أخبار السياراترئيسيةسيارات

الهند تمدد الوقت المخطط لتطوير صناعة المركبات الكهربائية

آية إبراهيم

تبذل الهند جهودًا ملحوظة لتطوير صناعة السيارات الكهربائية، في إطار خطوات عالمية مستمرة لتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري، ونشر الوعي بأهمية تحقيق مخطط الحياد الكربوني بموجب قواعد اتفاقية باريس للمناخ.

وأعلنت الحكومة الهندية تمديد المرحلة الثانية من مخطط (فيم إنديا) لمدة عامين حتى 31 مارس/آذار 2024، من أجل تطبيق أسرع لعملية التحول إلى الوقود البديل، وتطوير نظامها البيئي التصنيعي في البلاد.

ويُركّز مخطط "فيم" على اعتماد أسرع للمركبات الكهربائية وتصنيعها، وتتضمن المرحلة الثانية دعم كهربة النقل العام، حسب ما نشره موقع إنرجي وورلد المعني بشؤون الطاقة.

وجاء قرار التمديد تأييدًا لمقترح دائرة الصناعات الثقيلة، بأن المخطط يمكن تنفيذه على مدى 3 سنوات، بدءًا من 1 أبريل/نيسان 2019.

مخطط ما قبل التمديد

أعلنت حكومة نيودلهي، خلال مارس/آذار الماضي، خطة لتحويل أسطولها بالكامل من سيارات الوقود الأحفوري إلى الكهرباء، خلال 6 أشهر، لتكون عاصمة السيارات الكهربائية في العالم.

وجاء ذلك ضمن المرحلة الثانية من خطة اعتماد أسرع للمركبات الهجينة والكهربائية وتصنيعها (فيم)، لتحفيز سوق المركبات الكهربائية في الدولة.

وقالت الحكومة في بيان مؤخرًا: "الآن بموافقة السلطة المختصة، تقرر تمديد المرحلة الثانية من مخطط (فيم)، لمدة عامين آخرين، أي حتى 31 مارس/آذار 2024".

هدف تعديل مخطط "فيم"

يستهدف المخطط، الذي أُطلق عام 2015، الترويج للمركبات الصديقة للبيئة، وتوعية المواطنين بضرورة تجنب السيارات ذات محركات الوقود التقليدية.

وتعليقًا على التعديل الجديد، قالت غرفة الصناعة فيتشي، إن التمديد يساعد الصناعة على تلبية الطلب المؤجل على السيارات الكهربائية.

وأضافت: "تأثّر الطلب على المركبات الكهربائية بشدة بسبب الوباء (كورونا)، وكانت الصناعة تتطلع حقًا إلى تمديد مخطط المرحلة الثانية من (فيم) لبضع سنوات أخرى".

ومن المقرر أن تساعد مدة التمديد الجديدة على توظيف أمثل للمبالغ المخصصة بموجب المخطط، لتسريع الطلب على السيارات الكهربائية وتنفيذ السياسة التطويرية، طبقًا لرؤية غرفة الصناعة الهندية.

مبيعات السيارات الكهربائية

يشير تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية إلى أن حصة مبيعات السيارات الكهربائية في الهند ستكون أعلى من 30% بحلول عام 2030.

وتُجدر الإشارة إلى أن الهند تخطّط لمضاعفة صادراتها من المركبات الكهربائية ومكوناتها في السنوات الـ5 المقبلة، الأمر الذي يحقّق تعافيًا تدريجيًا من تداعيات جائحة كورونا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى