى تراجع كبير في أعداد السيارات المعروضة.

وقالت الشركات، في بيان لها، إن مبيعات التجزئة للمركبات الجديدة في يونيو/حزيران من المتوقع أن تصل إلى 1.1 مليون وحدة، بزيادة 12.4% عن العام الماضي، وهو ما يقلّ عن توقعاتها لنمو 34% و110% في مايو/أيار وأبريل/نيسان على التوالي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى