رئيسيةأخبار النفطنفط

أزمة المحروقات في لبنان.. طهران ترد على تغريدة سفارتها لدى بيروت

في إطار تفاقم أزمة المحروقات في لبنان، علّقت طهران اليوم الإثنين على ما جاء في تغريدة سفارتها في بيروت، بشأن وصول شحنات نفط إيرانية إلى لبنان مؤخرًا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: إن "السفير الإيراني لدى بيروت لم يعلن وصول نفط إيراني إلى لبنان، بل كان يردّ على بعض التصريحات في ذلك البلد".

وأضاف: "تقف حكومة جمهورية إيران الإسلامية إلى جانب حكومة وشعب لبنان، ولن تمنع عنها أيّ مساعدة".

وأوضح أن "الجميع يدرك إمكانات إيران في مجال إمداد الطاقة، ونحن نبحث دائمًا عن أسواق جديدة"، حسبما نشره موقع السفارة الإيرانية، اليوم الإثنين.

جدل حول استيراد النفط الإيراني

يُذكر أن حالة الجدل حول استيراد النفط الإيراني جاءت بالتزامن مع تجديد ‬زعيم‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭ ‬حسن‭ ‬نصر‭ ‬الله ‬تعهّده‭ ‬باستيراد‭ ‬الوقود‭ ‬الإيراني‭ ‬لحلّ الأزمة التي تعانيها بلاده.

وقال زادة: "يمكن أن يكون لبنان بالتأكيد أحد هذه الوجهات الجديدة لتصدير النفط، وسننظر بجدّية إلى أيّ طلب يقدّمه لبنان".

وكانت السفارة الإيرانية لدى لبنان قد غردت: "وصول ناقلات النفط الإيرانية إلى بيروت بغنى عن تفاهات السفيرة الأميركية.. لا ينبغي للسفيرة أن تتدخل في العلاقات الأخوية بين البلدين و الشعبين الإيراني واللبناني".

وجاءت التغريدة بعد حديث للسفيرة الأميركية دوروني شيا لقناة "الجديد" اللبنانية، حول ردّ فعل واشنطن حال وصول الشحنات الإيرانية إلى موانئ بيروت.

وأكدت السفيرة أن استيراد النفط من إيران ليس حلًا للأزمة الراهنة في لبنان، وأن هناك حلولًا أفضل بكثير من اللجوء إلى طهران، مطالبةً السلطات اللبنانية بالتخلص من الفساد في قطاعي الطاقة والكهرباء.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى