أخبار النفطأخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعاتنفط

أسعار الوقود في غانا ترتفع 15% خلال أسابيع

بسبب فرض ضرائب وصعود الأسواق العالمية

حياة حسين

زادت أسعار الوقود في دولة غانا بنسبة 15% خلال الأسابيع الأخيرة، بسبب فرض ضريبة، وصعود الأسعار العالمية، حسبما ذكر موقع "غانا ويب" المحلي.

وقاد صعود الأسعار العالمية للنفط زيادة قيمة الوقود في الدولة غرب الأفريقية، بنسبة 3%، بداية من النصف الثاني من شهر يونيو/حزيران الجاري.

وقال رئيس غرفة مستهلكي النفط التنفيذي، دونكان أموه، إن "اللوم يقع بشكل أساسي على ارتفاع أسعار السلع في الأسواق العالمية للزيادة الأخيرة"، حسب موقع غانا نت.

أسعار النفط

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا ملحوظًا المدة الأخيرة، إذ تجاوز سعر برميل خام برنت الـ70 دولارًا، ووصل إلى 75 دولارًا قبل أن يهبط ليدور حول 70 دولارًا مجددًا.

وكانت الأسعار قد ارتفعت بنسبة 12% في غانا قبل عدة أسابيع، بسبب رسوم ضريبية، فرضتها الهيئة الوطنية للنفط.

وقال "أموه" إنه كان من المقرر زيادة الضرائب بنسبة أكبر من ذلك وبنحو 0.17 سيدي غاني للتر (0.03 دولارًا أميركيًا)، لكن دفعت احتجاجات المستهلكين إلى خفضها.

وخفّضت الهيئة هامش الزيادة يوم الإعلان عنها، وعشية تطبيقها في 4 مايو/أيار الماضي، إلى 0.09 سيدي غاني (0.02 دولارًا أميركيًا).

وقف الصعود

طالب أموه بوضع معايير تحدّ من مواصلة أسعار الوقود عملية الارتفاع.

يُذكر أن شركات توزيع الوقود بدأت منذ صباح أمس الأحد، بيع الوقود بالأسعار الجديدة المرتفعة، ويعاني سكان غانا أزمات طاقة متواصلة، رغم الإمكانات النفطية الضخمة.

وحذّرت شركة توزيع الكهرباء الحكومية -خلال أبريل/نيسان الماضي- من قطع جماعي للتيار، بهدف جمع مستحقاتها المتأخرة لدى المستهلكين، كما دعت إلى زيادة تعرفة الكهرباء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى